الروح ام النفس

الموضوع في 'الإعجاز العلمي في القرآن والسنة' بواسطة حميد, بتاريخ ‏6 ديسمبر 2015.

مشاركة هذه الصفحة

  1. حميد

    • عضو مميز
    غير متصل
    عدد المشاركات: 4,946
    عدد المعجبين: 6,812
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ اللهمَّ صلّ ِعلى سيدِّنا مُحمَّدٍ وعلى آلهِ وأزواجهِ وذُريّتهِ وباركْ عليهِ وعليهم وسلّمْ كما تُحبهُ وترضاهُ : يا اللهُ آمين {}{}{} الروح و ألنَّفس{}{}{} ماذا أخبرنا القرآن العظيم عنْ ألروح ؟؟؟ ألنفس ؟؟ وهلْ الروح = ألنفس - كما يتوهم المتوهمون ؟؟؟ وهلْ أنَّ تكوين البشر هو جسد + نفس + روح ؟؟؟ أم هو جسدٌ + نفس ؟؟ لإجابةِ على كلّ هذهِ ألأسئلة ، تفضلوا معي أيها الفواضل لِنتدّبر ذلكَ في القرآنِ العظيمِ قالَ عزَّ وجلَّ {يُنَزِّلُ الْمَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُواْ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ أَنَاْ فَاتَّقُونِ }( النحل 2 ). {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }( الإسراء 85 ). الرُّوحُ = جِبْرِيل عليهِ السَّلام وكانتْ اليهودُ تبغضهُ : ثبتَ في الصَّحيحِ : { ... قَالَ ابْنُ سَلاَمٍ : ذَاكَ - عَدُوُّ الْيَهُودِ ، مِنَ الْمَلاَئِكَةِ .....}( البخاري ). فردَّ اللهُ تعالى عليهم بقولهِ تعالى {قُلْ مَن كَانَ عَدُوّاً لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ }( البقرة 97 ). {مَن كَانَ عَدُوّاً لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ }( البقرة 98 ). أمَّا في إلإسلام : فقد ذكرَ اللهُ تعالى ، عبدهُ جبريلَ عليهِ السَّلام ، بقولهِ تعالى {إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }( التحريم 4 ). وقولهُ تعالى {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ }( الشعراء 193 ). {رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ }( غافر 15 ). {تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ }( المعارج 4 ). {يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفّاً لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً }( النبأ38 ). {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ }( القدر 4 ). {فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً }( مريم 17 ). فالروح = جبريلُ عليهِ السلام وقالَ جلَّ شأنهُ {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }( الشورى 52 ) أي القرآن العظيم . رُوحاًمِّنْ أَمْرِنَا = القرآنِ العظيمِ {{{{فأقولُ مُستعيناً بهِ تعالى}}}} ليسَ في كتابِ اللهِ تعالى ، ما يُبيّنُ بأنَّ الروحَ شيئٌ - داخلٌ في حياةِ ألإنسانِ مُطلقاَ !! لأنَّ اللهَ تعالى أَقسمَ بالنفسِ قائلاً : {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7)}( الشَّمس ). وقال : {وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ }( القيامة 2 ). وهذا سيدُّنا يوسف عليهِ السَّلام - وهو النَّبيّ الرَّسول الصِّديق ، يقولُ : {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ }( يوسف 53 ). وقالَ تعالى : {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى }( النازعات 40 ). وقدْ جاءت كلمتْ : {{{ أنفسهم }}} في كتابِ اللهِ تعالى – (( 88)) مرَّة. وهي موصوفةٌ – بالخسرانِ و الظلم و الخديعة و التزكية والبيع و ..... ومنها : { إنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ ..}( التوبة 111 ). وقدْ جاءت كلمتْ : {{{ ألأنفس }}} في كتابِ اللهِ تعالى – (( 6)) مرَّات. ومنها : {اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَلَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }( الزمر 42 ). اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا : أينَ الروح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والتي تؤكد أنَّ ألأنفس هي التي تُقبض وتموت. وأليكَ الدليل :{ كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }( آلعمران 185). وفي الحدود قالَ تعالى : {وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ ...}( المائدة 45 ). { .. وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ...}(الأنعام 151 ). {وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ ..}( الإسراء 33 ). {... وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ...}( الفرقان 68 ). { ثُمَّ أَنتُمْ هَـؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ ...}( البقرة 85 ). وعندَ الموت : {.. وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ .. }( الأنعام 93 ). أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ .. لماذا لم يقولوا أخرجوا أرواحكم ؟؟؟؟؟؟؟؟ ويوم القيامة {وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ }( التكوير 7 ). فأينَ الأرواح ؟؟؟؟ وقالَ تعالى : {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30) }( الفجر ). يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ أينَ ألروح ؟؟؟؟ هذا ما بيّنهُ اللهُ تعالى , في كتابهِ العظيمِ وهو لا يحتاج ُ ألى تأويلِ المتأولينَ ولا إلى تفسيرِ المُفسِّرين َ!!! لأنَّ كتابَ اللهِ تعالى : يُفسِّر نفسهُ فللّهِ الحمد والشُّكر على ذلكَ . وصدقَ اللهُ العظيم حيثُ قالَ {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ }( القمر 17 ) إنهُ هو الحق ّ وقولهُ الفصل {فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ }( يونس 32 ). هذا ما فهمتهُ منْ بحثي في كتابِ اللهِ العظيمِ واللهُ تعالى أعلم وأحكم ربي زدني علماً وألحقني بالصالحينَ
     
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. جهاد جيهان

    • مشرفة الأقسام الاسلامية
    غير متصل
    عدد المشاركات: 4,497
    عدد المعجبين: 9,050
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: أنثي

    تبارك الله احسن الخالقين
    جزاك الله خيرا
    شكرا