علمنا ان نقول

الموضوع في 'قلب الشريعة الإسلامية' بواسطة سراج منير, بتاريخ ‏17 جويلية 2018.

مشاركة هذه الصفحة

  1. سراج منير

    • :: عضو ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 615
    عدد المعجبين: 219
    نقاط الجوائز: 43
    الجنس: ذكر

    علمنا رسول الله صلى الله علية وسلم ان نقول عند


    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله --- اما بعد

    علمنا رسول الله صلى الله علية وسلم ان نقول عند


    النوم

    1 - روى البخاري عن حذيفة وأبي ذر رضي الله عنهما ، قالا : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه قال :

    " باسمك اللهم أحياء وأموت " وإذا استيقظ قال :

    " الحمدلله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور " .

    2- وكان من هديه أن يضع يده اليمنى تحت خده ويقول

    : " اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك " ثلاثا ،

    3-ويقول :

    " اللهم رب السموات ورب الارض ورب العرش العظيم ، ربنا ورب كل شئ ، فالق الحب والنوى ، منزل التوراة والانجيل والقرآن ، أعوذ بك من شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته ، أنت الاول فليس قبلك شئ ، وأنت الاخر فليس بعدك شئ ، وأنت الظاهر فليس فوقك شئ ، وأنت الباطن فليس دونك شئ ، اقض عنا الدين وأغننا من الفقر " .



    4-وكان يقول :

    " الحمدلله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا ، وآوانا ، فكم ممن لا كافي ولا مؤوي " .


    5-وكان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث (نفخ لطيف بلا ريق) فيهما فقرأ فيهما :

    " قل هو الله أحد " و " قل أعوذ برب الفلق " و " قل أعوذ برب الناس "

    ثم مسح بهما ما استطاع من جسده ، يبدأ بهما على رأسه ووجهه ، وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات .

    6- وأمر أن يقول المضطجع

    : باسمك ربي وضعت جنبي ، وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسي فارحمها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين .

    7-وقال لفاطمة :

    " سبحي الله ثلاثا وثلاثين ، واحمديه ثلاثا وثلاثين ، وكبريه أربعا وثلاثين

    . وأوصى بقراءة الدعاء المتقدم ذكره :

    " اللهم فاطر السموات والارض . . . ألخ ، "


    8- كما أوصى بقراءة آية الكرسي ، وأخبر بأن من يقرأها لا يزال عليه من الله حافظ .

    9-وقال للبراء :

    " إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الايمن ، وقل : اللهم أسلمت نفسي إليك ووجهت وجهي إليك ، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك . لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك ، آمنت بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت ثم قال : فإن مت ، مت على الفطرة ، واجعلهن آخر ما تقول "

    19-دعاء الانتباه من النوم

    1- أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المستيقظ من نومه أن يقول :

    " الحمد لله الذي رد علي روحي . وعافاني في جسدي ، وأذن لي بذكره " .

    2-وكان إذا استيقظ قال :

    " لا إله إلا أنت سبحانك ، اللهم أستغفرك لذنبي ، وأسألك رحمتك ، اللهم زدني علما ، ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني ، وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب .

    3- وصح أنه قال :

    " من تعار (من استيقظ بالليل ولا يستطيع العود إلى النوم ) من الليل فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، الحمد لله ، وسبحان الله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لي ، أو دعا . استجيب له ، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته .


    -" عند الفزع والارق والوحشة

    1- عن عمر بن شعيب عن أبيه عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

    : " إذا فزع أحدكم في النوم فليقل : أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه وشر عباده ، ومن همزات الشياطين ، وأن يحضرون ، فإنها لن تضره . "

    قال : وكان ابن عمر يعلمها من بلغ من ولده ، ومن لم يبلغ منهم كتبها في صك وعلقها في عنقه .


    -عند الارق

    2- عن خالد بن الوليد رضي الله عنه : أنه أصابه أرق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    " ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن نمت ، قل : اللهم رب السموات السبع وما أظلت ورب الارضين وما أقلت . ورب الشياطين وما أضلت ، كن لي جارا من شر خلقك كلهم جميعا . أن يفرط علي أحد منهم أو أن يبغي علي عز جارك ، وجل ثناؤك ، ولا إله غيرك " . أو " لا إله إلا أنت . "


    -ما يقوله ويفعله من رأى في منامه ما يكره

    1 - عن جابر رضي الله عنه عن رسول الله أنه قال :

    " إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثا ، وليستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه


    2 - وعن أبي سعيد الخدري أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول :

    " إذا رأى أحدكم الرؤيا يحبها فإنما هي من الله ، فليحمد الله عليها ، وليحدث بما رأى ، وإذا رأى غير ذلك مما يكره فإنما هي من الشيطان ، فليستعذ بالله من شرها ولا يذكرها لاحد فإنها لا تضره .

    .

