تقرير حول 3شخصيات علمية من العصر العباسي

الموضوع في 'سنة ثانية ثانوي' بواسطة قطرالندى, بتاريخ ‏5 نوفمبر 2010.

مشاركة هذه الصفحة

  1. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,635
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله

    ساعدونا علماء اختصو في الفلك
    قبل 14يوم من الان
    مازال نزيد نصحح فيه
    الفلك في العصر العباسي
    الفلك في العصر العباسي هو أحد العلوم التى وضع المسلمون أسسها؛ فمكن ذلك للأوربيين من أن يشيدوا على هذه الأسس الدراسات الأوربية الحديثة. ولقد أصبح علم الفلك بفضل علماء المسلمين علمًا استقرائيًا عمليًا يعتمد على الملاحظة الحسية والمقاييس العلمية، مبنيًا على الأرصاد ، و الحسابات الفلكية المستندة على الرياضيات البحتة والتطبيقية، فمن هذا المنطلق استطاع علماء المسلمين أن يعطوا تعليلاً علميًا لحركة الكواكب و الأجرام السماوية . ويوضح ذلك فؤاد سزكين فى كتابه "محاضرات فى تاريخ العلوم" بقوله: "نستطيع أن نعلل نجاح علماء المسلمين العظيم فى مرحلتهم الإبداعية بما يلى:
    1. إنهم استطاعوا أن يستخدموا وساطة رياضية فى حسابات المسائل الفلكية، وكانت رسائلهم الرياضية أرقى منها لدى الإغريق .
    2. إنهم استطاعوا أن يستخدموا آلات رصد أكثر تطورًا مما كان لدى الأغريق .
    3. إنهم استطاعوا أن يستخدموا مناهج رصدية كان بعضها أكثر تطورًا مما كان لدى الإغريق ، كما أن بعض هذه المناهج كان مجهولاً تمامًا لدى الإغريق.
    4. كان الفلكيون المسلمون أكثر إسهامًا فى العمل من الأسلاف. وبجانب المراصد التى أنشأها المأمون أنشأ أبناء موسى بن شاكر فى منزلهم مرصدًا خاصًا بهم، ثم أنشأ السلطان شرف الدولة البويهي مرصدًا فى قصره ببغداد، وقد أنشأ بمصر المرصد الحاكمىّ على جبل المقطم، كما كانت هناك مراصد عديدة فى الشام وأصفهان والأندلس وسمرقند.
    وإلى جانب قيام المراصد الفلكية تمكن المسلمون من اختراع العديد من الأجهزة الدقيقة التى تستخدم فى عمليات الرصد مثل: المزولة الشمسية ، و الساعة المائية لتحديد الزمن، ومثل الإسطرلاب العربىّ لتحديد الارتفاع ومعرفة الزمن والأوقات".
    وكان بنو الصباح ، وهم ثلاثة أخوة يتقنون صناعة الآلات، ولهم كتاب "برهان صنعة الإسطرلاب"، وممن عالج هذه الصناعة أحمد الصاغانى ، وكان ماهرًا فى صناعة الإسطرلاب حتى ضرب به المثل، وصارت آلاته التى يصنعها لها صبغة الجودة، وطابع الامتياز، حتى كان يعول عليها أكثر من غيرها، وقد تتلمذ على يديه عدد كبير من الطلاب، كما أدخل تطويرًا وزيادات قيمة على آلات الرصد القديمة. وسنحاول هنا بإيجاز التعريف بمشاهير علماء المسلمين فى الفلك وجهود كل منهم على حدة:
    البتاني
    هو أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان البتاني. أنشأ مرصدًا عرف باسمه، ووصف الآلات الفلكية وصفا دقيقا، وهو من أوائل الذين كتبوا فى علوم الفلك والأرصاد ، وعده العالم الفلكى الفرنسى "لالاند" من أعظم العشرين فلكيًا المشهورين فى العالم كله، وقد وضع كتابه "الزيج الصابئ"؛ فكان أول زيج يحتوى على معلومات صحيحة دقيقة، وأرصاد كان لها أثر كبير فى علم الفلك خلال العصور الوسطى عند العرب وأوائل عصر النهضة فى أوربا .
    ويذكر ابن النديم أنه: ظل يؤلف فى هذا الكتاب من سنة (264هـ) إلى سنة (306هـ) وقد جمع فيه جميع الخبرات السابقة، وخلاصة ما اهتدى إليه، فأثبت فيه جداول فلكية تتعلق بحركات الأجرام السماوية ، وأوضح الكواكب الثابتة لسنة (299هـ)، كما يمكن استعمال هذه الجداول فى معرفة: الشهور، والأيام، والتواريخ الماضية. وبها أصول مقررة لمعرفة "الأوج" -وهو أبعد نقطة للكواكب عن الأرض- و"الحضيض" -وهو أقربها من الأرض-، وكذلك معرفة: الميول، والحركات واستخراجها.
    وهو أول من استخدم حساب المثلثات فى علم الفلك . ومن مؤلفاته: "رسالة فى عمليات التنجيم الدقيقة"، و"كتاب عن دائرة البروج والقبة الشمسية"، وكتاب "تعديل الكواكب"، وكتاب منشور باسم "علم النجوم"، وغير ذلك. واستعانت أوربا فى نهضتها بمؤلفات البتانى ، ويقول "ديفيد سميث" فى كتابه "تاريخ الرياضيات": "نال البتانى شهرته العظيمة فى تطويره لعلم الفلك. وترجمت مؤلفاته فى هذا المجال من اللغة العربية إلى لغات أوربية كثيرة". وليس من قبيل المبالغة قول البروفيسور الأمريكى "دير سترويك" فى كتابه "ملخص تاريخ الرياضيات": "إن البتاني أعظم عالم عربى فى علم الفلك عبر التاريخ".
    أبو الحسن الصوفي
    وهو أبو الحسن عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن سهل الصوفى، المتوفى سنة (376 هـ). وكان أبو الحسن الصوفى يمتاز بالنبل والذكاء ودقة رصده للنجوم، وقد نال بذلك شهرة كبيرة، باعتباره واحدًا من أعظم علماء الفلك فى الإسلام ، واعترف علماء الشرق و الغرب بقيمة مؤلفاته فى الفلك ، ودقة وصفه لنجوم السماء؛ الذى يساعد على فهم التطورات التى تطرأ على النجوم، ومن مؤلفاته الهامة كتاب "النجوم الثابتة" وهو من أحسن الكتب التى وضعت فى علم الفلك حيث جمع فيه أكثر من ألف نجم، ووشاه بالخرائط والصور الملونة، ورسم أشكال النجوم على صور الأناسى والحيوان، وذكر أسماءها العربية التى لا يزال بعضها مستعملاً حتى الوقت الحاضر، مثل: الدب الأكبر، والدب الأصغر، والحوت، والعقرب . واعتمد الفلكيون المحدثون على مؤلفات الصوفى، لحساب التغير فى ضوء بعض النجوم، كما أنه كان أول من لاحظ وجود سحابة من المادة الكونية تعرف الآن باسم "سديم مسييه".
    ومن أشهر مؤلفاته أيضا كتاب "صور الكواكب الثمانية والأربعين". وقام فيه بمراجعة النجوم التى وردت فى كتاب المجسطى لبطليموس بدقة متناهية امتدحها مترجمه الدنماركى "شيليرب" بقوله: "قد أعطانا الصوفى وصفًا عن السماء المرصعة بالنجوم بصورة أحسن مما توفر من قبل، وقد بقى هذا الوصف لتسعة قرون دون أن يوجد له نظير"، ولا تخلو أى مكتبة من مكتبات الغرب كالاسكوريال ، والمكتبة الوطنية فى باريس ، ومكتبة ليدن بهولندا، ومكتبة بولدين فى أكسفورد ، و المتحف البريطانى - من نسخة من مؤلفات أبى الحسن الصوفى فى الفلك ، علاوة على النسخ المتوفرة فى المكتبات العلمية فى البلاد العربيةوالإسلامية . ومن مؤلفاته أيضًا: كتاب "الكواكب الثابتة"، و"الأرجوزة فى الكواكب الثابتة"، وكتاب "العمل بالإسطرلاب"، وغير ذلك.
    البوزجاني
    هو أبو الوفاء محمد بن يحيى بن إسماعيل بن العباس البوزجانى، ويعتبر أبو الوفاء من أبرز علماء الفلك، وقد نال شهرة عظيمة؛ لإقامته مرصدًا فى بغداد؛ ولشروحه وتعليقاته على مؤلفات إقليدس ، و ديوفانتوس ، و بطليموس . كما قام بإجراء تصحيحات فى الجداول الفلكية التى وضعت أيام المأمون ، وجمع نتائج بحوثه فى كتاب "الزيج الشامل".
    وفى سنة (388هـ) اهتدى أبو الوفاء إلى معادلة مثلثية توضح مواقع القمر ، سماها "معادلة السرعة"، وحاول العالم الفلكى الدنماركى "تيخوبراهى" ادعاء ذلك له، ولكن الباحثين الغربيين جهروا بالحق، وبينوا أن أبا الوفاءالبوزجانى هو صاحب الفكرة، وقام بعضهم بإطلاق اسمه على فوهة بركان على سطح القمر تخليدًا له. وله مصنفات علمية نافعة فى الفلك ، و الرياضيات من أهمها: كتاب فى عمل المسطرة ، و البركار ، و الكونيا . وقد ترجم الأوربيون هذا الكتاب وسموه باللغة الإنجليزية "Geometrical Construction"؛ وبفضل هذا الكتاب تقدم علم أصول الرسم تقدمًا واسعًا. وله مؤلفات أخرى كثيرة.
    ابن يونس
    هو أبو سعيد على بن عبد الرحمن بن أحمد بن يونس بن عبد الأعلى الصدفى المصرى، وقد أجمع المؤرخون فى تاريخ العلوم على أن ابن يونس يعتبر أعظم فلكى أتى بعد البتانى وأبى الوفاء البوزجانى. وقد ذكرت المؤلفة "زيغريد هونكه" فى كتابها "شمس العرب تسطع على الغرب" أن ابن يونس من أعظم علماء الفلك ومن مؤلفاته "الزيج الكبير الحاكمى" وفيه أرصاد الفلكيين القدماء وأرصاد ابن يونس المتعلقة بالخسوف، والكسوف، واقتران الكواكب.
    وقد رصد بكل نجاح كسوف الشمس ، و خسوف القمر فى القاهرة عام (368هـ). وتصف الموسوعة البريطانية ذلك الرصد بأنه: "أول كسوفين سجلا بدقة متناهية، وبطريقة علمية بحتة، كما استفاد منها فى تحديد تزايد حركة القمر ، كما صحح ميل دائرة البروج، وزواية اختلاف النظر للشمس، كما وفق إلى وضع فصل شرح فيه ماهية الإشعاع المنبعث عن النجوم بحسب الرأى العام. وقد اتسمت أبحاثه الفلكية بالطابع الدينى؛ حتى أنه مهد لكتابه هذا بمقدمة عظيمة حصر فيها كل الآيات المتعلقة بخلق السموات والأرض، واخترع ابن يونس "الربع ذو الثقب"، و"بندول الساعة". وليس بصحيح نسبة اختراع هذا البندول إلى العالم الإيطالى "جاليليو"؛ فقد اخترعه ابن يونس قبل "جاليليو" بستة قرون، وقد اعترف لهذا العالم بفضل السبق علماء أوربا أنفسهم، كالعالم الفرنسى "سيديو"، فى كتابه "تاريخ العرب"، والعالم الإنجليزى "تايلر سميث" فى كتابه "تاريخ الرياضيات".
    ويقول "كاررول نلينو" فى كتابه "علم الفلك وتاريخه عند العرب فى القرون الوسطى": "إن ابن يونس الصدفى هو الذى اخترع الرقاص "البندول"، وهذا الحدث أمر لا تقدر قيمته ونتائجه على البشرية أجمع".
    أبو القاسم المجريطي
    هو أبو القاسم مسلمة أحمد المعروف بالمجريطى، ولد فى مجريط وهى مدريد عاصمة أسبانيا اليوم. ويعتبر أبو القاسم المجريطى من نوابغ علماء المسلمين فى الأندلس ، إذ كان موسوعة زمانه فى جميع فروع المعرفة ، وبنى فى قرطبة مدرسة تتلمذ فيها عليه كثير من كبار علماء الرياضيات ، و الفلك ، و الطب ، و الفلسفة ، و الكيمياء ، و الحيوان . وكانت هذه المدرسة أشبه بمعهد علمى يضم العلوم البحتة والتطبيقية. ويقول عنه خير الدين الزركلى فى موسوعته "الأعلام": "كان إمام الرياضيين بالأندلس، وأوسعهم إحاطة بعلم الفلك وحركات النجوم". وأضاف سيد حسين نصر فى كتابه "العلوم والحضارة فى الإسلام" قائلا: "عرف المجريطى عند الأوربيين بأنه أول من علق من علماء المسلمين فى الأندلس على الخريطة الفلكية لبطليموس ورسائل إخوان الصفا والجداول الفلكية للخوارزمي"
    وللمجريطى رسالة عن الإسطرلاب ترجمها إلى اللغة اللاتينية "جون هسبالينسيس"، وكذلك تعليق على إنتاج بطليموس ترجمه إلى اللاتينية "رودف أوف برجس" فى أوائل القرن العشرين الميلادى. وعكف المجريطى على التصنيف فألف فى فروع المعرفة المختلفة مثل: الرياضيات، والكيمياء، والحيوان، والفلك ، وغيرها. ونذكر من تصانيفه فى الفلك "اختصار تعديل الكواكب من زيج البتاني"، و"رسالة فى الإسطرلاب"، وكتاب شرح فيه كتاب المجسطى بطليموس. وغير ذلك.
    أبو سهل الكوهي
    هو أبو سهل بن رستم الكوهى. اشتهر بالعلوم التطبيقية عامة، وبعلم الفلك خاصة. واشتهر بصنعة الآلات الرصدية ، وإجراء الأرصاد الدقيقة؛ فكان من نوابغ علماء الفلك فى القرن الرابع الهجرى، يقول "سيديو" عنه فى كتابه "تاريخ العرب العام": "إن الكوهى يعتبر من أعظم فلكيى عصره، فهو من العلماء الذين لهم الوزن الثقيل عند شرف الدولة بن عضد الدولة؛ حيث إنه كان يعتمد على أرصاده الفلكية، ويستشيره فى أموره الهامة". وانتقد الكوهى بعض فرضيات علماء اليونان فى الفلك ، ويعزى إليه تفسير الانقلاب الصيفى، والاعتدال الخريفى؛ لذا نجد أن شرف الدولة بن عضد الدولة اعتمد عليه سنة (378هـ) فى رصد الكواكب السبعة فى مسيرها وتنقلها فى بروجها. كما أن مؤلفات أبى سهل الكوهى تنم عن دقة التعبير والتحليل المنطقى، لذا نجد علماء الغرب تسارعوا إلى دراسة إنتاجه خلال عصر النهضة الأوربية وترجمته من اللغة العربية إلى كثير من اللغات الأوربية، ومن هذه المؤلفات: كتاب "صنعة الإسطرلاب بالبراهين" -وهومقالتان-، وكتاب "الأصول على تحريكات إقليدس"، وكتاب "السائرة فى الأمطار على تمادى الإعصار"، وغير ذلك.
    البيروني
    هو أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني. لم يقتصر علمه على الفلك ، بل برز فى الرياضيات ، و الطب ، و الأدب ، و التاريخ ، و الفلسفة ، ويمتدح "نللينو" البيرونى بأن له طول باع فى علم الفلك فى كتابه "علم الفلك: تاريخه عند العرب فى القرون الوسطى" قائلا: "إن البيرونى أعظم المبتكرين والمبتدعين وأكبر المفكرين فى العلوم الفلكية، والرياضية، والطبيعية بين علماء العرب المسلمين، وكتابه النفيس المعروف "بالقانون المسعودى"، منقطع النظير، لأنه جامع، شامل، غزير المادة، دقيق المباحث، يدل على نبوغ وعبقرية وذكاء خارق". ووصفه الأستاذ "إدوارد شامو" بقوله: "إن الشيخ أبا الريحان البيرونى أعظم مفكر ظهر على وجه البسيطة". وقد اهتم البيرونى بعلم الفلك حتى أنه استنتج من دراسته، رصد الكسوف و الخسوف ، وأن الشمس أكبر من الأرض ، وأكبر من القمر . كما شرح البيرونى بطريقة واضحة، الشفق و الغسق ، وحسب محيط الأرض بدقة فائقة، وحدد القبلة التى يتجه إليها المسلمون عند أداء صلاتهم، مستعملاً نظرياته الرياضية.
    نصير الدين الطوسي
    من العلماء الذين لهم مساهمات واضحة وجهود عظيمة فى الفلك ، وقد أسند إليه المستعصم المرصد الفلكى فى مراغة، الذى اشتهر بآلاته الفلكية الدقيقة، وأرصاده الضابطة، ومكتبته الضخمة، وعلمائه الفلكيين الذين كانوا يأتون إليه من شتى أنحاء المعمورة؛ لنهل العلم وهم من أمثال: فخر الدين المراغى من الموصل ، و محيى الدين المغربى من الأندلس ، و القزوينى من قزوين ، وغيرهم من فطاحل العلم. ويقول عنه جورج سارتون فى كتابه "تاريخ العلوم": "إن نصير الدين بذل جهدًا كبيرًا يحمد عليه فى دراسة مخطوطات إخوانه علماء المسلمين الذين سبقوه، خاصة تلك التى تدرس الأجرام السماوية ، وحركتها، والمسافة بينهما وبين الأرض . وكثير من المؤلفين فى تاريخ العلوم ينسبون إلى نصير الدين الفضل فى التعريف بقوس قزح، وتحليل العوامل الفيزيائية التى تحدثه، وما لذلك من أهمية فى دراسة الكون، ومن جهة أخرى ذكر "جورج سارتون" فى كتابه "المدخل إلى تاريخ العلوم": أن نصير الدين الطوسى انتقد بطليموس وما قدمه فى المجسطى، وهذا يدل على عبقرية وطول باع نصير الدين فى الفلك، ويمكن القول بكل صراحة: إن انتقاده هذا كان خطوة تمهيدية للإصلاحات التى قام بها كوبرنيكس فى العصر الحديث.
    والجدير بالذكر أن نصير الدين كان أول من عقد مؤتمرًا علميًا عالميًا اجتمع فيه الكثير من علماء الشرق والغرب فى مرصده بمراغة؛ للمشاركة معه فى مراصده الفلكية التى أقامها هناك.
    ومن تصانيفه فى الفلك: كتاب "الزيج الأيلخانى"، "ظاهرات الفلك"، "جرما الشمس والقمر"، "الأرسطرخس"، "زيج الزاهي"، "مقالة فى أعمال النجوم"، كتاب "الهيئة" وغيرها.
    المصادر
    موسوعة الحضارة الإسلامية


