يأجوج ومأجوج وجبل بيت المقدس

الموضوع في 'قلب المواضيع الاسلامية العامة' بواسطة chalnark16, بتاريخ ‏12 نوفمبر 2010.

مشاركة هذه الصفحة

  1. chalnark16

    • :: عضو مميـز ::
    chalnark16
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,534
    عدد المعجبين: 89
    مكان الإقامة: الجزائر/بوسعادة
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]


    <h1 dir="rtl" align="center"></h1> <h1 dir="rtl" align="center"></h1> <h1 dir="rtl" align="center">[SIZE=5][COLOR=#000000] [CENTER][B]يأجوج ومأجوج وجبل بيت المقدس[/B][/CENTER]
    [CENTER][B]ــــــــــــــــــــــ[/B][/CENTER]
    [B] عَنْ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ قَالَ: ذَكَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الدَّجَّالَ ذَاتَ غَدَاةٍ فَخَفَّضَ فِيهِ وَرَفَّعَ، حَتَّى ظَنَنَّاهُ فِي طَائِفَةِ النَّخْلِ، فَلَمَّا رُحْنَا إِلَيْهِ عَرَفَ ذَلِكَ فِينَا، فَقَالَ: مَا شَأْنُكُمْ؟ قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَكَرْتَ الدَّجَّالَ غَدَاةً فَخَفَّضْتَ فِيهِ وَرَفَّعْتَ حَتَّى ظَنَنَّاهُ فِي طَائِفَةِ النَّخْلِ، فَقَالَ: غَيْرُ الدَّجَّالِ أَخْوَفُنِي عَلَيْكُمْ إِنْ يَخْرُجْ وَأَنَا فِيكُمْ فَأَنَا حَجِيجُهُ دُونَكُمْ، وَإِنْ يَخْرُجْ وَلَسْتُ فِيكُمْ فَامْرُؤٌ حَجِيجُ نَفْسِهِ وَاللَّهُ خَلِيفَتِي عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ، إِنَّهُ شَابٌّ قَطَطٌ عَيْنُهُ طَافِئَةٌ كَأَنِّي أُشَبِّهُهُ بِعَبْدِ الْعُزَّى بْنِ قَطَنٍ، فَمَنْ أَدْرَكَهُ مِنْكُمْ فَلْيَقْرَأْ عَلَيْهِ فَوَاتِحَ سُورَةِ الْكَهْفِ. إِنَّهُ خَارِجٌ خَلَّةً بَيْنَ الشَّأْمِ وَالْعِرَاقِ فَعَاثَ يَمِينًا وَعَاثَ شِمَالاً، يَا عِبَادَ اللَّهِ فَاثْبُتُوا، قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا لَبْثُهُ فِي الأرْضِ؟ قَالَ: أَرْبَعُونَ يَوْمًا: يَوْمٌ كَسَنَةٍ، وَيَوْمٌ كَشَهْرٍ، وَيَوْمٌ كَجُمُعَةٍ، وَسَائِرُ أَيَّامِهِ كَأَيَّامِكُمْ، قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ فَذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَسَنَةٍ أَتَكْفِينَا فِيهِ صَلاةُ يَوْمٍ؟ قَالَ: لا، اقْدُرُوا لَهُ قَدْرَهُ، قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا إِسْرَاعُهُ فِي الأرْضِ؟ قَالَ: كَالْغَيْثِ اسْتَدْبَرَتْهُ الرِّيحُ، فَيَأْتِي عَلَى الْقَوْمِ فَيَدْعُوهُمْ فَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَجِيبُونَ لَهُ، فَيَأْمُرُ السَّمَاءَ فَتُمْطِرُ، وَالأرْضَ فَتُنْبِتُ، فَتَرُوحُ عَلَيْهِمْ سَارِحَتُهُمْ أَطْوَلَ مَا كَانَتْ ذُرًا، وَأَسْبَغَهُ ضُرُوعًا، وَأَمَدَّهُ خَوَاصِرَ، ثُمَّ يَأْتِي الْقَوْمَ فَيَدْعُوهُمْ فَيَرُدُّونَ عَلَيْهِ قَوْلَهُ فَيَنْصَرِفُ عَنْهُمْ فَيُصْبِحُونَ مُمْحِلِينَ لَيْسَ بِأَيْدِيهِمْ شَيْءٌ مِنْ أَمْوَالِهِمْ، وَيَمُرُّ بِالْخَرِبَةِ فَيَقُولُ لَهَا: أَخْرِجِي كُنُوزَكِ فَتَتْبَعُهُ كُنُوزُهَا كَيَعَاسِيبِ النَّحْلِ، ثُمَّ يَدْعُو رَجُلاً مُمْتَلِئًا شَبَابًا فَيَضْرِبُهُ بِالسَّيْفِ فَيَقْطَعُهُ جَزْلَتَيْنِ رَمْيَةَ الْغَرَضِ، ثُمَّ يَدْعُوهُ فَيُقْبِلُ وَيَتَهَلَّلُ وَجْهُهُ يَضْحَكُ، فَبَيْنَمَا هُوَ كَذَلِكَ إِذْ بَعَثَ اللَّهُ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ فَيَنْزِلُ عِنْدَ الْمَنَارَةِ الْبَيْضَاءِ شَرْقِيَّ دِمَشْقَ بَيْنَ مَهْرُودَتَيْنِ وَاضِعًا كَفَّيْهِ عَلَى أَجْنِحَةِ مَلَكَيْنِ إِذَا طَأْطَأَ رَأْسَهُ قَطَرَ وَإِذَا رَفَعَهُ تَحَدَّرَ مِنْهُ جُمَانٌ كَاللُّؤْلُؤِ فَلا يَحِلُّ لِكَافِرٍ يَجِدُ رِيحَ نَفَسِهِ إِلاًّ مَاتَ وَنَفَسُهُ يَنْتَهِي حَيْثُ يَنْتَهِي طَرْفُهُ فَيَطْلُبُهُ حَتَّى يُدْرِكَهُ بِبَابِ لُدٍّ فَيَقْتُلُهُ، ثُمَّ يَأْتِي عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ قَوْمٌ قَدْ عَصَمَهُمْ اللَّهُ مِنْهُ فَيَمْسَحُ عَنْ وُجُوهِهِمْ، وَيُحَدِّثُهُمْ بِدَرَجَاتِهِمْ فِي الْجَنَّةِ، فَبَيْنَمَا هُوَ كَذَلِكَ إِذْ أَوْحَى اللَّهُ إِلَى عِيسَى إِنِّي قَدْ أَخْرَجْتُ عِبَادًا لِي لا يَدَانِ لأحَدٍ بِقِتَالِهِمْ فَحَرِّزْ عِبَادِي إِلَى الطُّورِ، وَيَبْعَثُ اللَّهُ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ فَيَمُرُّ أَوَائِلُهُمْ عَلَى بُحَيْرَةِ طَبَرِيَّةَ، فَيَشْرَبُونَ مَا فِيهَا، وَيَمُرُّ آخِرُهُمْ فَيَقُولُونَ: لَقَدْ كَانَ بِهَذِهِ مَرَّةً مَاءٌ، (وفي رواية: وَزَادَ بَعْدَ قَوْلِهِ لَقَدْ كَانَ بِهَذِهِ مَرَّةً مَاءٌ ثُمَّ يَسِيرُونَ حَتَّى يَنْتَهُوا إِلَى جَبَلِ الْخَمَرِ وَهُوَ جَبَلُ بَيْتِ الْمَقْدِسِ فَيَقُولُونَ: لَقَدْ قَتَلْنَا مَنْ فِي الأرْضِ هَلُمَّ فَلْنَقْتُلْ مَنْ فِي السَّمَاءِ فَيَرْمُونَ بِنُشَّابِهِمْ إِلَى السَّمَاءِ فَيَرُدُّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ نُشَّابَهُمْ مَخْضُوبَةً دَمًا وَفِي رِوَايَةِ ابْنِ حُجْرٍ فَإِنِّي قَدْ أَنْزَلْتُ عِبَادًا لِي لا يَدَيْ لأحَدٍ بِقِتَالِهِمْ) وَيُحْصَرُ نَبِيُّ اللَّهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ حَتَّى يَكُونَ رَأْسُ الثَّوْرِ لأحَدِهِمْ خَيْرًا مِنْ مِائَةِ دِينَارٍ لأحَدِكُمْ الْيَوْمَ، فَيَرْغَبُ نَبِيُّ اللَّهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ فَيُرْسِلُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ النَّغَفَ فِي رِقَابِهِمْ فَيُصْبِحُونَ فَرْسَى