قربت توصل لنهايه المحطه

الموضوع في 'قلب الشريعة الإسلامية' بواسطة M.Houssam, بتاريخ ‏6 فبراير 2011.

مشاركة هذه الصفحة

  1. M.Houssam

    • { صل على الحبيب المصطفى }
    غير متصل
    عدد المشاركات: 339
    عدد المعجبين: 66
    نقاط الجوائز: 28
    الجنس: ذكر

    بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ...
    أما بعد ...الأحبة في الله تعالى
    ...

    بدأنا معا نتحرر من قيودنا ، ونحطم تلك الأغلال التي بداخلنا ، لا نرتضي الهزيمة النفسية ، لا نرضخ للواقع ، لا نستسلم للمحاولات غير الناجحة تمامًا ، بل نجعل منها طاقة للدفع للأفضل .
    نعم .. " لا تحزن إن الله معنا "
    نعم ... " أنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين "
    نعم ... " وما كان الله ليضيع إيمانكم "
    هذا ظننا فيك يارب ، مهما اسودت أمامنا السبل ، مهما تجرعنا من مرارة الواقع ، ليس لنا سوى طريقك ، ولن نحيد عنه ، سنصبر ونصابر ، وأنت معنا فسيهون كل خطب .

    أحبتي ...
    لا تدخلوا السجن بأيديكم وأنتم تعلمون ، نعم فأعظم سجن ، سجن الهوى والشهوات ، والله إنه عقوبة من أشد العقوبات .
    يقول ابن القيم في بيان " عقوبات المعاصي ": " ومن عقوباتها أن العاصي دائما في أسر شيطانه ، وسجن شهواته ، وقيود هواه فهو أسير مسجون مقيد ، ولا أسير أسوأ حالا من أسير أسره أعدى عدو له ، ولا سجن أضيق من سجن الهوى ، ولا قيد أصعب من قيد الشهوة فكيف يسير الى الله والدار الآخرة قلب مأسور مسجون مقيد ، وكيف يخطو خطوة واحدة "
    فقل في وجه شيطانك : " معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي "
    وقل لهواك : لا ، فإنه " ومن يحلل عليه غضبي فقد هوى "

    أحبتي ...
    يقول ابن القيم : " وإذا تقيد القلب طرقته الآفات من كل جانب بحسب قيوده ، ومثل القلب الطائر كلما علا بعد عن الآفات وكلما نزل استوحشه الآفات "
    نعم الحل أن تتعالى :" قل تعالوا " فهيا نتعالى نرتفع لسماء ربنا ، ونشد القيد الأرضي السفلي الذي يعيقنا ، اشمخ بأنفك أمام كل معصية تذلك ، أنت أعلى ، ارفع رأسك من هوان اتباع الهوى فأنت لك العزة " من كان يريد العزة فلله العزة جميعا "
    لا تعبد شهوتك ، لا تذل نفسك لامرأة أو رجل ، لدرهم أو دينار ، ارتفع ستحلق عاليا ، وستنال كل ما تريد بدون هذا الذل .

    أحبتي ...
    كن أقرب من الله ، تقرب لربك القريب بسجدة في جوف الليل ، بدعوة يخشع معها قلبك ، بعمل صالح لا تحدث به نفسك ، بنشر الخير ونقله للغير ، تقرب ، فإنَّ الشاة إذا كانت أقرب للراعي كانت أسلم من الذئب ، وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية .
    قال ابن القيم :" وأصل هذا كله أنَّ القلب كلما كان أبعد من الله كانت الآفات اليه أسرع ، وكلما كان أقرب من الله بعدت عنه الآفات ، والبعد من الله مراتب بعضها أشد من بعض : فالغفلة تبعد العبد عن الله ، وبعد المعصية أعظم من بعد الغفلة ، وبعد البدعة أعظم من بعدالمعصية ، وبعد النفاق أشد من بعد البدعة ، والشرك أعظم من ذلك كله "
    فلا للغفلة ... نعم للذكر
    لا للمعصية ... نعم للطاعة
    لا للبدعة .... نعم للسنة
    لا للنفاق .... نعم للإيمان الراسخ
    ولا للشرك ... ونعم للعبودية
     
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. عاشقة الجزائر

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 2,662
    عدد المعجبين: 52
    نقاط الجوائز: 48
    الجنس: أنثي

    فلا للغفلة ... نعم للذكر
    لا للمعصية ... نعم للطاعة
    لا للبدعة .... نعم للسنة
    لا للنفاق .... نعم للإيمان الراسخ
    ولا للشرك ... ونعم للعبودية ​
    شكرا على الموضوع القيم..والله غني بالمعاني الدينية والدنيوية..الذكي والناجح هو الذي يحدد هدفه ويعرف ماذا يريد من دنياه ليلقاه زادا في آخرته..شكرا على المعاني السامية التي تفضلت بها...
     
  4. El Niño

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 6,046
    عدد المعجبين: 64
    نقاط الجوائز: 38
    الجنس: ذكر


    شكرا على الوصايا الرائعه شــكــرا
    ELNino
     
  5. hamza.ch

    • الفقير لله
    غير متصل
    عدد المشاركات: 11,457
    عدد المعجبين: 6,323
    نقاط الجوائز: 413
    الجنس: ذكر

    باك الله فيك واثابك الله الفردوس اعلى
     
  6. amani

    • مشرفة أقسام الأسرة الجزائرية
    غير متصل
    عدد المشاركات: 4,325
    عدد المعجبين: 121
    نقاط الجوائز: 38

    موضوعك في قمة الروعة
     
  7. ouragh

    • كبار الشخصيات
    غير متصل
    عدد المشاركات: 20,712
    عدد المعجبين: 11,830
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    جزاك الله خيرا