    أحمد بن كثير الفرغاني



    وهو أبو العباس أحمد بن محمد بن كثير الفر غاني. عالِم رياضياتي وفلكي مسلم، توفي بعد سنة 247هـ/
    861م، وولد في مدينة فرغانة في أوزبكستان اليوم ثم انتقل إلى بغداد وعاش فيها أيام الخليفة
    العباسي المأمون في القرن التاسع الميلادي. ويعرف عند الأوربيين باسم
    Alfraganus، ومن مؤلفاته
    كتاب جوامع علم النجوم والحركات السماوية وكتاب في الإسطرلاب وكتاب الجمع والتفريق.
    ويُعَدُّ من أعظم الفلكيين الذين عملوا مع المأمون وخلفائه. ويقول سارطون عنه : >كان مازال على قيد
    الحياة في 861م. وهو من معاصري الخوارزمي وبني موسى وسند بن علي.


    إسهاماته العلمية


    كان الفر غاني عالِماً في الفلك وأحكام النجوم ومهندساً. ومن إسهاماته أنه حدد قطر الأرض بـ 6500
    ميل، كما قدر أقطار الكواكب السيارة. يقول ألدومييلي : >والمقاييس التي ذكرها أبو العباس الفر غاني
    لمسافات الكواكب وحجمها عمل بها كثيرون، دون تغيير تقريباً، حتى الفلكي كوبرنيكوس. وبذلك فقد كان
    لهذا العالِم الفلكي المسلم تأثير كبير في نهضة علم الفلك في أوروبا. وفي سنة 861م، كلفهُ الخليفة
    المتوكل على الله بالإشراف على بناء مقياس منسوب مياه نهر النيل في الفسطاط، فأشرف عليه وأنجز
    بناءه وكتب أسمه عليه.


    مؤلفاته


    لقد ترك الفر غاني عدداً من المؤلفات القيمة، ومن أشهرها : كتاب جوامع علم النجوم والحركات
    السماوية. وقد ترجمهُ جيرار الكريموني إلى اللاتينية في القرن الثاني عشر للميلاد كما ترجم إلى
    العبرية وكان له تأثير كبير على علم الفلك في أوروبا قبل ريجيومونتانوس
    Regiomontanus الرياضي
    الفلكي الذي برز في القرن الخامس عشر الميلادي. وقد طبعت ونشرت ترجمات هذا الكتاب عدة مرات
    خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين.




    الاسم: أحمد بن محمد بن كثير
    اللقب: الفر غاني
    وفاة: بعد 247هـ/861م

    المصدر منتدى توجيه الدراسات الاجتماعية

    العالم الفلكي و المهندس-أحمد بن كثير الفرغاني

    مارس 17, 2010
    من تأليف عبدالعزيز عزيز


    تمثال أحمد الفرغاني في القاهرة
    هو أبو العباس حمد بن محمد بن كثير الفرغاني، يعرف في الغرب باسم “الفراغانوس” أو”Alfraganus”.أحد أشهر الفلكيين المسلمين في القرن التاسع الميلادي. لا يعرف الكثير عن بدايات حياته سوى أنه ولد في فرغانة و التي تقع اليوم في غرب أوزبكستان. انتقل إلى بغداد في عصر الخليفة المأمون و قد عاصر الخوارزمي و أبناء موسى بن شاكر. و قد برع الفرغاني أيضاً في الرياضيات و نال بذلك حظوة عند المأمون الذي أعجب به لعلمه و خلقه و نزاهته، و قد أسند إليه إدارة مرصد الشماسية في بغداد و الذي يعتبر أول مرصد في الإسلام. و من مهامه في تلك المرصد طلب منه المأمون التحقق من قيمة محيط الكرة الأرضية و التي ذكرها اليونان في كتبهم و خرج مع أبناء موسى بن شاكر إلى صحراء سنجار، و قد توصل إلى نتائج دقيقة في ذك الشأن.من ما يذكر للفرغاني أنه عمل على تطوير آلة الإسطرلاب، و الذي استخدمه لقياس المسافات بين الكواكب، و قد خرج بنتائج تختلف قليلاً عن نتائج اليوم.

