قصة مقتل 100 ألف شخص في 35 ثانية بالصور

الموضوع في 'القلب العام' بواسطة فهد, بتاريخ ‏16 جوان 2018.

مشاركة هذه الصفحة

Tags:
  1. فهد

    • .::كبار الشخصيات::.
    غير متصل
    عدد المشاركات: 33,447
    عدد المعجبين: 50,087
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    [​IMG]

    أواخر عام 1908، كانت إيطاليا على موعد مع أسوأ كارثة طبيعية على مر تاريخها المعاصر. فخلال تلك الفترة اهتز جنوب البلاد على وقع زلزال مدمر وموجات تسونامي أسفر عن تدمير عدد من المدن وأحدث تغييرات في خارطة المنطقة.

    لم تكن الزلازل المدمرة حدثاً جديداً على جنوب إيطاليا، ففي حدود عام 1693 شهدت هذه المنطقة زلزالاً مدمراً قدرت المصادر الحديثة شدته بنحو 7.4 درجة على مقياس ريختر. وقد أسفرت هذه الكارثة حينها عن مقتل ما لا يقل عن 50 ألف شخص. وبعد مضي أقل من 100 عام، شهدت نفس المنطقة عام 1783 زلزالاً آخر تسبب في هلاك حوالي 20 ألف شخص، حسبما جاء في «العربية.نت».

    إلا أن زلزال عام 1908 كان أكثر قسوة من الذين سبقوه. فإضافة إلى الدمار والخراب، تسبب الأخير في مقتل أكثر من 100 ألف شخص.

    [​IMG]
    وفي حدود الساعة الخامسة وعشرين دقيقة صباحاً من يوم الثامن والعشرين من ديسمبر 1908، استيقظ أهالي جنوب إيطاليا (صقلية وكالابريا) على وقع زلزال مدمر ضرب مضيق مسينة بلغت شدته 7.5 درجة على مقياس ريختر.

    وخلال تلك الفترة، تعرضت مدينتا مسينة وريدجو كالابريا، المطلة على مضيق مسينة، إلى دمار هائل. فبسبب البناء العتيق المنتشر بهاتين المدينتين، انهارت جدران وأسقف المنازل على رؤوس سكانها. كما ساهم توقيت الزلزال في ارتفاع عدد القتلى بشكل هائل، حيث فوجئ الأهالي بهذه الكارثة بينما كانوا نائمين.

    وتسبب الزلزال في حدوث موجات تسونامي عالية امتدت لتضرب المناطق التي تضررت من الكارثة الأولى، ما أدى إلى مقتل العديد من الأهالي الذين نجوا من الزلزال في وقت سابق عن طريق مغادرة منازلهم والبقاء في الشوارع.

    [​IMG]

    وبحسب تقارير السلطات الإيطالية، استمر الزلزال نحو 35 ثانية ملحقاً خسائر كبيرة بمدينة مسينة، حيث انهارت منازلها العتيقة ودمرت 87 كنيسة من كنائسها، كما انهار السجن المحلي للمدينة متسبباً في مقتل 1800 شخص. وتزامناً مع ذلك، فرّ العديد من المجرمين من هذا السجن ليقوموا بإرهاب السكان في الأيام التالية.

    وتسبب هذا الزلزال، والذي لقّب بزلزال «مسينة»، في خراب ما يعادل 905 من مدينتي ريدجو كالابريا ومسينة، حيث انهارت المنازل والمعالم الأثرية للمنطقتين. كذلك أعاقت حالة الطقس السيئة والأمطار الغزيرة عمليات الإنقاذ فترة من الزمن لتتحول المدينتان مطلع عام 1909 إلى مستنقع.

    [​IMG]

    وأسفر «زلزال مسينة» عن مقتل ما لا يقل عن 100 ألف شخص، حيث قدمت السلطات الإيطالية هذا العدد بناءً على مقارنة بين عدد سكان المدن المتضررة بين عامي 1901 و1911، فيما رجّح بعض المؤرخين المعاصرين أن يكون العدد الحقيقي للقتلى أعلى بكثير ليقارب 200 ألف شخص.

    وبسبب الخراب الهائل الذي لحق بممتلكاتهم، أقدم عدد كبير من الناجين على مغادرة مدينتي مسينة وريدجو كالابريا ليستقروا بكل من كتانيا وباليرمو.

    وأدى الزلزال إلى تغيير بسيط في خارطة إيطاليا، حيث غرقت بعض المناطق الشاطئية عند مضيق مسينة بضعة أقدام تحت الماء، مما أجبر المسؤولين على إعادة رسم خريطة المنطقة مجدداً.

    [​IMG]
     
    larosa و عايش في افريقيا معجبون بهذا.
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. عايش في افريقيا

    • مشرف النكت و الطرائف
    غير متصل
    عدد المشاركات: 1,854
    عدد المعجبين: 723
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    بارك الله فيك
     
    أعجب بهذه المشاركة فهد
  4. فهد

    • .::كبار الشخصيات::.
    غير متصل
    عدد المشاركات: 33,447
    عدد المعجبين: 50,087
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    شكرااا اخى لمرورك الطيب
     
  5. فهد

    • .::كبار الشخصيات::.
    غير متصل
    عدد المشاركات: 33,447
    عدد المعجبين: 50,087
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    اسعدنى مروركم
     
  6. mahmoudfawzy

    • :: عضو جديد ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 1
    عدد المعجبين: 0
    نقاط الجوائز: 1
    الجنس: ذكر

    يفق
     
    Last edited: ‏24 اكتوبر 2018
  7. فهد

    • .::كبار الشخصيات::.
    غير متصل
    عدد المشاركات: 33,447
    عدد المعجبين: 50,087
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    اسعدنى مروركم
     
  8. فهد

    • .::كبار الشخصيات::.
    غير متصل
    عدد المشاركات: 33,447
    عدد المعجبين: 50,087
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    اسعدنى مروركم