كَمَوْتِ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ يَهْبِطُ نَبِيُّ اللَّهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ إِلَى الأرْضِ فَلا يَجِدُونَ فِي الأَرْضِ مَوْضِعَ شِبْرٍ إِلاَّ مَلأهُ زَهَمُهُمْ وَنَتْنُهُمْ، فَيَرْغَبُ نَبِيُّ اللَّهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ إِلَى اللَّهِ فَيُرْسِلُ اللَّهُ طَيْرًا كَأَعْنَاقِ الْبُخْتِ، فَتَحْمِلُهُمْ فَتَطْرَحُهُمْ حَيْثُ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ يُرْسِلُ اللَّهُ مَطَرًا لا يَكُنُّ مِنْهُ بَيْتُ مَدَرٍ وَلا وَبَرٍ فَيَغْسِلُ الأرْضَ حَتَّى يَتْرُكَهَا كَالزَّلَفَةِ ثُمَّ يُقَالُ لِلأرْضِ أَنْبِتِي ثَمَرَتَكِ وَرُدِّي بَرَكَتَكِ فَيَوْمَئِذٍ تَأْكُلُ الْعِصَابَةُ مِنْ الرُّمَّانَةِ وَيَسْتَظِلُّونَ بِقِحْفِهَا وَيُبَارَكُ فِي الرِّسْلِ حَتَّى أَنَّ اللِّقْحَةَ مِنْ الإبِلِ لَتَكْفِي الْفِئَامَ مِنْ النَّاسِ، وَاللِّقْحَةَ مِنْ الْبَقَرِ لَتَكْفِي الْقَبِيلَةَ مِنْ النَّاسِ، وَاللِّقْحَةَ مِنْ الْغَنَمِ لَتَكْفِي الْفَخِذَ مِنْ النَّاسِ، فَبَيْنَمَا هُمْ كَذَلِكَ إِذْ بَعَثَ اللَّهُ رِيحًا طَيِّبَةً فَتَأْخُذُهُمْ تَحْتَ آبَاطِهِمْ فَتَقْبِضُ رُوحَ كُلِّ مُؤْمِنٍ وَكُلِّ مُسْلِمٍ وَيَبْقَى شِرَارُ النَّاسِ يَتَهَارَجُونَ فِيهَا تَهَارُجَ الْحُمُرِ فَعَلَيْهِمْ تَقُومُ السَّاعَةُ . [/B]
    رواه الإمام مسلم ـ واللفظ له ـ وأبو داود، والترمذي، وقال:هذا حديث حسن صحيح غريب، لا نعرفه إلا من حديث عبد الرحمن بن يزيد بن جابر.
    [B]شرح غريب الحديث[/B]
    [B]طائفة النخل[/B]: أي ناحيته وجانبه.
    [B]حجيجه[/B]: أي المجادل والمخاصم.
    [B]قطط[/B]: أي صاحب الشعر الأجعد.
    [B]خلَّةً[/B]: بفتح الخاء المعجمه، واللام وتنوين الهاء، الطريق بينهما.
    [B]تروح عليهم[/B]: ترجع آخر النهار.
    [B]سارحتهم[/B]: السارحة، الماشية التي تسرح، أي تذهب أول النهار إلى المرعى.
    [B]أطول ما كانت ذراً[/B]: الذرى بضم الذال المعجمه وهي الأعالي والأسمنه.
    [B]وأسبغه ضروعا[/B]: أي أطوله لكثرة اللبن.
    [B]أمده خواصر[/B]: لكثرة امتلائها.
    [B]ممحلين[/B]: الممحل الذي أجدبت أرضه وقحطت وغلت أسعاره.
    [B]كيعاسيب النحل[/B]: ذكور النحل ( هكذا فسره ابن قتيبة ).
    [B]فيقطعه جزلتين[/B]: أي قطعتين.
    [B]الغرض[/B]: الغرض هو الهدف الذي يرمى بالنشاب.
    [B]مهرودتين[/B]: أي ثوبين مصبوغين بورس ثم بزعفران، وقيل هما شقتان والشقة نصف الملاءة.
    [B]جمان[/B]: حبات من الفضة تصنع على هيئة اللؤلؤ الكبار.
    [B]فلا يحل[/B]: أي حق واجب عليه دون إرادته.
    [B]باب اللد[/B]: بلدة معروفة مشهورة قريبة من بيت المقدس بينها وبين رملة فلسطين فرسخ الى جهة الشمال.
    [B]لايدان[/B]: أي لا قدرة لأحد ولا طاقة.