    يقول ألدو مييلي : والمقاييس التي ذكرها الفرغاني لمسافات الكواكب وحجمها عمل بها كثيرون، دون تغيير تقريباً، حتى كوبرنيكوس.

    من أهم أعمال الفرغاني و التي أسندها إليه الخليفة الكتوكل عام ٢٤٧ هـ هو إنشاء مقياس النيل في مصر و هي أداة مهمة لقياس فيضان النيل و تحصيل الخراج.

    - و هذا المقياس الأثري عبارة عن:

    1. عمود رخامي مدرج و مثمن القطاع يعلوه تاج روماني يبلغ طوله 19 ذراع، حفر عليه علامات القياس.

    2. يتوسط العمود بئر مربع مشيد بأحجار مهذبة روعي في بنائها أن يزيد سمكها كلما زاد العمق، و على هذا شيد البئر من ثلاث طبقات: السفلى على هيئة دائرة، يعلوها طبقة مربعة ضلعها اكبر من قطر الدائرة، و المربع العلوي و الأخير ضلعه اكبر من المربع الأوسط. و جدير بالإشارة أن سمك الجدران و تدرجه على هذا النحو، يدل على أن المسلمين كانوا على علم بالنظرية الهندسية الخاصة بازدياد الضغط الأفقي للتربة كلما زاد العمق إلى أسفل.

    3. يجري حول جدران البئر من الداخل درج يصل إلى القاع.

    4. يتصل المقياس بالنيل بواسطة ثلاثة أنفاق يصب ماؤها في البئر من خلال ثلاث فتحات في الجانب الشرقي، حتى يظل الماء ساكنا في البئر، حيث أن حركة المياه في النيل من الجنوب إلى الشمال و بالتالي لا يوجد اتجاه حركة للمياه في الناحية الشرقية و الغربية.

    5. يعلو هذه الفتحات عقود مدببة ترتكز على أعمدة مدمجة في الجدران، ذات تيجان و قواعد ناقوسية.

    6. و يرتكز العمود الوسطي على قاعدة من الخشب الجميز لأنه الوحيد الذي لا يتأثر بالمياه و ذلك لتثبيته من أسفل، و مثبت من أعلى بواسطة tie-beam أي كمرة، و عليه نقش بالكوفي لآية قرآنية.

    7. و عن النقوش و الكتابات الأثرية في هذا المقياس:

    · في الجانب الشمالي و الشرقي كتابات أثرية بالخط الكوفي.

    · في الجانب الجنوبي و الغربي نقوش ترجع إلى أيام احمد بن طولون سنة 259 ﻫ عندما أصلحه و انفق عليه ألف دينار



    منظر لمقياس النيل في الروضة في مصر.

    مقطع طولي لمقياس النيل.
    و تقديراً للخدمة الجليلة التي أسداها المهندس أحمد بن كثير الفرغاني لمصر وافق محافظ القارة على إقامة تمثال له يشارك في تصميمه فنانون من أوزبكستان و مصر. ترك الفرغاني عدة مؤلفات منها كتاب الفصول و كتاب اختصار الماجستي لبطليموس، و كتاب “في صنعة الاسطرلاب”، و الكامل في الاسطرلاب و جداول الفرغاني و كتاب حساب الأقاليم السبعة، توفي الفرغاني في مصر سنة ٨٥٦ م ، و قيل بعد سنة ٨٦١م، و قد سميت إحدى فوهات القمر باسمه تقديراً لإنجازاته في علم الفلك.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    المصادر
    1. http://www.islamichistory.net/editions/july/alneel.htm
    2. http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A7%D9%86%D9%8A
    3. http://www.mawhopon.net/ver_ar/news.php?news_id=3559
    4. http://www.yabeyrouth.com/pages/index985.htm
    5. http://en.wikipedia.org/wiki/Alfraganus
    إسماعيل بن عمر بن كثير

    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
    صفحة المسودة (غير مراجعة)
    اذهب إلى: تصفح, البحث



    عالم دين شامي
    الاسم :
    ابن كثير
    تاريخ الميلاد :
    700هـ
    تاريخ الوفاة :
    774هـ
    مدرسة الفقه (المذهب) :
    شافعي
    العقيدة :
    أشعري [1]
    اهتمامات رئيسية :
    تفسير،تاريخ
    تأثر بـ :
    ابن تيمية‎
    المزي


    هو الامام عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضوء بن كثير، القرشي الدمشقي الشافعي.
    لدى ويكي مصدر نص أصلي يتعلق بهذا المقال: مؤلف:ابن كثير

    [عدل] بداية حياته

    ولد في سوريا سنة 700 هـ كما ذكر أكثر من مترجم له أو بعدها بقليل كما قال الحافظ ابن حجر في الدرر الكامنة.
    وكان مولده بقرية "مجدل" من أعمال بصرى من منطقة سهل حوران درعا حاليا في جنوب دمشق في سوريا, وكان أبوه من أهل بصرى وأمه من قرية مجدل.والاصح انه من قرية مندثرة تسمى الشريك تقع بين قريتي الجيزة وغصم ويمر من جانبها وادي مشهور اسمه وادي الزيدي وهي في منطقة حوران أو درعا حاليا.​
    [عدل] طلبه للعلم

    انتقل إلى دمشق سنة 706 هـ في الخامسة من عمره وتفقه بالشيخ إبراهيم الفزازى الشهير بابن الفركاح وسمع بدمشق من عيسى بن المطعم ومن أحمد بن أبى طالب وبالحجار ومن القاسم بن عساكر وابن الشيرازى واسحاق بن الامدى ومحمد بن زراد ولازم الشيخ جمال يوسف بن الزكى المزى صاحب تهذيب الكمال وأطراف الكتب الستة وبه انتفع وتخرج وتزوج بابنته.
    قرأ على شيخ الإسلام ابن تيمية كثيرا ولازمه وأحبه وانتفع بعلومه وعلى الشيخ الحافظ بن قايماز وأجاز له من مصر أبو موسى القرافى والحسينى وأبو الفتح الدبوسى وعلى بن عمر الوانى ويوسف الختى وغير واحد.​
    [عدل] عقيدته

    إن حيادية وصحة هذا المقال أو هذا المقطع منه مختلف عليهما.
    رجاء طالع الخلاف في صفحة النقاش.


    تنازع الأشاعرة والسلفية في أمر معتقده.
    فأما الأشاعرة فزعموا أنه أشعري العقيدة حيث ذكر الحافظ بن حجر العسقلاني في الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة, ص17 ج1 باب الهمزة (وهو حرف الألف) قصة حدثت بين ابن القيم وابن كثير عندما قال ابن كثير لإبن القيم "أنت تكرهني لأنني أشعري فقال له لو كان من رأسك إلى قدمك شعر ما صدقك الناس في قولك إنك أشعري وشيخك ابن تيمية", كما أن ابن كثير تولى مشيخة دار الحديث الأشرفية، وشرط واقفها أن يكون أشعري العقيدة -انظر طبقات السبكي [1]
    و رأى السلفية أنه كان واضحا وجليا أن ابن كثير سلفي الأعتقاد في غالب بل كل مؤلفاته, فكان يصرح بها, ولعل المتتبع البسيط لتفسيره (تفسير القرآن العظيم) يرى بوضح وبدون أدنى لبس أنه على عقيدة شيخه أبن تيمية. وكذلك ما كتبه في أول كتابه الجليل "البداية والنهاية" عن علو الله على عرشه وإثبات صفة العلو والفوقية لله العلي القدير.
    أما ما أثير حول كونه أشعريا, لقبوله مشيخة دار الحديث الأشرفية التي شرط وقفها أن يكون المدرس فيها أشعريا, فهو شرط غير ملزم، وقد ولي مشيخة دار الحديث الأشرفية علماء سلفيون من قبله: مثل الحافظ جمال الدين المزي والحافظ أبو عمرو بن الصلاح.
    أما ما رواه الحافظ ابن حجر فهي كما قال نادرة وقعت بينهما، ولم تكن في مقام البيان والإقرار. ولا مانع من كون هذه الكلمة على فرض صحتها أنها خرجت منه على سبيل الفكاهة فهذا الحافظ ابن حجر يقول عنه في الدرر الكامنة : (وأخذ عن ابن تيمية ففتن بحبه، وامتحن بسببه. وكان كثير الاستحضار، حسن المفاكهة. سارت تصانيفة في البلاد في حياته، وانتفع بها الناس بعد وفاته). فنجد الحافظ ابن حجر يقول أنه (حسن المفاكهة). والمقصود بقوله "لأنني أشعري" هو ما وضحه إبراهيم بن ابن القيم حين قال له "لو كان من رأسك إلى قدمك شعر"، أي كثرة الشعر. وهذا من باب المعاريض، وهو جائز في المفاكهة والتندر بلا ريب. فرسول صلى الله عليه وسلم عندما سأله الرجل في غزوة بدر من أين أنت قال أنا من (ماء). وهذا ما يسمى تعريض.
    و مما يقوي رأي السلفية هو ما قاله ابن كثير بنفسه عن رجوع الأشعري عن ما قاله في العقيدة. [2]. فلو كان ابن كثير أشعرياً فهو إذاً على العقيدة التي يعتقد أن الأشعري إستقر عليها آخر عمره.
    كما يقوي ذلك شدة تأثره بـابن تيمية وتبجيله له وانتصاره له حتى توفي ودفن بجواره. [3]
    وخلاصة الأمر أن أبن كثير قد صرح بعامة كتبه ولاخلاف في ذلك عند أهل العلم أنه على مذهب السلف في المعتقد, لابل أنه خالف أصول الأشاعرة وردهم في كثير من المواضع, وكان مساندا لشيخه الأمام أبن تيمية وبالذات في مسائل الأعتقاد, فالذهاب إلى أنه أشعري لحادثة قبوله الوظيفة، فهو يعلم أنه لايلزم صاحب الوقف هذا الشرط في الوقف، بل أن أبن كثير نشر عقيدة السلف وخالف الأشاعرة في دروسة, وعامة تلامذته من السلفية, وأن مرد الكلام كله أن صاحب الكلام أعني السبكي, كان عدوا لدودا لشيخ الإسلام أبن تيمية وهو أحد أهم الأسباب في سجن أبن تيمية, وكان ذو نفوذ وقوة عند حاكم البلاد, فسطر في كتابه ما أراد كونه أشعريا, وكان الكل من طلاب شيخ الإسلام كأبن كثير وأبن القيم وغيرهم, يدركون أن مواجهة السبكي تعني سجن القلعة, وحدث هذا بالفعل للأمام أبن القيم فقد سجن هو الأخر, ولكن أبن كثير أتقى وأبتعد عن مواجهة السبكي. فلايصح الأستدلال بأدلة الغريم والقرائن وهذا معلوم عند أهل الأصول والعلم.​
    [عدل] شيوخه

