شكرا لأنك أحببتني ؟؟! / بقلمي

الموضوع في 'شعر وخواطر الاعضاء' بواسطة غيبتگ تنهي حضؤري, بتاريخ ‏2 نوفمبر 2017.

مشاركة هذه الصفحة

  1. غيبتگ تنهي حضؤري

    • :: عضو ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 535
    عدد المعجبين: 527
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: أنثي

    [​IMG]


    شكرا لأنك أحببتني
    ومن وجودك حرمتني
    وبمنتهى الرّقه تركتني
    وبنفس الدّقة ذبحتني
    وبحنان المحب سلوتني
    وأحببت غيري لأنّني
    كان حبّك كلّ ما همّني
    شكراً لأنّك أحببتني
    فهجرتنـي فآلمتني
    فقتلت قلبي لا والله
    بل قتلتنى

    لا أستطيع النسيان حاولت نعم حاولت لكن مافائدة المحاولة اليائسة ,لقد تركني بمنتهى البساطة بعد أن تربع في قلبي وسكن هوااي بعد أن تيقن بعشقي وبحبي ماذنبي اناا وماذنب قلبي ,أوهمني بحبه وأوهمني بعشقه , أنا الغبية التي صدقته لكن رغم ذالك فلقد فات الأوان رحل ورحل قلبي معه ترجيته أذللت نفسي من أجله لكن هيهات هيهاتفهو لم يلقي لي بالا كل ماتركه لي هو حبه القاسي حبه المؤلم حبه الذي قد فتح لي بصيص الأمل بعد فقدان الحنان ولكن لعب بي وبقلبي ,توقفي توقفي عن التفكير فيه إنسيه حاولي ولا تستسلمي أترك لبصيص الأمل أن يدخل إلى قلبك ونتظري ضوءا جديدا يعيد الحياة إلى جسد أخذه الموت روحا إنسيييه نعم إنسيه وبدأي العيش بيدا عنه كما فعل أقسي على قلبك لينسى هاذا الحب الذي ليس له مكان في نفسك في عالمك في كونك
    لا تنتظر حبيباً باعك وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلّل إلى قلبك الحزين فيعيد لأيّامك البهجة ويعيد لقلبك نبضه الجميل لا تحاول البحث عن حلم خذلّك وحاول أن تجعل من حالة الانكسار بداية حلمٍ جديد لا تقف كثيراً على الأطلال خاصّةً إذا كانت الخفافيش قد سكنتها، والأشباح عرفت طريقها وابحث عن صوت عصفور يتسلّل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد لا تنظر إلى الأوراق الّتي تغيّر لونها وبهتت حروفها.. وتاهت سطورها بين الألم والوحشة سوف تكتشف أنّ هذه السّطور ليست أجمل ما كتبت وأنّ هذه الأوراق ليست آخر ما سطّرت ويجب أن تفرّق بين من وضع سطورك في عينيه ومن ألقى بها للرّياح لم تكن هذه السّطور مجرّد كلامٍ جميلٍ عابر ولكنّها مشاعر قلبٍ عاشها حرفاً حرفاً ونبض إنسان حملها حلماً واكتوى بنارها ألماً

     
  2. جاري تحميل الصفحة...