و مالحياة الدنيا إلا متاع الغرور

الموضوع في 'القلب العام' بواسطة سليمان, بتاريخ ‏30 إبريل 2011.

مشاركة هذه الصفحة

  1. سليمان

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 562
    عدد المعجبين: 32
    نقاط الجوائز: 0



    بسم الله الرحمن الرحيم


    [​IMG]


    في يوم من الأيام كان هناك رجل مسافر في رحلة مع زوجته و أولاده و في الطريق قابل شخصاً واقفاً

    فسأله : من أنت ؟!

    قال : أنا المال

    فسأل الرجل زوجته و أولاده : هل ندعه يركب معنا ؟!

    فـ قالوا جميعاً : نعم بالطبع

    فـ بالمال يمكننا إن نفعل أي شيء

    و ان نمتلك أي شيء نريده فـ ركب معهم المال

    و سارت السيارة حتى قابل شخصاً آخر

    فسأله الأب : من أنت ؟!

    فـ قال : إنا السلطة و المنصب

    فـ سأل الأب زوجته و أولاده : هل ندعه يركب معنا ؟!

    فـ أجابوا جميعاً بصوت واحد نعم بالطبع

    فـ بالسلطة و المنصب نستطيع إن نفعل أي شيء

    و ان نمتلك أي شيء نريده فـ ركب معهم السلطة و المنصب

    و سارت السيارة تكمل رحلتها و هكذا قابل أشخاص كثيرين

    بكل الشهوات و الملذات و متع الدنيا حتى قابلوا شخصاً

    فسأله الأب : من أنت ؟!

    قال : انا الدين

    فقال الأب و الزوجة و الأولاد في صوت واحد : ليس هذا وقته

    نحن نريد الدنيا و متاعها و الدين سوف يحرمنا منها و سوف يقيدنا

    و سـ نتعب في الالتزام بتعاليمه

    حلال ، حرام ، صلاة ، حجاب ، صيام ، الـخ

    سيشق ذلك علينا

    و لكن من الممكن إن نرجع إليك بعد إن نستمتع بـ الدنيا و ما فيها

    فتركوه و سارت السيارة تكمل رحلتها

    و فجأة !!

    وجدوا على الطريق نقطة تفتيش و كلمة قف

    و وجدوا رجلاً يشير للأب إن ينزل و يترك السيارة

    فقال الرجل للأب : انتهت الرحلة بالنسبة لك

    و عليك إن تنزل و تذهب معي

    فوجم الاب في ذهول و لم ينطق [​IMG]

    فـ قال له الرجل : أنا افتش عن الدين

    هل معك الدين

    فـ قال الأب : لا

    لقد تركته على بعد مسافة قليلة

    فـ دعني أرجع و آتى به [​IMG]

    فـ قال له الرجل : انك لن تستطيع فعل هذا فـ الرحلة انتهت و الرجوع مستحيل

    فـ قال الاب : و لكن معي في السيارة المال و السلطة و المنصب و الزوجة و الاولاد ، الـخ

    فـ قال له الرجل : انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا و ستترك كل هذا

    و ما كان لينفعك الا الدين الذي تركته في الطريق

    فـ سأله الاب : من انت ؟!

    قال الرجل : انا الموت

    الذي كنت غافل عنه و لم تعمل حسابه و نظر الاب للسيارة

    فوجد زوجته تقود السيارة بدلاً منه [​IMG]

    و بدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها و فيها الاولاد و المال و السلطة

    و لم ينزل معه أحد [​IMG]


    قال تعالى :

    (( قل إن كان اباؤكم و أبناؤكم و اخوانكم و أزواجكم و عشيرتكم و أموال اقترفتموها و تجارة تخشون كسادها و مساكن ترضونها أحب إليكم من الله و رسوله و جهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره و الله لا يهدي القوم الفاسقين )) سورة التوبه 24

    و قال تعالى :

    (( كل نفس ذائقة الموت و إنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز و ما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور )) سورة آل عمران 185



    [​IMG]

    من بحور اعجاب سليمان

     
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. nadir

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 2,750
    عدد المعجبين: 105
    نقاط الجوائز: 38
    الجنس: ذكر

    انه والله الموت قال الامام الغزالي رحمه الله

    عش ما شئت فانك ميت ....واحبب من شئت فانك مفارق...واعمل ما شئت فانك مجازي به

    ........................اللهم ارزقنا حسن الخاتمة.......................................
     
  4. سليمان

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 562
    عدد المعجبين: 32
    نقاط الجوائز: 0

    آمين اللهم آمين يارب العالمين ... شكرا على المرور المميز ...