    • في القرآن: ابن غيلان البعلبكي الحنبلي المتوفى سنة 730هـ.
    • في القراءات: محمد بن جعفر اللباد المتوفى سنة 724هـ.
    • في النحو: ضياء الدين الزربندي المتوفى سنة 723هـ.
    • الحافظ ابن عساكر المتوفى سنة 723هـ.
    • المؤرخ علم الدين البرزالي المتوفى سنة 739هـ.
    • ابن الزملكاني المتوفى سنة 727هـ.
    • ابن قاضي شهبة المتوفى سنة 726هـ.
    • ابن تيمية المتوفى سنة 727هـ.
    • حافظ ذلك الزمان الحافظ المزي المتوفى سنة 742هـ.
    • الحافظ أبو عبد الله محمد بن أحمد الذهبي،
    • الشيخ أبو العباس أحمد الحجار الشهير بـ "ابن الشحنة".
    • الشيخ أبو إسحاق إبراهيم الفزاري،
    • الحافظ كمال الدين عبد الوهاب الشهير بـ "ابن قاضي شهبة".
    • الإمام كمال الدين أبو المعالي محمد بن الزملكاني،.
    • الإمام محيي الدين أبو زكريا يحيى الشيباني،.
    • الإمام علم الدين محمد القاسم البرزالي،
    • الشيخ شمس الدين أبو نصر محمد الشيرازي،
    • الشيخ شمس الدين محمود الأصبهاني،
    • عفيف الدين إسحاق بن يحيى الآمدي الأصبهاني،
    • الشيخ بهاء الدين القاسم بن عساكر،.
    • أبو محمد عيسى بن المطعم،.
    • عفيف الدين محمد بن عمر الصقلي،
    • الشيخ أبو بكر محمد بن الرضى الصالحي،.
    • محمد بن السويدي، بارع في الطب،
    • الشيخ أبو عبد الله بن محمد بن حسين بن غيلان،
    • الحافظ أبو محمد عبد المؤمن الدمياطي،
    • موسى بن علي الجيلي،
    • جمال الدين سليمان بن الخطيب، قاضي القضاة،
    • محمد بن جعفر اللباد، شيخ القراءات · شمس الدين محمد بن بركات،
    • شمس الدين أبو محمد عبد الله المقدسي،
    • الشيخ نجم الدين بن العسقلاني،
    • جمال الدين أبو العباس أحمد بن القلانسي،
    • الشيخ عمر بن أبي بكر البسطي،.
    • ضياء الدين عبد الله الزربندي النحوي،
    • أبو الحسن علي بن محمد بن المنتزه،
    • الشيخ محمد بن الزراد،.
    [عدل] تلاميذه

    • الحافظ علاء الدين بن حجي الشافعي.
    • محمد بن محمد بن خضر القرشي.
    • شرف الدين مسعود الأنطاكي النحوي.
    • محمد بن أبي محمد بن الجزري، شيخ علم القراءات.
    • ابنه محمد بن إسماعيل بن كثير.
    • ابن أبي العز الحنفي.
    • الحافظ أبو المحاسن الحسيني.
    • الحافظ زين الدين العراقي.
    • الإمام الزيلعي، صاحب نصب الراية.
    [عدل] مؤلفاته


    ويكي مصدر به أعمال أصلية مكتوبة بواسطة:
    إسماعيل بن عمر بن كثير
    [عدل] وفاته

    توفي إسماعيل بن كثير في يوم الخميس 26 شعبان سنة 774 هـ في دمشق عن أربع وسبعين سنة وكان قد فقد بصره في آخر حياته، وقد ذكر ابن ناصر الدين أنه "كانت له جنازة حافلة مشهودة، ودفن بوصية منه في تربة شيخ الإسلام ابن تيمية بمقبرة الصوفية"[بحاجة لمصدر].​
    [عدل] المراجع

    1. ^ أ ب الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة, ص17 ج1 باب الهمزة (وهو حرف الألف), للحافظ بن حجر العسقلاني, حيث ذكر في الدرر وقال "155 - إبراهيم بن محمد بن أبي بكر بن أيوب بن قيم الجوزية ولد سنة 26 وأحضر على أيوب الكحال وغيره وسمع من جماعة كابن الشحنة ومن بعده واشتهر وتقدم وأفتى ودرس وذكره الذهبي في المعجم المختص فقال تفقه بأبيه وشارك في العربية وسمع وقرأ واشتغل بالعلم ومن نوادره أنه وقع بينه وبين عماد الدين ابن كثير منازعة في تدريس الناس فقال له ابن كثير أنت تكرهني لأنني أشعري فقال له لو كان من رأسك إلى قدمك شعر ما صدقك الناس في قولك إنك أشعري وشيخك ابن تيمية وقال ابن رافع شرح ألفية ابن مالك وقال ابن كثير كان فاضلا في النحو والفقه على طريقة أبيه ودرس بأماكن وكانت وفاته في صفر سنة 767 هـ", كما أن ابن كثير تولى مشيخة دار الحديث الأشرفية، وشرط واقفها أن يكون أشعري العقيدة -انظر طبقات السبكي
    2. ^ في كتاب "اتحاف السادة المتقين" 2:4 نقل المرتضى الزبيدي عن ابن كثير: قال ابن كثير: ذكروا للشيخ أبي الحسن الشعري ثلاثة أحوال: أولها : حال الاعتزال التي رجع عنها لا محالة. الحال الثاني : إثبات الصفات العقلية السبعة، وهي الحياة والعلم والقدرة والإرادة والسمع والبصر والكلام وتأويل الخبرية كالوجه والقدم والساق ونحو ذلك. الحال الثالث : إثبات ذلك كله من غير تكييف ولا تشبيه جريًا على منوال السلف وهي طريقته في "الإبانة"التي صنفها آخراً.
    3. ^ يقول الحافظ ابن كثير عن شيخه ابن تيمية رحمهما الله : (سنة 712 :... ثم انتقل ليلتئذ إلى القصر وصلى الجمعة بالجامع بالمقصورة وخلع على الخطيب، وجلس في دار العدل يوم الإثنين، وقدم وزيره أمين الملك يوم الثلاثاء عشري الشهر، وقدم صحبة السلطان الشَّيخ الإمام العالم العلامة تقي الدين أبو العباس أحمد بن تيمية إلى دمشق يوم الأربعاء مستهل ذي القعدة وكانت غيبته عنها سبع سنين، ومع أخواه وجماعة من أصحابه، وخرج خلق كثير لتلقيه وسروا بقدومه وعافيته ورؤيته، واستبشروا به حتى خرج خلق من النساء أيضاً لرؤيته...) [ البداية والنهاية 14 / 69 ].. يقول الحافظ ابن كثير : (.. فانظر الآن هذا التحريف على شيخ الإسلام، فإن جوابه على هذه المسألة ليس في منع زيارة قبور الأنبياء والصالحين، وإنما فيه ذكر قولين في شدّ الرحل والسفر إلى مجرد زيارة القبور... ثم قال مدافعاً عنه:.. والشيخ لم يمنع الزيارة الخالية عن شد رحل، بل يستحبها ويندب إليها، وكتبه ومناسكه تشهد بذلك، ولم يتعرض إلى هذه الزيارة في هذا الوجه في الفتيا، ولا قال إنها معصية، ولا حكى الإجماع على المنع منها، ولا هو جاهل قول الرسول صلى الله عليه وسلم "زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة" والله سبحانه لا يخفى عليه شيء ولا يخفى عليه خافية، وسيعلم الذين ظلموا أيَّ منقلب ينقلبون) [ 14 / 128 - 129 ]. فكيف يكون ابن كثير أشعرياً وهو يقول عن ابن تيمية الكلام والدفاع السابق ؟ فإن هذا من أمحل المحال..! ولو أردنا استقصاء كلمات الحافظ ابن كثير عن ابن تيمية (شيخنا) أو (الإمام) أو (العالم) أو (العلامة) أو (شيخ الإسلام) لطال بنا المقام.. ! والحر تكفيه الإشارة.. ! قال ابن كثير في الشيخ صفي الدين الهندي عند مناظرته لابن تيمية في اول المجالس الثلاثة:ولكن ساقيته لاطمت بحرا.(البداية والنهاية احداث سنة 705 جزء 14 صفحة 31) وهو القائل في الصوفي علي البكري : وكان من من ينكر على شيخ الإسلام...إلى ان قال... وما مثاله الا مثال ساقية ضعيفة كدرة لاطمت بحرا عظيما صافيا, أو رملة ارادت زوال الجبل. وقد اضحك العقلاء عليه. (البداية والنهاية.احداث سنة724 جزء 14 صفحة 97). وكذلك عندما ترجم للقاضي ابن الزملكاني الشافعي بعد ان اكثر من مدحه والثناء عليه وعندما أصبح الامر يتعلق بشيخه شيخ الإسلام قال في ابن الزملكاني: فقبضه هادم اللذات وحال بينه وبين سائر الشهوات والارادات والاعمال بالنيات. ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر اليه وكان من نيته الخبيثة إذا رجع إلى الشام متوليا ان يؤذي شيخ الإسلام ابن تيمية. فدعا عليه؛ فلم يبلغ امله ومراده. (البداية والنهاية(صفحة 112 جزء 14 احداث سنة 727) والكلام في ذلك كثير ويطول. أوذي الامام ابن كثير بسبب تعلقه بشيخه ابن تيمية وعقيدته، وهذا مسطور في كتب التاريخ، فقد امتحن وسجن بسبب ذلك، وهذا دليل ان يقتفي أثر شيخه ابن تيمية، ولم يحد عنه. وظل على هذا التعظيم له حتى توفي ودفن بجواره رحمهما الله.
    [عدل] روابط خارجية

    [أظهر]
    عرضنقاشتعديل



    من الأطباء
    أحمد بن الجزار · ابن سينا · ابن النفيس · ابن الرحبي · ابن زهر · ابن سقلاب · ثابت بن سنان · أبو جعفر الغافقي · أبو بكر الرازي · محمد بن السراج · ابن البيطار · ابن أبي أصيبعة · ابن جزله · ابن المجوسي · الزهراوي ·







    من الرياضياتيين
    أحمد بن يوسف · ابن الهيثم · ابن طاهر البغدادي · الحجاج بن يوسف بن مطر · محمد بن موسى الخوارزمي · أبو الريحان البيروني · أبو جعفر الخازن · أبو الوفا البوزجاني · السمرقندي · سنان بن الفتح الحراني · شرف الدين الطوسي · عبد الحميد بن ترك · غياث الدين الكاشي · منصور بن عراق · يعقوب بن إسحاق الكندي · نصير الدين الطوسي


    من الفلاسفة
    أبو نصر محمد الفارابي · ابن رشد · ابن طفيل · ابن حزم


    من الفلكيين
    إبراهيم الفزاري · جابر بن أفلح · محمد الفزاري · ابن يونس · السجزي · أبو سهل القوهي · أحمد بن كثير الفرغاني · ابن الصفار · ابن اللجائي · ابن المجدي · ثابت بن قرة · عبد الرحمن بن عمر الصوفي · محمد بن جابر بن سنان البتاني · ابن الشاطر


    من الكيميائيين
    خالد بن يزيد بن معاوية · جابر بن حيان · الطغرائي · الجلدكي · أبو المنصور الموفق


    من المؤرخين
    الجاحظ · ابن الأثير الجزري · إسماعيل بن كثير · ابن إياس · ابن أيبك الدواداري · ابن تغري · ابن حيان القرطبي · ابن خلكان · ابن خلدون · ابن عبد الحكم · البلاذري · بيبرس الدوادار · الحسن بن زولاق · تقي الدين المقريزي · سبط بن الجوزي · محيي الدين بن عبد الظاهر · عز الملك المسبحي


    علماء دين
    أبو بكر الصديق · عثمان بن عفان · علي بن أبي طالب · عمر بن الخطاب · جعفر الصادق · شريح القاضي · مالك بن أنس · أبو حنيفة النعمان · ابن حزم · ابن عبد البر · الشافعي · أحمد بن حنبل · ابن تيمية · القاضي عياض · أبو حامد الغزالي · أبو الحسن الأشعري · الأوزاعي · سفيان ابن عيينة · طووس · مسروق · سفيان الثوري · ابن المبارك · الطبري · ابن حجر العسقلاني · زكريا الأنصاري · جلال الدين السيوطي · البربهاري · القرطبي · النووي · الذهبي · ابن عطاء الله السكندري · ابن القيم · ابن كثير · ابي زيد القيرواني · عبد القادر الجيلاني · تقي الدين السبكي · ابن حجر الهيتمي · البغوي · الشاطبي · الحسن البصري · سعيد بن جبير · عمر بن عبد العزيز · عطاء بن ابي رباح · البخاري · مسلم · الدارمي · ابن أبي يعلى · ابن ماجه · النسائي · الترمذي · ابن الجزري