    - عند لبس الثوب


    1 - وروى ابن السني : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا لبس ثوبا ، أو قميصا ، أو رداء ، أو عمامة يقول :

    " اللهم إني أسألك من خيره وخير ما هو له ، وأعوذ بك من شره وشر ما هو له . "


    2 - روي عن معاذ بن أنس ، أنه صلى الله عليه وسلم قال :

    " من لبس ثوبا جديدا فقال : الحمد لله الذي كساني هذا ، ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة ، غفر الله له ما تقدم من ذنبه "

    وتستحب التسمية كذلك ، فإن كل شئ لا يبدأ فيه ببسم الله فهو ناقص . الذكر إذا لبس ثوبا جديدا


    1 - عن أبي سعيد الخدري قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبا سماه باسمه - عمامة أو قميصا أو رداء - ثم يقول :

    اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه ، أسألك خيره وخير ما صنع له ، وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له "


    2 - وروى الترمذي عن عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

    " من لبس ثوبا جديدا فقال : الحمد لله الذي كساني ما أواري (أي أستر .) به عورتي ، وأتجمل به في حياتي . ثم عمد إلى الثوب الذي أخلق فتصدق به كان في حفظ الله وفي كنف الله عزوجل ، وفي سبيل الله حيا وميتا " .


    -ما يقول لصاحبه إذا رأى عليه ثوبا جديدا :


    1 - صح أنه صلى الله عليه وسلم قال لام خالد - بعد أن ألبسها خميصة :

    " أبلي وأخلفي " وكانت الصحابة تقول : تبلي ويخلف الله .

    2 - ورأى على عمر رضي الله عنه ثوبا فقال :

    " البس جديدا وعش حميدا ، ومت شهيدا سعيدا "


    عند طرح الثوب

    روى ابن السني عن أنس قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    " ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم ، أن يقول الرجل المسلم إذا أراد أن يطرح ثيابه : بسم الله الذي لا إله إلا هو " .


    -عند الخروج من المنزل

    1 - روى أبو داود عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

    : " من قال - يعني إذا خرج من بيته - : بسم الله توكلت على الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله . يقال له كفيت ووقيت وهديت ، وتنحى عنه الشيطان فيقول لشيطان آخر : كيف لك برجل قد هدي وكفي ووقي . "

    2 - وفي مسند أحمد عن أنس :

    " بسم الله آمنت بالله ، اعتصمت بالله ، توكلت على الله ، لا حول ولا قوة إلا بالله "

    3 - وروى أهل السنن عن أم سلمة قالت : ما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من بيتي إلا رفع طرفه إلى السماء فقال :

    " اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل ، أو أزل أو أزل ، أو أظلم أو أظلم ، أو أجهل ، أو يجهل علي "


    - عند دخول المنزل


    1 - في صحيح مسلم عن جابر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

    " إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله ، وعند طعامه قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء . وإذا دخل فلم يذكر الله تعالى عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت ، فإذا لم يذكر الله تعالى عند طعامه قال : أدركتم المبيت والعشاء . "

    2 - وفي سنن أبي داود عن أبي مالك الاشعري قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    " إذا ولج الرجل بيته فليقل اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج ، بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا ، وعلى الله ربنا توكلنا ، ثم ليسلم على أهله .

    3 - وفي الترمذي عن أنس قال ، قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    " يا بني إذا دخلت على أهلك فسلم تكن بركة عليك وعلى أهل بيتك " قال الترمذي :



    عند النظر في المرآة

    1 - وروى عن أنس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نظر وجهه في المرآة قال :

    " الحمد لله الذي سوى خلقي فعدله ، وكرم صورة وجهي فحسنها ، وجعلني من المسلمين . "


    عند رؤية أهل البلاء

    1-روى الترمذي وحسنه عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    : " من رأى مبتلى فقال الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به ، وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا ، لم يصبه ذلك البلاء " .

    - قال النووي : قال العلماء :

    ينبغي أن يقول هذا الذكر سرا بحيث يسمع نفسه ، ولا يسمعه المبتلى ، لئلا يتألم قلبه بذلك . إلا أن تكون بليته معصية ، فلا بأس أن يسمعه ذلك إن لم يخف من ذلك مفسدة .



    عند صياح الديكة والنهيق والنباح

    1-روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

    " إذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذوا بالله من الشيطان ، فإنها رأت شيطانا ، وإذا سمعتم صياح الديكة فسلوا الله من فضله ، فإنها رأت ملكا .

    " وعند أبي داود "

    إذا سمعتم نباح الكلاب ونهيق الحمير بالليل فتعوذوا بالله منهن ، فإنهن يرين مالا ترون " .


    عند الريح إذا هاجت

    1-روى أبو داود باسناد حسن عن أبي هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

    " الريح من روح (رحمة) الله تعالى تأتي بالرحمة وتأتي بالعذب ، فإذا رأيتموها فلا تسبوها ، وسلوا الله خيرها ، واستعيذوا بالله من شرها

    2- وفي صحيح مسلم عن عائشة قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال

    : " اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما أرسلت به " .


    عند رؤية الهلال

    1 - روى الطبراني عن عبد الله بن عمر قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى الهلال قال :

    " الله أكبر ، اللهم أهله علينا بالامن والايمان ، والسلامة والاسلام ، والتوفيق لما تحب وترضى ، ربنا وربك الله " .