    [B]فحرز عبادي الى الطور[/B]: أي ضمهم واجعل الطور لهم حرزا يحفظهم ويصونهم.
    [B]من كل حدب ينسلون[/B]: أي من كل أكمة ومن كل موضع يهرعون مسرعين.
    [B]فيرغب نبي الله[/B]: أي يدعو الله.
    [B]النغف[/B]: بنون وغين معجمه مفتوحتين ثم فاء، وهو دود يكون في أنوف الإبل والغنم.
    [B]الفرسى[/B]: القتلى، واحدهم فريس.
    [B]زهمهم[/B]: أي دسمهم وريحهم المنتنة.
    [B]لا يكن[/B]: أي لا يمنع نزول المطر.
    [B]المدر[/B]: الطين الصلب.
    [B]الزلفة[/B]: المرآه في صفائها ونقائها ونظافتها.
    [B]العصابة[/B]: أي الجماعة من الناس.
    [B]قحفها[/B]: مقعر قشرها.
    [B]اللقحة[/B]: القريبة العهد بالولادة، والرسل: اللبن.
    [B]الفئام[/B]: الجماعة الكثيرة وهي أكبر من العصابة.
    [B]الفخذ من الناس[/B]: بسكون الخاء المعجمة، الجماعة من الأقارب دون البطن بكثرتهم، والبطن دون القبيلة.
    [B]يتهارجون[/B]: أي يجامع الرجال النساء بحضرة الناس، كما يفعل الحمير ولا يكترثون لذلك.
    [B]جبل الخمر[/B]: بخاء معجمه وميم مفتوحتين، والخمر الشجر الملتف الذي يستر من فيه وقد فسره في الحديث بأنه جبل بيت المقدس.
    [B]نشابهم[/B]: أي سهامهم.
    [B]وصلى اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.[/B]
    [/COLOR][/SIZE] [CENTER][SIZE=5][COLOR=#000000]المصدر[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
    [CENTER][B][SIZE=5]إسعاد الأخصَّا[/SIZE][/B][/CENTER]
    [CENTER][B][SIZE=5]بذكر [/SIZE][/B][/CENTER]
    <h4 dir="rtl">[SIZE=5]صحيح [/SIZE]</h4> <h3 dir="rtl">[SIZE=5]فضائل الشام والمسجد الأقصى[/SIZE]</h3> <h3 dir="rtl"> [CENTER][B][SIZE=5]تأليف[/SIZE][/B][/CENTER]
    [CENTER][B]أبي عبد الرحمن السلفي المقدسي[/B][/CENTER]
    [CENTER][B]هشام بن فهمي بن موسى العارف[/B][/CENTER]
    </h3>

    </h1>




     
    أعجب بهذه المشاركة ouragh
    #1
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. El Niño

    • :: عضو مميـز ::
    El Niño
    غير متصل
    عضو منذ: ‏13 اكتوبر 2010
    عدد المشاركات: 6,046
    عدد المعجبين: 63
    الجنس: ذكر
    الوظيفة: Student
    شكرا على العموم الطرح كان في قمة الروعه
    thanks
     
    #2
  4. chalnark16

    • :: عضو مميـز ::
    chalnark16
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,534
    عدد المعجبين: 89
    مكان الإقامة: الجزائر/بوسعادة
    العفووووووووووووو
     
    #3
  5. ouragh

    • كبار الشخصيات
    ouragh
    غير متصل
    عضو منذ: ‏22 ماي 2014
    عدد المشاركات: 20,712
    عدد المعجبين: 11,828
    الجنس: ذكر
    بارك الله فيك
    وجزاك خير جزاء
    دمت برضى الرحمن وحفظه
     
    #4