    تم الاسترجاع من "http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D9%84_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%85%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1"
    التصنيفات: علماء مسلمون | علماء دين سنة سوريون | مواليد 1301 | وفيات 1373 | مواليد 700 هـ | وفيات 774 هـ | مفسرون
    التصنيفان المخفيان: مقالات مختلف على حياديتها | مقالات ذات عبارات بحاجة لمصادر
    أدوات شخصية

    المتغيرات

    النطاقات

    بحث





    أفعال

    معاينة


    الموسوعة

    إبحار

    المشاركة والمساعدة

    صندوق الأدوات

    بلغات أخرى



    1.
    محمد بن موسى الخوارزمي


    أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي [1]عالم رياضيات و فلك و جغرافيا [2] [3] [4]، ولد في خوارزم سنة 780 [3] [5] [6] ، اتصل بالخليفة العباسي المأمون وعمل في بيت الحكمة في بغداد وكسب ثقة الخليفة إذ ولاه المأمون بيت الحكمة كما عهد إليه برسم خارطة للأرض عمل فيها أكثر 70 جغرافيا، وقبل وفاته في 850م/232 هـ كان الخوازرمي قد ترك العديد من المؤلفات في علوم الفلك والجغرافيا من أهمها كتاب الجبر والمقابلة الذي يعد أهم كتبه وقد ترجم الكتاب إلى اللغة اللاتينية في سنة 1135م وقد دخلت على إثر ذلك كلمات مثل الجبر Algebra والصفر Zero إلى اللغات اللاتينية.
    كما ضمت مؤلفات الخوارزمي كتاب الجمع والتفريق في الحساب الهندي ، وكتاب رسم الربع المعمور ، وكتاب تقويم البلدان ، وكتاب العمل بالأسطرلاب ، و كتاب "صورة الأرض " الذي اعتمد فيه على كتاب المجسطي لبطليموس مع إضافات وشروح وتعليقات ، وأعاد كتابة كتاب الفلك الهندي المعروف باسم "السند هند الكبير" الذي ترجم إلى العربية زمن الخليفة المنصور قأعاد الخوارزمي كتابته وأضاف إليه وسمي كتابه "السند هند الصغير".
    وقد عرض في كتابه (حساب الجبر والمقابلة) أو (الجبر) أول حل منهجي للمعادلات الخطية والتربيعية. ويعتبر مؤسس علم الجبر ، {1/ اللقب الذي يتقاسمه مع {2ديوفانتس. في القرن الثاني عشر، قدمت ترجمات اللاتينية عن حسابه على الأرقام الهندية، النظام العشري إلى العالم الغربي. [6] نقح الخوارزمي كتاب الجغرافيا لكلاوديوس بطليموس وكتب في علم الفلك والتنجيم.
    كان لاسهاماته تأثير كبير على اللغة. "فالجبر"، هو أحد من اثنين من العمليات التي استخدمهم في حل المعادلات التربيعية. في الإنجليزية كلمة Algorism و algorithm تنبعان من Algoritmi ، الشكل اللاتيني لاسمه. [7] واسمه هو أصل الكلمة أسبانية guarismo [8] والبرتغالية algarismo وهما الاثنان بمعنى رقم.
    حياته

    تفاصيل قليلة هي المعروفة بدقة عن الحياة الخوارزمي، وحتى مسقط رأسه غير معروف. اسمه يدل على أنه قد جاء من خوارزم، وهي الآن مقاطعة خوارزم في أوزبكستان ، قدم إلى بغداد عاصمة العباسيين وعاصر الخليفة المأمون و عمل في بيت الحكمة،
    في كتاب الفهرس لابن النديم ' نجد سيرة الذاتية قصيرة للخوارزمي، مع قائمة الكتب التي كتبها. قام الخوارزمي بعمل معظم أعماله في الفترة ما بين 813 و 833. بعد الفتح الإسلامي لبلاد فارس، أصبحت بغداد مركز الدراسات العلمية والتجارية ، وأتى اليها العديد من التجار والعلماء من مناطق بعيدة مثل الصين والهند، كما فعل الخوارزمي. كان يعمل في بغداد، وهو باحث في بيت الحكمة الذي أنشأه الخليفة المأمون، حيث درس العلوم والرياضيات ، والتي تضمنت ترجمة المخطوطات اليونانية والسنسكريتية العلمية.
    إسهاماته

    ساهم الخوارزمي في الرياضيات، الجغرافيا، علم الفلك ، وعلم رسم الخرائط، و أرسى الأساس للابتكار في الجبر وعلم المثلثات. له أسلوب منهجي في حل المعادلات الخطية والتربيعية أدى إلى الجبر ، وهي كلمة مشتقة من عنوان كتابه حول هذا الموضوع، (المختصر في حساب الجبر والمقابلة) .

    كتب عن حساب الأرقام الهندية ' حوالي 825 كتاب، كانت مسؤولة بشكل أساسي عن نشر نظام ترقيم الهندي في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا. و ترجم اللاتينية إلى Algoritmi de numero Indorum. من الخوارزمي، أتت الكلمة اللاتينية Algoritmi ،التي أدت إلى مصطلح "الخوارزمية".

    أعتمدت بعض أعماله على علم الفلك الفارسي والبابلي، والأرقام الهندية ، والرياضيات اليونانية.
    نظم الخوارزمي وصحح بيانات بطليموس عن أفريقيا والشرق الاوسط. من كتبه الرئيسية كتاب "صورة الأرض"، الذي يقدم فيه إحداثيات الأماكن التي تستند على جغرافية بطليموس ولكن مع تحسن القيم للبحر الأبيض المتوسط وآسيا وافريقيا. كما كتب أيضا عن الأجهزة الميكانيكية مثل الأسطرلاب، ومزولة.
    وساعد في مشروع لتحديد محيط الأرض، وفي عمل خريطة للعالم للخليفة للمأمون، وأشرف على 70 جغرافي. [9]
    في القرن الثاني عشر أنتشرت أعماله في أوروبا، من خلال الترجمات اللاتينية ، التي كان لها تأثير كبير على تقدم الرياضيات في أوروبا.
    الجبر


    صفحة من كتاب الجبر للخوارزمي


    (
    الكتاب المختصر في حساب الجبر والمقابلة) هو كتاب رياضي كتب حوالي عام 830 م. ومصطلح الجبر مشتق من اسم أحدى العمليات الأساسية مع المعادلات ' التي وصفت في هذا الكتاب. ترجم الكتاب اللاتينية تحت اسم Liber algebrae ét almucabala بواسطة روبرت تشستر (سيغوفيا ، 1145)، وأيضا ترجمه جيرارد أوف كريمونا. وتوجد نسخة عربية فريدة محفوظة في أوكسفورد ترجمت عام 1831 بواسطة إف روزين. وتوجد ترجمة لاتينية محفوظة في كامبريدج. [10]

    '
    ويعتبر الجبر هو النص التأسيسي للجبر الحديث . فهو قدم بيانا شاملا لحل المعادلات متعددة الحدود حتى الدرجة الثانية، [11] ، وعرض طرق أساسية "للحد" و "التوازن" في اشارة الى نقل المصطلحات المطروحة إلى الطرف الآخر من المعادلة، أي إلغاء المصطلحات المتماثلة على طرفي المعادلة. [12]

    طريقة الخوارزمي في حل المعادلات التربيعية الخطية عملت في البداية بخفض لمعادلة لواحدة من ست نماذج قياسية (حيث ب و ج أرقام إيجابية صحيحة)


    o ترابيع تساوي الجذور (ax2 = bx)
    o ترابيع تساوي عدد (ax2 = c)
    o جذور تساوي عدد (bx = c)
    o ترابيع وجذور تساوي عدد (ax2 + bx = c)
    o ترابيع وعدد تساوي جذور (ax2 + c = bx)
    o جذور ورقم تساوي ترابيع (bx + c = ax2)

    وبقسمة معامل التربيع باستخدام عمليتين هما الجبر و المقابلة، الجبر هي عملية إزالة الوحدات والجذور والتربيعات السلبية من المعادلة ، وذلك بإضافة نفس الكمية إلى كل جانب. فعلى سبيل المثال ، x2 = 40x − 4x2 تخفض إلى 5x2 = 40x ، والمقابلة هي عملية جلب كميات من نفس النوع لنفس الجانب من المعادلة. فعلى سبيل المثال ، x2 + 14 = x + 5 تخفض إلى x2 + 9 = x.

    نشر عدة مؤلفين أيضا نصوص تحت اسم كتاب الجبر والمقابلة منهم أبو حنيفة الدينوري, أبو كامل شجاع بن اسلم, عبد الحميد بن ترك, سند بن علي, سهل بن بشر, وشرف الدين الطوسي
    وكتب جيه جيه أوكونر و إي إث روبرتسون في موقع أرشيف ماكتوتر لتاريخ الرياضيات :
    «"ربما كانت أحد أهم التطورات التي قامت بها الرياضيات العربية بدئت في هذا الوقت بعمل الخوارزمي وهي بدايات الجبر ,و من المهم فهم كيف كانت هذه الفكرة الجديدة مهمة ، فقد كانت خطوة ثورية بعيدا عن المفهوم اليوناني للرياضيات التي هي في جوهرها هندسة, الجبر كان نظرية موحدة تتيح الأعداد الكسرية والأعداد اللا كسرية، و المقادير هندسية وغيرها، أن تتعامل على أنها "أجسام الجبرية" ، وأعطت الرياضيات ككل مسار جديد للتطور بمفهوم أوسع بكثير من الذي كان موجودا من قبل، وقدم وسيلة للتنمية في هذا الموضوع مستقبلا. وجانب آخر مهم لإدخال أفكار الجبر وهو أنه سمح بتطبيق الرياضيات على نفسها بطريقة لم تحدث من قبل."[13]»
    وكتب أر راشد وأنجيلا ارمسترونج :
    «نص الخوارزمي يمكن أن ينظر إليه على أنها متميز، ليس فقط من الرياضيات البابلية ، ولكن أيضا من كتاب 'آريثميتيكا " ديوفانتوس, انها لم تعد حول سلسلة من المشاكل التي يجب حلها ، ولكن كتابة تفسيرية تبدأ مع شروط بدائية فيها التركيبات يجب أن تعطي كل النماذج الممكنة للمعادلات، والتي تشكل الموضوع الحقيقي للدراسة. من ناحية أخرى، فإن فكرة المعادلة ذاتها تظهر من البداية ، ويمكن القول، بصورة عامة ، أنها لا تظهر فقط في سياق حل مشكلة، ولكنها تدعو على وجه التحديد إلى تحديد فئة لا حصر لها من المشاكل."[14]»
    علم الحساب

