بالصور.. أستاذ جامعي في ساحل العاج يحمل رضيع إحدى تلامذته لإسكاته عن البكاء

الموضوع في 'قلب المرحلة الجامعية و الدراسات العليا' بواسطة فهد, بتاريخ ‏8 جويلية 2016.

مشاركة هذه الصفحة

Tags:
  1. فهد

    • .::كبار الشخصيات::.
    غير متصل
    عدد المشاركات: 33,349
    عدد المعجبين: 50,056
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]



    أثار أستاذ جامعي في ساحل العاج، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب انتشار صوره أثناء تدريسه وهو يحمل طفلا صغيرا على ظهره.

    وكان السبب وراء ذلك هو أن أنوري كاهي الأستاذ بجامعة "الحسن واتارا"، بمدينة بواكي وسط جمهورية ساحل العاج، يساعد طالبة من بكاء رضيعها، بحسب موقع "روسيا اليوم".

    وأوضح كاهي، أنه اعتاد على مشهد أن تحضر الطالبات الشابات صفه في الحرم الجامعي وأطفالهن معهن، ولكن في ذلك اليوم خصوصا جلبت إحدى الطالبات رضيعها معها ولكنه لم يتوقف عن البكاء ما اضطر الأم للخروج من قاعة الدرس ثلاث مرات محاولة تهدئته دون جدوى.

    وأضاف: "بعد حوالي نصف ساعة، قلت لها إن هذا الدرس مهم جدا لمستقبلها وإنها في حاجة للتركيز، لذلك عرضت عليها المساعدة، ولقد ربطت الطفل إلى ظهري فهدأ فورا.. وأعتقد أن حركتي المستمرة أدت إلى هدوئه حتى أنها جعلته يغفو!".

    فيما استطاع إنهاء الـ40 دقيقة الباقية من الدرس دون أي مشاكل، وعبرت طالبته أنها فوجئت بعرضه مساعدتها لأن من المعتاد أن يحافظ الأستاذ على مسافة بينه وبين طلابه.

    وتابع كاهي الذي تخرج من الجامعة كمهندس في تكنولوجيا المعلومات، يدرس الطلاب إدارة الأعمال، أنه فوجئ بردود الأفعال الإيجابية تجاه تصرفه الذي كان نابعا من تلقائية، وربما يعود ذلك لأن ربط الطفل على الظهر هو تقليد إفريقي مرتبط بـ"الأم"، ومن النادر أن ترى رجلا وخاصة أستاذا، يقوم بهذا الفعل.

    وأشاد العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بتصرفه الرحيم حتى أصبح أونوري كاهي، أحد مشاهير الإنترنت.

    وتلقى الأستاذ الجامعي مكالمات هاتفية من عدد كبير من الأشخاص من ساحل العاج ومالي وفرنسا ليعبروا له عن مدى سعادتهم لمشاهدة الصور.