هرنانديز يقود مانشستر يونايتد إلى ربع النهائي

الموضوع في 'قلب الكرة العالمية' بواسطة TaReK, بتاريخ ‏16 مارس 2011.

مشاركة هذه الصفحة

  1. TaReK

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 4,458
    عدد المعجبين: 244
    نقاط الجوائز: 63
    الجنس: ذكر

    قاد اللاعب الدولي المكسيكي خافيير هرنانديز فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بتسجيله هدفين في مرمى مرسيليا الفرنسي في لقاء إياب دور الستة عشر من المسابقة والذي انتهى بنتيجة 2-1على ملعب "أولد ترافورد" في مدينة مانشستر.

    وسجّل هرنانديز الهدفين في الدقيقتين الخامسة والسادسة والسبعين في حين سجّل مدافع مانشستر ووس براون هدف مرسيليا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 82.

    وكان لقاء الذهاب الذي جمع الفريقين على "استاد فيلودروم" في مدينة مرسيليا جنوب فرنسا منذ أسبوعين انتهى بالتعادل من دون أهداف وتأهل يونايتد لفوزه بمجموع المقابلتين 2-1.

    مباراة للتاريخ

    ونجح مانشستر في بلوغ ربع النهائي للمرة الخامسة على التوالي في حين لم ينجح مرسيليا في تخطي عقبة ثمن النهائي منذ موسم 1992-1993 عندما توج في ذلك الموسم باللقب على حساب آي سي ميلان الإيطالي.

    وبفوزه مساء اليوم، حقق المدرب السير أليكس فيرغوسون الفوز رقم 100 له مع الشياطين الحمر في 182 مباراة خاضها في دوري الأبطال علماً أنه تعادل في 48 مباراة وخسر في 35.

    وحافظ مانشستر على سجله خالياً من الهزائم عل ملعبه هذا الموسم إذ حقق متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز 19 انتصاراً وتعادل في ثلاث مباريات فقط في مختلف المسابقات.

    هدف مبكر

    الدولي المكسيكي خافيير هيرنانديز كان نجم الشوط الأول بامتياز بتسجيله هدف السبق منذ الدقيقة الخامسة بعد هجمة منسقة انطلقت من الجانب الأيسر عندما مرر المخضرم الويلزي ريان غيغس الكرة إلى واين روني داخل منطقة الجزاء وحولها الأخير عرضية زاحفة إلى المكسيكي الذي أسكنها بسهولة في شباك الحارس الدولي الفرنسي ستيف مانداندا في غياب أي رقابة عليه.

    دفع هذا الهدف المبكر الفريق الفرنسي صاحب المركز الرابع على جدول الترتيب في بلاده إلى الهجوم، وكاد مهاجم تولوز السابق أندريه- بيار جينياك أن يعادل النتيجة في الدقيقة التاسعة عندما انفرد بالحارس الهولندي ادوين فان دير سار، لكن تسرعه في التسديد جعل كرته تعلو المرمى كثيراً.

    رجال المدرب فيرغوسون، فرضوا بعد ذلك إيقاعهم، وجاءت المحاولات الحقيقية من جانبهم وكانت أبرز الفرص رأسية خطيرة من هيرنانديز تمكن مانداندا من السيطرة عليها في الدقيقة 23 قبل أن يخطأ الأخير في تشتيت الكرة بعد دقيقة واحدة وتصل إلى ناني الذي مررها إلى روني داخل المنطقة، لكن تدخل الدفاع السريع جنب مرسيليا هدفاً ثانياً.

    وفي المقابل، كاد المدافع سليمان ديوارا أن يدرك التعادل لمرسيليا في الدقيقة 34 عندما ارتقى لكرة عرضية داخل منطقة يونايتد، لكنه سددها خارج الخشبات الثلاث، ثم لاحت فرصة ثانية لبرونو شييرو عندما صوّب كرة قوية بيسراه في الدقيقة 38 من خارج المنطقة إلا أن فان در سار أوقفها على دفعتين.

    إثارة حتى النهاية

    لم يجر المدربان أي تغييرات على تشكيليتهما بين الشوطين، وظهر مرسيليا بشكل أفضل في الدقائق الأولى، وترجم الفريق المتوسطي ذلك باستحواذ أكبر على الكرة واختراقات عبر الأطراف، فجاءت أولى الفرص في الدقيقة 56 عبر تصويبة بعيدة المدى من الأرجنتيني لوتشيو غونزاليز اصطدمت بالمدافع سمالينغ ثم عرضية خطيرة من المهاجم الدولي لويك ريمي أمام المرمى في الدقيقة 60 لم تجد من يتابعها داخل الشباك.

    دفع ديشان بنجم فريقه الدولي ماتيو فالبوينا العائد من الإصابة في الدقيقة 68 مكان جينياك الذي لم يقدم المطلوب منه، وواصل الفريق الفرنسي محاولاته لإدراك التعادل وكاد أن يحقق ما يصبو إليه في الدقيقة 75 عندما حوّل ريمي عرضية داخل منطقة الجزاء إلى شييرو لكن تسديدة الأخير قابلها الحارس فان دير سار.

    وفي وقت كان يسعى فيه مرسيليا لمعادلة النتيجة، جرت الرياح بما لا تشته سفن المدرب ديشان عندما مرر الإكوادوري فالنسيا الذي دخل مكان البرتغالي ناني كرة بينية في الدقيقة 76 إلى ريان غيغز على الناحية اليمنى فحولها الأخير بذكاء عرضية زاحفة إلى هيرنانديز الذي تابعها كما فعل في الشوط الأول بسهولة داخل المرمى مسجلاً هدفه الشخصي الثاني في المباراة.

    وفي الدقيقة 82 اشتعل اللقاء بعد أن قلّص مرسيليا النتيجة عندما ارتقى ووس براون لكرة عرضية من ضربة ركنية أسكنها عن طريق الخطأ داخل شباك فريقه ليخوض الفريقان دقائق أخيرة مجنونة حاول فيها الفريق الفرنسي جاهداً هز الشباك مرة ثانية لخطف بطاقة ربع النهائي من "أولد ارافورد" لكن هجماته تحطمت عند السور العالي الذي بناه الإنكليز في تلك الأمسية ليواصل مانشستر يونايتد مشواره بثبات إلى ربع النهائي.
     
  2. جاري تحميل الصفحة...