    الإنجاز الثاني للخوارزمي كان في علم الحساب، توجد الأن الترجمة اللاتينية له و لكن فقدت النسخة العربية الأصلية. تمت الترجمة على الأرجح في القرن الثاني عشر بواسطة أديلارد أوف باث، الذي ترجم أيضا الجداول الفلكية في 1126.
    كانت المخطوطات اللاتينية بلا عنوان، ولكن يشار إليها بأول كلتمين تبدا بها : Dixit algorizmi أو (هكذا قال الخوارزمي) ، أو Algoritmi de numero Indorum (الفن الهندي في الحساب للخوازرمي)" ، وهو الاسم الذي أطلقه بالداساري بونكومباني على العمل في 1857. العنوان الأصلي العربية ربما كان [46] [15] "كتاب الجمع والطرح ووفقا للحساب الهندي" [16]
    عمل الخوارزمي الحسابي كان هو مسؤول عن إدخال الأرقام العربية على أساس نظام الترقيم الهندي العربي المطور في الرياضيات الهندية، إلى العالم الغربي. مصطلح "الخوارزمية" مستمد من ألجورسم، أسلوب الحساب بالارقام الهندية والعربية الذي وضعه الخوارزمي. كلا من كلمتي "خوارزمية" و "ألجوريسم" مستمدين من الأشكال اللاتينية لاسم الخوارزمي Algoritmi وAlgorismi على التوالي.
    علم الفلك


    ماجستير في كلية كوربوس كريستي 283


    [2]
    زيج السند هند هو عمل يتألف من حوالي 37 فصل حول حسابات الفلكية وحسابات التقويم و 116 جدول متعلق بالتقويم ، والبيانات الفلكية والتنجيمية، وكذلك جدول لقيم جيب الزاوية. وهذا هو أول زيج من العديد من الزيجات العربية Zij التي تستند على الأساليب الفلكية الهندية المعروفة بأسم السند هند. [17] أحتوى العمل على جداول لحركات الشمس ، والقمر وخمسة كواكب معروفة في ذلك الوقت. ومثل هذا العمل نقطة تحول في علم الفلك الإسلامي. حتى الآن، أعتمد علماء الفلك المسلمين على منهج بحث أولي، وهو ترجمة أعمال الآخرين ، وتعلم المعرفة المكتشفة بالفعل. ومثل عمل الخوارزمي بداية طريقة غير تقليدية في الدراسة والحسابات.[18]

    فقدت النسخة العربية الأصلية (كتبت 820) ، ولكن أفقذ الفلكي الأسباني مسلمة بن أحمد المجريطي (c. 1000) الترجمة اللاتينية ، التي كتبها إدلارد أوف باث (26 يناير 1126). [19] الأربع مخطوطات الناجية من الترجمة اللاتينية محفوظة في المكتبة العامة (في شارتر) ، ومكتبة مازارين (في باريس)، بمكتبة ناسيونال (في مدريد) و مكتبة بودليايان (في أوكسفورد).

    قام الخوارزمي بعدة تحسينات هامة لنظرية وبناء المزولات، التي ورثها من الحضارة الهندية والإغريقية . وعمل جداول لهذه الآلات التي اختصرت الوقت اللازم لإجراء حسابات معينة . كانت مزولته عالمية، وكان يمكن ملاحظتها من أي مكان على الأرض. ومنذ ذلك الحين ، وضعت المزولات في كثير من الأحيان في المساجد لتحديد وقت الصلاة. [20] مربع الظل، هي أداة اخترعها أيضا الخوارزمي في القرن التاسع في بغداد وأستخدمت لتحديد الارتفاع الخطي لجسم، بالاشتراك مع العضادة لملاحظات الزاوي. [21]

    أخترع الخوارزمي أيضا أول أداة ربعية وأداة قياس الأرتفاع في بغداد في القرن التاسع الميلادي. [22]، اخترع الخوارزمي ، أيضا أداة الربع المجيب الذي كانت تستخدم للحسابات الفلكية. [23] وأخترع أيضا أول الربع الحراري لتحديد دائرة عرض، في بغداد ، ثم مركز تطوير الربعيات . [23] وكان يستخدم لتحديد الوقت (وخاصة أوقات الصلاة) من خلال مراقبة الشمس أو النجوم. [24] كانت أداة الربعية أداة عالمية، وهي أداة رياضية مبتكرة اخترعها الخوارزمي في القرن التاسع وعرفت فيما بعد باسم (الربعية القديمة) في أوروبا في القرن الثالث عشر. ويمكن استخدامها في أي دائرة عرض على الأرض وفي في أي وقت من السنة لتحديد الوقت في بالساعة من الارتفاع من الشمس. وكان هذا ثاني أكثر أداة الفلكية تستخدم على نطاق واسع خلال القرون الوسطى بعد الأسطرلاب. وأحد استخداماتها الرئيسية في العالم الإسلامي هو تحديد أوقات الصلاة. [23]
    مؤلفات أخرى

    العديد من المخطوطات العربية في برلين واسطنبول وطشقند والقاهرة وباريس تحتوى على المواد أكيدة أو محتمله للخوارزمي. تتضمن مخطوطة اسطنبول ورقة عن الساعات الشمسية، التي ورد ذكرها في كتاب الفهرس. أوراق أخرى، مثل واحدة عن تحديد اتجاه مكة المكرمة، عن علم الفلك الكروي.

    تناول نصين اهتماما بحساب مسافة عرض الصباح وهم (معرفة ساعة المشرق في كل بلد)، و(معرفة السمت من قبل الارتفاعʿ). ، كما ألف أيضا كتابين عن بناء واستخدام الأسطرلاب . ذكرهم ابن النديم في كتابه (فهرس الكتب العربية) وهم (كتاب المزولات) و (كتاب التاريخ) ، ولكن الكتابين فقدوا.
    تشكل الرياضيات لدينا يمكن أن يعود إلى الخوارزمي. فكتابه "حساب الجبر والمقابلة "، غطي المعادلات الخطية والتربيعية، حل الخلل في التوازن التجاري والميراث والمسائل والمشكلات الناجمة عن مسح وتخصيص الأرضي. بصورة عابرة ، كما أدخل استخدام النظام العددي الذي نستخدمه حاليا ، والتي حل محل النظام الروماني القديم.










     
    #1
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. zizoB

    • :: عضو ::
    zizoB
    غير متصل
    عضو منذ: ‏29 اكتوبر 2010
    عدد المشاركات: 186
    عدد المعجبين: 0
    الوظيفة: طالبة
    مكان الإقامة: الجزائر العاصمة
    هدي هي شخصيه لي درت عليها
    التعريف به
    أبوالريحان محمد بن أحمد بيروني عالممسلمولد في ضاحية كاث عاصمة خوارزم (أوزبكستان) في شهر سبتمبر حوالي سنة (326هـ،973مرحل إلى جرجان في سن ال25 حوالي 388هـ962 محيث التحق ببلاط السلطان أبو الحسن قابوس بن وشمجير شمس المعالي ونشر هناك أولى كتبه وهو الآثار الباقية عن القرون الخالية وحين عاد إلى موطنه الحق بحاشية الأمير ابي العباس مأمون بن مأمون خوارز مشاه الذي عهد إليه ببعض المهام السياسية نظرا لطلاقة لسانه وعند سقوط الإمارة بيد محمود بن سبكتكين حاكم عزنةعام407هـالحقه مع طائفة من العلماء إلى بلاطه ونشر ثاني مؤلفته الكبرى تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة كما كتب مؤلفين آخرين كبيرين هما القانون المسعودي التفهيم لأوائل صناعة التنجيم توفي سنة 440هـ،1048م) وأطلق عليه المستشرقونتسمية بطليموس العرب.
    علوم البيروني
    كان عالم رياضياتوفيزياءوكان له أيضا اهتمامات في مجال الصيدلةوالكتابة الموسوعيةوالفلكوالتاريخ. سميت فوهة بركانية على سطح القمرباسمه إلى جانب 300 اسم لامعا تم اختياره لتسمية الفوهات البركانية على القمر ومنهم الخوارزميوأرسطووابن سينا. ولد في خوارزمالتابعة حاليا لأوزبكستانوالتي كانت في عهده تابعة لسلالة السامانيينفي بلاد فارسدرس الرياضيات على يد العالم منصور بن عراق (970 – 1036) وعاصر ابن سينا (980 - 1037) وابن مسكوويه (932 - 1030) الفيلسوفين من مدينة الريالواقعة في محافظة طهران. تعلم اللغة اليونانيةوالسنسكريتيةخلال رحلاته وكتب باللغة العربيةوالفارسية. البيروني بلغة خوارزم تعني الغريب أو الآتي من خارج البلدة، كتب البيروني العديد من المؤلفات في مسائل علمية وتاريخية وفلكية وله مساهمات في حساب المثلثات والدائرةوخطوط الطول والعرض، ودوران الأرضوالفرق بين سرعة الضوءوسرعة الصوت،هذا بالإضافة إلى ما كتبه في تاريخ الهند
    [2].اشتهر أيضا بكتاباته عن الصيدلة والأدوية كتب في أواخر حياته كتاباً أسماه "الصيدلة في الطب" وكان الكتاب عن ماهيات الأدوية ومعرفة أسمائها. ربما كان البيروني أول من أشار إلى وجود الجاذبية حين قال
    «إن الأجسام تسقط على الأرض بسبب قوى الجذب المتمركزة فيها»
    وهذا التعبير فتح الآفاق لنيوتنليعطيه معنى أكثر شمولية بقوله:
    «كل جسم في الكون يؤثر بقوة جذب على جسم آخر ومقدار هذه القوة يتناسب طردياً مع حاصل ضرب الكتلتين وعكسياً مع مربع المسافة بينهما»
    أهم كتبه
    · تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة تحقيق دكتور إدوارد سخاو من جامعة برلين - لتحميل الكتاب.
    · الاستيعاب في تسطيح الكرة
    · التعليل بإجالة الوهم في معاني النظم
    · التفهيم لأوائل صناعة التنجيم على طبق المدخل وهو علم يبحث عن التدرج من أعم الموضوعات إلى اخصها ليحصل بذلك موضوع العلوم المندرجة تحت ذلك الأعم ولما كان أعم العلوم موضوعا العلم الإلهي جعل تقسيم العلوم من فروعه ويمكن التدرج فيه من الأخص إلى الأعم على عكس ما ذكر لكن الأول أسهل وأيسر وموضوع هذا العلم وغايته ظاهر
    · تجريد الشعاعات والأنوار
    · الجماهر في معرفة الجواهر
    قام البيروني في هذا الكتاب بوصف الجواهر والفلزات وهو من أوائل من وضع الوزن النوعيلبعض الفلزات والأحجار الكريمة وذكر أن الكثير من الجواهر الثمينة متشابهات في اللون وقد وصف الأحجار الكريمة مثل الياقوتواللؤلؤوالزمردوالألماسوالفيروزوالعقيقوالمرجانوغيرها من الأحجار الكريمة وذكر أيضا الفلزات مثل الزئبقوالذهبوالفضةوالنحاسوالحديدوالرصاص.
    · التنبيه في صناعة التمويه
    · الآثار الباقية عن القرون الخالية في النجوم
    والتاريخ مجلد وهو كتاب مفيد ألفه لشمس المعالي قابوس وبين فيه التواريخ التي يستعملها الأمم والاختلاف في الأصول التي هي مباديها وبيرون بالباء والنون بلد بالسند كما في عيون الأنباء وقال السيوطي هو بالفارسية البراني سمي به لكونه قليل المقام بخوارزم وأهلها يسمون الغريب بهذا الاسم وهذا الكتاب تحقيق سخاو أيضا
    · الإرشاد في أحكام النجوم
    · الاستشهاد باختلاف الأرصاد وقال أن أهل الرصد عجزوا عن ضبط أجزاء الدائرة العظمى بأجزاء الدائرة الصغرى فوضع ها التأليف لإثبات هذا المدعي
    · الشموس الشافية
    · العجائب الطبيعية والغرائب الصناعية تكلم فيه على العزائم والنيرنجيات والطلسمات بما يغرس به اليقين في قلوب العارفين ويزيل الشبه عن المرتابين.
    · القانون المسعودي في الهيئة والنجوم ألفه لمسعود بن محمود بن سبكتكين (محمود الغزنوي) في سنة إحدى وعشرين وأربعمائة حذا فيه بطلميوس في المجسطى وهو من الكتب المبسوطة في هذا الفن
    · كتاب الأحجار
    · مختار الأشعار والآثار
    · كتاب استخراج الأوتار في الدائرة بخواص الخط المنحني فيها تحقيق دكتور أحمد سعيد الدمرداش.
    الوفاة
    [FONT=&quot]جاءت وفاة البيروني في غزنة وذلك في 12 ديسمبر 1048م، بعد أن كرث حياته لخدمة العلم، فيتذكره العلماء الآن من خلال تاريخه العلمي الحافل والمؤلفات العلمية التي يرجعون إليها كمادة هامة في الأبحاث المختلفة.[/FONT]
     