    2 - عند أبي داود مرسلا عن قتادة : أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى الهلال قال :

    " هلال خير ورشد ، هلال خير ورشد ، آمنت بالله الذي خلقك " ثلاث مرات ، ثم يقول :

    " الحمد لله الذي ذهب بشهر كذا وجاء بشهر كذا .

    عند الكرب والحزن


    1 - روى البخاري ومسلم عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول عند الكرب

    : " لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السموات ورب الارض ، ورب العرش الكريم " .

    4 - وفي سنن أبي داود عن أبي بكرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

    " دعوات المكروب : اللهم رحمتك أرجو ، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، وأصلح لي شأني كله ، لا إله إلا أنت " .

    5 - وفيه أيضا عن أسماء بنت عميس قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ألا أعلمك كلمات تقولينهن عند الكرب أو في الكرب : الله الله ربي لا أشرك به شيئا "

    وفي رواية :

    أنها تقال سبع مرات .


    7 - وعند أحمد وابن حبان عن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    " ما أصاب عبدا هم ولا حزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن امتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك ، أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري ، وجلاء حزني ، وذهاب همي ، إلا أذهب الله همه وحزنه ، وأبدله مكانه فرحا "


    عند لقاء العدو وعند الخوف من الحاكم


    1- وروى البخاري عن ابن عباس قال :

    " حسبنا الله ونعم الوكيل " قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار ، وقالها محمد صلى الله عليه وسلم حين قال له الناس : " إن الناس قد جمعوا لكم " .

    2-وعن عوف بن مالك :

    أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى بين رجلين . فقال المقضي عليه لما أدبر : حسبنا الله ونعم الوكيل . فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

    " إن الله يلوم على العجز ، ولكن عليك بالكيس (العمل .) فإذا غلبك أمر فقل : حسبي الله ونعم الوكيل . "


    عند استصعاب عليه أمر

    1-روى ابن السني عن أنس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

    " اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا . وانت تجعل الحزن ( سهلا " .

    الحزن (غليظ الارض وخشنها


    عند تعسر المعيشه

    1- روى ابن السني عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم

    " ما يمنع أحدكم إذا عسر عليه أمر معيشته أن يقول إذا خرج من بيته : بسم الله على نفسي ومالي وديني ، اللهم رضني بقضائك ، وبارك لي فيما قدر حتى لا أحب تعجيل ما أخرت ، ولا تأخير ما عجلت " .


    عند الدين

    1 - روى الترمذي وحسنه عن علي رضي الله عنه ، أن مكاتبا جاءه . فقال : إني عجزت عن كتابتي فأعني . فقال : ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان عليك مثل جبل صبر (جبل لطي ) دينا إلا أداه الله عنك ، قل :

    " اللهم اكفني بحلالك عن حرامك ، وأغنني بفضلك عمن سواك " .

    2 - وقال أبو سعيد :

    دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد ذات يوم ، فإذا هو برجل من الانصار ، يقال له أبو أمامة ، فقال :

    " يا أبا أمامة مالي أراك جالسا في المسجد في غير وقت صلاة ؟ "

    قال : هموم لزمتني وديون يا رسول الله . قال :

    " أفلا أعلمك كلاما إذا قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك ؟ "

    قلت : بلى يا رسول الله . قال :

    " قل إذا أصبحت وأذا أمسيت : اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، واعوذ بك من العجز والكسل ، واعوذ بك من الجبن والبخل ، واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال . "

    قال ، ففعلت ذلك فأذهب الله همي وقضى عني ديني .


    عند نزول به ما يكره أو غلب على أمره


    روى ابن السني عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    " ليسترجع احدكم في كل شئ حتى في شسع نعله فانها من المصائب " .

    يسترجع : يقول إذا نزل به ما يسوءه حتى ولو انقطع الشسع :

    " إنا لله وإنا إليه راجعون " .

    والشسع : أحد سيور النعل التي تشد إلى زمامها .

    وروى مسلم عن أبي هريرة : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

    " المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ، وفي كل خير ، احرص على ما ينفعك ، واستعن بالله ولا تعجز ، وإذا أصابك شئ ، فلا تقل : لو أني فعلت كذا كان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله ، وما شاء فعل ، فإن لو تفتح عمل الشيطان " .


    عند من نزل به الشك

    1 - روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "

    يأتي الشيطان أحدكم فيقول : من خلق كذا ، من خلق كذا ، حتى يقول : من خلق ربك ، فإذا بلغ ذلك فليستعذ بالله ولينته " .

    2 - وفي الصحيح : أنه صلى الله عليه وسلم قال :

    " لا يزال الناس يتساءلون حتى يقال : خلق الله الخلق فمن خلق الله ؟ فمن وجد من ذلك شيئا فليقل : آمنت بالله ورسله .


    عند الغضب

    روى البخاري ومسلم عن سليمان بن صرد قال : كنت جالسا مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ورجلان يستبان : أحدهما قد احمر وجهه وانتفخت أوداجه فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

    " إني لاعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد ، لو قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، ذهب عنه " .



    و الحمد لله رب العالمين



     
  2. جاري تحميل الصفحة...