    #2
  4. zizoB

    • :: عضو ::
    zizoB
    غير متصل
    عضو منذ: ‏29 اكتوبر 2010
    عدد المشاركات: 186
    عدد المعجبين: 0
    الوظيفة: طالبة
    مكان الإقامة: الجزائر العاصمة
    نسيمه عالم لفلك هذا اسمو عمك البيروني
     
    #3
  5. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,635
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله
    مرسي حنونتي
    يمال خلاص البحث كملناه
    ؟
     
    #4
  6. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,635
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله
    شوفي هدي المقدمة و لا معجبتكش بدلي فيها اوكي
    مقدمة :
    الفلك في العصر العباسي
    الفلك في العصر العباسي هو أحد العلوم التى وضع المسلمون أسسها؛ فمكن ذلك للأوربيين من أن يشيدوا على هذه الأسس الدراسات الأوربية الحديثة. ولقد أصبح علم الفلك بفضل علماء المسلمين علمًا استقرائيًا عمليًا يعتمد على الملاحظة الحسية والمقاييس العلمية، مبنيًا على الأرصاد ، و الحسابات الفلكية المستندة على الرياضيات البحتة والتطبيقية، فمن هذا المنطلق استطاع علماء المسلمين أن يعطوا تعليلاً علميًا لحركة الكواكب و الأجرام السماوية . ويوضح ذلك فؤاد سزكين فى كتابه "محاضرات فى تاريخ العلوم" بقوله: "نستطيع أن نعلل نجاح علماء المسلمين العظيم فى مرحلتهم الإبداعية بما يلى:
    1. إنهم استطاعوا أن يستخدموا وساطة رياضية فى حسابات المسائل الفلكية، وكانت رسائلهم الرياضية أرقى منها لدى الإغريق .
    2. إنهم استطاعوا أن يستخدموا آلات رصد أكثر تطورًا مما كان لدى الأغريق .
    3. إنهم استطاعوا أن يستخدموا مناهج رصدية كان بعضها أكثر تطورًا مما كان لدى الإغريق ، كما أن بعض هذه المناهج كان مجهولاً تمامًا لدى الإغريق.
    4. كان الفلكيون المسلمون أكثر إسهامًا فى العمل من الأسلاف. وبجانب المراصد التى أنشأها المأمون أنشأ أبناء موسى بن شاكر فى منزلهم مرصدًا خاصًا بهم، ثم أنشأ السلطان شرف الدولة البويهي مرصدًا فى قصره ببغداد، وقد أنشأ بمصر المرصد الحاكمىّ على جبل المقطم، كما كانت هناك مراصد عديدة فى الشام وأصفهان والأندلس وسمرقند.
    وإلى جانب قيام المراصد الفلكية تمكن المسلمون من اختراع العديد من الأجهزة الدقيقة التى تستخدم فى عمليات الرصد مثل: المزولة الشمسية ، و الساعة المائية لتحديد الزمن، ومثل الإسطرلاب العربىّ لتحديد الارتفاع ومعرفة الزمن والأوقات".
    وكان بنو الصباح ، وهم ثلاثة أخوة يتقنون صناعة الآلات، ولهم كتاب "برهان صنعة الإسطرلاب"، وممن عالج هذه الصناعة أحمد الصاغانى ، وكان ماهرًا فى صناعة الإسطرلاب حتى ضرب به المثل، وصارت آلاته التى يصنعها لها صبغة الجودة، وطابع الامتياز، حتى كان يعول عليها أكثر من غيرها، وقد تتلمذ على يديه عدد كبير من الطلاب، كما أدخل تطويرًا وزيادات قيمة على آلات الرصد القديمة. وسنحاول هنا بإيجاز التعريف بمشاهير علماء المسلمين فى الفلك وجهود كل منهم على حدة:
    هده بعض الاسماء اللعامعة في العصر العباسي :
    البتاني:
    هو أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان البتاني. أنشأ مرصدًا عرف باسمه، ووصف الآلات الفلكية وصفا دقيقا، وهو من أوائل الذين كتبوا فى علوم الفلك والأرصاد ، وعده العالم الفلكى الفرنسى "لالاند" من أعظم العشرين فلكيًا المشهورين فى العالم كله، وقد وضع كتابه "الزيج الصابئ"؛ فكان أول زيج يحتوى على معلومات صحيحة دقيقة، وأرصاد كان لها أثر كبير فى علم الفلك خلال العصور الوسطى عند العرب وأوائل عصر النهضة فى أوربا .
    ويذكر ابن النديم أنه: ظل يؤلف فى هذا الكتاب من سنة (264هـ) إلى سنة (306هـ) وقد جمع فيه جميع الخبرات السابقة، وخلاصة ما اهتدى إليه، فأثبت فيه جداول فلكية تتعلق بحركات الأجرام السماوية ، وأوضح الكواكب الثابتة لسنة (299هـ)، كما يمكن استعمال هذه الجداول فى معرفة: الشهور، والأيام، والتواريخ الماضية. وبها أصول مقررة لمعرفة "الأوج" -وهو أبعد نقطة للكواكب عن الأرض- و"الحضيض" -وهو أقربها من الأرض-، وكذلك معرفة: الميول، والحركات واستخراجها.
    وهو أول من استخدم حساب المثلثات فى علم الفلك . ومن مؤلفاته: "رسالة فى عمليات التنجيم الدقيقة"، و"كتاب عن دائرة البروج والقبة الشمسية"، وكتاب "تعديل الكواكب"، وكتاب منشور باسم "علم النجوم"، وغير ذلك. واستعانت أوربا فى نهضتها بمؤلفات البتانى ، ويقول "ديفيد سميث" فى كتابه "تاريخ الرياضيات": "نال البتانى شهرته العظيمة فى تطويره لعلم الفلك. وترجمت مؤلفاته فى هذا المجال من اللغة العربية إلى لغات أوربية كثيرة". وليس من قبيل المبالغة قول البروفيسور الأمريكى "دير سترويك" فى كتابه "ملخص تاريخ الرياضيات": "إن البتاني أعظم عالم عربى فى علم الفلك عبر التاريخ".
    أبو الحسن الصوفي
    وهو أبو الحسن عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن سهل الصوفى، المتوفى سنة (376 هـ). وكان أبو الحسن الصوفى يمتاز بالنبل والذكاء ودقة رصده للنجوم، وقد نال بذلك شهرة كبيرة، باعتباره واحدًا من أعظم علماء الفلك فى الإسلام ، واعترف علماء الشرق و الغرب بقيمة مؤلفاته فى الفلك ، ودقة وصفه لنجوم السماء؛ الذى يساعد على فهم التطورات التى تطرأ على النجوم، ومن مؤلفاته الهامة كتاب "النجوم الثابتة" وهو من أحسن الكتب التى وضعت فى علم الفلك حيث جمع فيه أكثر من ألف نجم، ووشاه بالخرائط والصور الملونة، ورسم أشكال النجوم على صور الأناسى والحيوان، وذكر أسماءها العربية التى لا يزال بعضها مستعملاً حتى الوقت الحاضر، مثل: الدب الأكبر، والدب الأصغر، والحوت، والعقرب . واعتمد الفلكيون المحدثون على مؤلفات الصوفى، لحساب التغير فى ضوء بعض النجوم، كما أنه كان أول من لاحظ وجود سحابة من المادة الكونية تعرف الآن باسم "سديم مسييه".
    ومن أشهر مؤلفاته أيضا كتاب "صور الكواكب الثمانية والأربعين". وقام فيه بمراجعة النجوم التى وردت فى كتاب المجسطى لبطليموس بدقة متناهية امتدحها مترجمه الدنماركى "شيليرب" بقوله: "قد أعطانا الصوفى وصفًا عن السماء المرصعة بالنجوم بصورة أحسن مما توفر من قبل، وقد بقى هذا الوصف لتسعة قرون دون أن يوجد له نظير"، ولا تخلو أى مكتبة من مكتبات الغرب كالاسكوريال ، والمكتبة الوطنية فى باريس ، ومكتبة ليدن بهولندا، ومكتبة بولدين فى أكسفورد ، و المتحف البريطانى - من نسخة من مؤلفات أبى الحسن الصوفى فى الفلك ، علاوة على النسخ المتوفرة فى المكتبات العلمية فى البلاد العربيةوالإسلامية . ومن مؤلفاته أيضًا: كتاب "الكواكب الثابتة"، و"الأرجوزة فى الكواكب الثابتة"، وكتاب "العمل بالإسطرلاب"، وغير ذلك.
    البوزجاني
    هو أبو الوفاء محمد بن يحيى بن إسماعيل بن العباس البوزجانى، ويعتبر أبو الوفاء من أبرز علماء الفلك، وقد نال شهرة عظيمة؛ لإقامته مرصدًا فى بغداد؛ ولشروحه وتعليقاته على مؤلفات إقليدس ، و ديوفانتوس ، و بطليموس . كما قام بإجراء تصحيحات فى الجداول الفلكية التى وضعت أيام المأمون ، وجمع نتائج بحوثه فى كتاب "الزيج الشامل".
    وفى سنة (388هـ) اهتدى أبو الوفاء إلى معادلة مثلثية توضح مواقع القمر ، سماها "معادلة السرعة"، وحاول العالم الفلكى الدنماركى "تيخوبراهى" ادعاء ذلك له، ولكن الباحثين الغربيين جهروا بالحق، وبينوا أن أبا الوفاءالبوزجانى هو صاحب الفكرة، وقام بعضهم بإطلاق اسمه على فوهة بركان على سطح القمر تخليدًا له. وله مصنفات علمية نافعة فى الفلك ، و الرياضيات من أهمها: كتاب فى عمل المسطرة ، و البركار ، و الكونيا . وقد ترجم الأوربيون هذا الكتاب وسموه باللغة الإنجليزية "Geometrical Construction"؛ وبفضل هذا الكتاب تقدم علم أصول الرسم تقدمًا واسعًا. وله مؤلفات أخرى كثيرة.
    ابن يونس
    هو أبو سعيد على بن عبد الرحمن بن أحمد بن يونس بن عبد الأعلى الصدفى المصرى، وقد أجمع المؤرخون فى تاريخ العلوم على أن ابن يونس يعتبر أعظم فلكى أتى بعد البتانى وأبى الوفاء البوزجانى. وقد ذكرت المؤلفة "زيغريد هونكه" فى كتابها "شمس العرب تسطع على الغرب" أن ابن يونس من أعظم علماء الفلك ومن مؤلفاته "الزيج الكبير الحاكمى" وفيه أرصاد الفلكيين القدماء وأرصاد ابن يونس المتعلقة بالخسوف، والكسوف، واقتران الكواكب.
    وقد رصد بكل نجاح كسوف الشمس ، و خسوف القمر فى القاهرة عام (368هـ). وتصف الموسوعة البريطانية ذلك الرصد بأنه: "أول كسوفين سجلا بدقة متناهية، وبطريقة علمية بحتة، كما استفاد منها فى تحديد تزايد حركة القمر ، كما صحح ميل دائرة البروج، وزواية اختلاف النظر للشمس، كما وفق إلى وضع فصل شرح فيه ماهية الإشعاع المنبعث عن النجوم بحسب الرأى العام. وقد اتسمت أبحاثه الفلكية بالطابع الدينى؛ حتى أنه مهد لكتابه هذا بمقدمة عظيمة حصر فيها كل الآيات المتعلقة بخلق السموات والأرض، واخترع ابن يونس "الربع ذو الثقب"، و"بندول الساعة". وليس بصحيح نسبة اختراع هذا البندول إلى العالم الإيطالى "جاليليو"؛ فقد اخترعه ابن يونس قبل "جاليليو" بستة قرون، وقد اعترف لهذا العالم بفضل السبق علماء أوربا أنفسهم، كالعالم الفرنسى "سيديو"، فى كتابه "تاريخ العرب"، والعالم الإنجليزى "تايلر سميث" فى كتابه "تاريخ الرياضيات".
    ويقول "كاررول نلينو" فى كتابه "علم الفلك وتاريخه عند العرب فى القرون الوسطى": "إن ابن يونس الصدفى هو الذى اخترع الرقاص "البندول"، وهذا الحدث أمر لا تقدر قيمته ونتائجه على البشرية أجمع".
    أبو القاسم المجريطي
    هو أبو القاسم مسلمة أحمد المعروف بالمجريطى، ولد فى مجريط وهى مدريد عاصمة أسبانيا اليوم. ويعتبر أبو القاسم المجريطى من نوابغ علماء المسلمين فى الأندلس ، إذ كان موسوعة زمانه فى جميع فروع المعرفة ، وبنى فى قرطبة مدرسة تتلمذ فيها عليه كثير من كبار علماء الرياضيات ، و الفلك ، و الطب ، و الفلسفة ، و الكيمياء ، و الحيوان . وكانت هذه المدرسة أشبه بمعهد علمى يضم العلوم البحتة والتطبيقية. ويقول عنه خير الدين الزركلى فى موسوعته "الأعلام": "كان إمام الرياضيين بالأندلس، وأوسعهم إحاطة بعلم الفلك وحركات النجوم". وأضاف سيد حسين نصر فى كتابه "العلوم والحضارة فى الإسلام" قائلا: "عرف المجريطى عند الأوربيين بأنه أول من علق من علماء المسلمين فى الأندلس على الخريطة الفلكية لبطليموس ورسائل إخوان الصفا والجداول الفلكية للخوارزمي"
    وللمجريطى رسالة عن الإسطرلاب ترجمها إلى اللغة اللاتينية "جون هسبالينسيس"، وكذلك تعليق على إنتاج بطليموس ترجمه إلى اللاتينية "رودف أوف برجس" فى أوائل القرن العشرين الميلادى. وعكف المجريطى على التصنيف فألف فى فروع المعرفة المختلفة مثل: الرياضيات، والكيمياء، والحيوان، والفلك ، وغيرها. ونذكر من تصانيفه فى الفلك "اختصار تعديل الكواكب من زيج البتاني"، و"رسالة فى الإسطرلاب"، وكتاب شرح فيه كتاب المجسطى بطليموس. وغير ذلك.
    أبو سهل الكوهي
    هو أبو سهل بن رستم الكوهى. اشتهر بالعلوم التطبيقية عامة، وبعلم الفلك خاصة. واشتهر بصنعة الآلات الرصدية ، وإجراء الأرصاد الدقيقة؛ فكان من نوابغ علماء الفلك فى القرن الرابع الهجرى، يقول "سيديو" عنه فى كتابه "تاريخ العرب العام": "إن الكوهى يعتبر من أعظم فلكيى عصره، فهو من العلماء الذين لهم الوزن الثقيل عند شرف الدولة بن عضد الدولة؛ حيث إنه كان يعتمد على أرصاده الفلكية، ويستشيره فى أموره الهامة". وانتقد الكوهى بعض فرضيات علماء اليونان فى الفلك ، ويعزى إليه تفسير الانقلاب الصيفى، والاعتدال الخريفى؛ لذا نجد أن شرف الدولة بن عضد الدولة اعتمد عليه سنة (378هـ) فى رصد الكواكب السبعة فى مسيرها وتنقلها فى بروجها. كما أن مؤلفات أبى سهل الكوهى تنم عن دقة التعبير والتحليل المنطقى، لذا نجد علماء الغرب تسارعوا إلى دراسة إنتاجه خلال عصر النهضة الأوربية وترجمته من اللغة العربية إلى كثير من اللغات الأوربية، ومن هذه المؤلفات: كتاب "صنعة الإسطرلاب بالبراهين" -وهومقالتان-، وكتاب "الأصول على تحريكات إقليدس"، وكتاب "السائرة فى الأمطار على تمادى الإعصار"، وغير ذلك.
    البيروني
    هو أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني. لم يقتصر علمه على الفلك ، بل برز فى الرياضيات ، و الطب ، و الأدب ، و التاريخ ، و الفلسفة ، ويمتدح "نللينو" البيرونى بأن له طول باع فى علم الفلك فى كتابه "علم الفلك: تاريخه عند العرب فى القرون الوسطى" قائلا: "إن البيرونى أعظم المبتكرين والمبتدعين وأكبر المفكرين فى العلوم الفلكية، والرياضية، والطبيعية بين علماء العرب المسلمين، وكتابه النفيس المعروف "بالقانون المسعودى"، منقطع النظير، لأنه جامع، شامل، غزير المادة، دقيق المباحث، يدل على نبوغ وعبقرية وذكاء خارق". ووصفه الأستاذ "إدوارد شامو" بقوله: "إن الشيخ أبا الريحان البيرونى أعظم مفكر ظهر على وجه البسيطة". وقد اهتم البيرونى بعلم الفلك حتى أنه استنتج من دراسته، رصد الكسوف و الخسوف ، وأن الشمس أكبر من الأرض ، وأكبر من القمر . كما شرح البيرونى بطريقة واضحة، الشفق و الغسق ، وحسب محيط الأرض بدقة فائقة، وحدد القبلة التى يتجه إليها المسلمون عند أداء صلاتهم، مستعملاً نظرياته الرياضية.
    نصير الدين الطوسي
    من العلماء الذين لهم مساهمات واضحة وجهود عظيمة فى الفلك ، وقد أسند إليه المستعصم المرصد الفلكى فى مراغة، الذى اشتهر بآلاته الفلكية الدقيقة، وأرصاده الضابطة، ومكتبته الضخمة، وعلمائه الفلكيين الذين كانوا يأتون إليه من شتى أنحاء المعمورة؛ لنهل العلم وهم من أمثال: فخر الدين المراغى من الموصل ، و محيى الدين المغربى من الأندلس ، و القزوينى من قزوين ، وغيرهم من فطاحل العلم. ويقول عنه جورج سارتون فى كتابه "تاريخ العلوم": "إن نصير الدين بذل جهدًا كبيرًا يحمد عليه فى دراسة مخطوطات إخوانه علماء المسلمين الذين سبقوه، خاصة تلك التى تدرس الأجرام السماوية ، وحركتها، والمسافة بينهما وبين الأرض . وكثير من المؤلفين فى تاريخ العلوم ينسبون إلى نصير الدين الفضل فى التعريف بقوس قزح، وتحليل العوامل الفيزيائية التى تحدثه، وما لذلك من أهمية فى دراسة الكون، ومن جهة أخرى ذكر "جورج سارتون" فى كتابه "المدخل إلى تاريخ العلوم": أن نصير الدين الطوسى انتقد بطليموس وما قدمه فى المجسطى، وهذا يدل على عبقرية وطول باع نصير الدين فى الفلك، ويمكن القول بكل صراحة: إن انتقاده هذا كان خطوة تمهيدية للإصلاحات التى قام بها كوبرنيكس فى العصر الحديث.
    والجدير بالذكر أن نصير الدين كان أول من عقد مؤتمرًا علميًا عالميًا اجتمع فيه الكثير من علماء الشرق والغرب فى مرصده بمراغة؛ للمشاركة معه فى مراصده الفلكية التى أقامها هناك.
    ومن تصانيفه فى الفلك: كتاب "الزيج الأيلخانى"، "ظاهرات الفلك"، "جرما الشمس والقمر"، "الأرسطرخس"، "زيج الزاهي"، "مقالة فى أعمال النجوم"، كتاب "الهيئة" وغيرها.
    المصادر
    موسوعة الحضارة الإسلامية
    ولكن السؤال المطروح هل كان لكل هده التطورات جانب سلبي؟
    ولا ننسى كل تلك الصعوبات التي واجهتنا في انجاز بحثنا هدا منها:
    عدم توفر مصادر موثوق منها
    صعوبة توصلنا (أعضاء البحث)
    عدم السماح بالذهاب لمجال الانترنات
    قصر الوقت و تزامنه مع فترة الاختبارات و الفروض
    ولقد تناولنا في بحثنا هدا جانب من حياة و مؤلفات و اعمال كل من العالم الفلكي و المهندس أحمد بن كثير و البيروني و ..........
     
    أعجب بهذه المشاركة احلا م خوجة
    #5
  7. eminem

    • :: عضو مميـز ::
    eminem
    غير متصل
    عضو منذ: ‏21 أوت 2010
    عدد المشاركات: 2,917
    عدد المعجبين: 50
    الوظيفة: dreaming of a better me
    مكان الإقامة: الهامل في الأقطار بلدي وسكني
    قا شوية ماشي بزاف
     
    #6
  8. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,635
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله
    هههههههههه
    شوف الاستاذة تكفي اسكت عليا
     
    #7
  9. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,635
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله
    كملي مع هذي
    و قد تناولت في بحثي هذا ثلاث فصول الفصل الأول يتكلم عن العالم ابن كثير من كل نواحي حياته و الفصل الثاني عن.......... و الثالث عن ........... و ختمته بخاتمة تتضمن اختصار لكل ما في بحثي هذا
     
    #8
  10. zizoB

    • :: عضو ::
    zizoB
    غير متصل
    عضو منذ: ‏29 اكتوبر 2010
    عدد المشاركات: 186
    عدد المعجبين: 0
    الوظيفة: طالبة
    مكان الإقامة: الجزائر العاصمة
    و ختمتها بخاتمة بصح وراهي لخاتمه و تاني شكون شخصيه تالته لي نديرو عليها
     
    #9
  11. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,635
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله
    مالقيتش حوسي
    الخاتمة مازال عليها
     
    #10
  12. xmxm

    • 010101
    xmxm
    غير متصل
    عضو منذ: ‏6 فبراير 2013
    عدد المشاركات: 1,035
    عدد المعجبين: 100
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: ♥طالبة♥
    مكان الإقامة: ♥الاغواط♥
    شكرا على الموضوع الرائع
     
    #11
  13. احلا م خوجة

    • :: عضو ::
    احلا م خوجة
    غير متصل
    عضو منذ: ‏22 أوت 2013
    عدد المشاركات: 35
    عدد المعجبين: 19
    الجنس: أنثي
    جارى المطالعة

    بارك الله فيك
     
    #12