احكام ومواعظ مهمة جداً:-

الموضوع في 'قلب المواضيع الاسلامية العامة' بواسطة M.Houssam, بتاريخ ‏7 يناير 2011.

مشاركة هذه الصفحة

  1. M.Houssam

    • { صل على الحبيب المصطفى }
    غير متصل
    عدد المشاركات: 339
    عدد المعجبين: 66
    نقاط الجوائز: 28
    الجنس: ذكر

    قال لقمان لولده : شيئان إذا حفظتهما لا تُبالي بما ضيَّعت بعدهما ، درهمك لمعاشك ودينك لمعادك

    سئل أحد الحكماء : أي عز يكون بالذل متصلاً ، فقال العز في خدمة السلطان

    أراد رجل أن يطلق زوجته ، فقيل له : ما يسوؤك منها ؟ قال : العاقل لا يهتك ستر زوجته . فلما طلقها قيل له : لِمَ

    طلّقتها ؟ قال ما لي و للكلام فيمن صارت أجنبية

    قال أحد الحكماء : لا يغرنك أربعة : إكرام الملوك ، و ضحك العدو ، و تملّق النساء ، و حرّ الشتاء

    سئل الاسكندر : لِمَ تُكرم معلمك فوق كرامة أبيك فقال إن أبي سبب حياتي الفانية ومعلمي سبب حياتي الباقية‏

    قال أحد الحكماء : أصحاب الغم والحزن في الدنيا ثلاثة ، محب فارق حبيبه ووالد ضل ولده وغني فقد ماله

    قال أحد الحكماء : ثلاثة تُذهب عن القلب العمى ، صحبة العالم وقضاء الدين ومشاهدة الحبيب‏

    كتمان الأسرار يدل على جواهر الرجال ، وكما أنه لا خير في آنية لا تمسك ما فيها ، فلا خير في إنسان لا يكتم سراً

    قال أحد الحكماء : ثلاثة لا تلومهم عند الغضب : المريض والصائم والمسافر

    إحسانك للحرّ يحركه على المكافأة ، وإحسانك إلى الخسيس يبعثه إلى معاودة المسألة

    جاء رجل إلى أحد الحكماء وقال له : إني تزوجت امرأة وجدتها عرجاء ، فهل لي ان أردها ؟ فقال له : إن كنت

    تريد أن تسابق بها .. فردها

    قال إبليس : العجب لبني آدم ! يحبون الله ويعصونه ، ويبغضونني ويطيعونني

    من ضيع حرثة .. ندم يوم حصاده

    تشاجر زوجان وامتنعا عن الكلام ، وقبل أن يصعد الزوج للنوم ، قدّم لزوجته ورقة مكتوب عليها : ايقظيني

    الساعة الخامسة صباحاً ، وفي اليوم التالي استيقظ الزوج ، ونظر الساعة فوجدها الثامنة ! فاغتاظ ، ثم لبس ثيابه

    ، ولما أراد الخروج ، نظر فرأى ورقة مكتوب عليها : استيقظ ، الساعة الآن الخامسة

    من التناقضات العجيبة أن يكون أول ما يهتم به الإنسان أن يعلم الطفل الكلام ، ثم بعد ذلك يعلمه كيف يسكت

    قال أحد الحكماء لابنه في موعظه : يا بني .. إذا أردت أن تصاحب رجلاً فأغضبه .. فإن أنصفك من نفسه فلا تدع صحبته .. وإلا فاحذره
    ـ

    قال أحد حكماء الفلسفة : الإخوان ثلاثة .. أخ كالغذاء تحتاج إليه في كل وقت ، وأخ كالدواء تحتاج إليه أحياناً ، وأخ

    كالداء لا تحتاج اليه أبداً

    قد يرى الناس الجرح الذي في رأسك لكنهم لا يشعرون بالألم الذي تعانيه

    سئل حكيم : ما الحكمة ؟ فقال : أن تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله

    قطرة الماء تثقب الحجر .. لا بالعنف .. ولكن بتواصل السقوط

    من وعظ أخاه سراً فقد نصحه .. ومن وعظه علانية فقد فضحه

    علمت أن رزقي لا يأخذه غيري .. فاطمأن قلبي ، وعلمت أن عملي لا يقوم به غيري .. فاشتغلت به وحدي

    كلما ازددت علماً ، كلما ازدادت مساحة معرفتي بجهلي

    من زاد في حبه لنفسه .. زاد كره الناس له

    يسخر من الجروح .. كل من لا يعرف الألم

    اللسان ليس عظاماً .. لكنه يكسر العظام

    نمر مفترس أمامك .. خير من ذئب خائن وراءك

    إذا خرجت الكلمة من القلب دخلت في القلب ، وإذا خرجت من اللسان لن تتجاوز الآذان

    لسان العاقل وراء قلبه ، وقلب الاحمق وراء لسان

    من نظر في عيبه اشتغل عن عيوب الناس

    عامل الناس كما تحب أن تُعامَل

    وردة واحدة لإنسان على قيد الحياة أفضل من باقة كاملة على قبره

    لا تحاول أن تجعل ملابسك أغلى شيء فيك ، حتى لا تجد نفسك يوماً أرخص مما ترتديه

    لا أحد يستطيع إهانتك إلا بمساعدتك

    العالم يعرف الجاهل لأنه كان جاهلاً ، والجاهل لا يعرف العالم لأنه لم يكن عالماً

    [​IMG]

     
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. hamza.ch

    • الفقير لله
    غير متصل
    عدد المشاركات: 11,457
    عدد المعجبين: 6,323
    نقاط الجوائز: 413
    الجنس: ذكر

    حكم واقوال على الناس اقتداء بها والعمل بها في الحياة
    شكرا على الموضوع اخي
     
  4. El Niño

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 6,046
    عدد المعجبين: 64
    نقاط الجوائز: 38
    الجنس: ذكر

    شكرا وجعله الله في ميزان حسناتك
    ELNino
     
  5. abdoe.k

    • :: عضو ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 668
    عدد المعجبين: 18
    نقاط الجوائز: 0

    شكرا وعليك المواصلة
     
  6. abdoe.k

    • :: عضو ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 668
    عدد المعجبين: 18
    نقاط الجوائز: 0

    عن ابن عمرو رضي الله عنه قال:البرشيء هين:وجه طليق ولسان لين .

    عن علي رضي الله عنه قال:اشد الاعمال ثلاثة:اعطاء الحق من نفسك ، وذكر الله على كل حال ،ومواساة الاخ في المال (اي تقرضه من مالك)
     
  7. abdoe.k

    • :: عضو ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 668
    عدد المعجبين: 18
    نقاط الجوائز: 0

    [font=&quot]قال[/font][font=&quot] أحد الحكماء : أصحاب الغم [/font]
    [font=&quot]والحزن في الدنيا ثلاثة ، محب فارق حبيبه ووالد[/font][font=&quot] ضل ولده وغني فقد ماله قد يرى الناس الجرح الذي في رأسك لكنهم لا يشعرون بالألم الذي تعانيه [/font][font=&quot]

    [/font]
     
  8. abdoe.k

    • :: عضو ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 668
    عدد المعجبين: 18
    نقاط الجوائز: 0

    بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسم الله الرحمن الرحيم
    [font=&quot]اللهم صلي على محمد وال محمد الهي بحق الحسين وأخيه , وجده وأبيه , وأمه وبنيه, وشيعته ومواليه وزائريه[/font], ... [font=&quot]الهي بغربة الحسين الهي بعطش الحسين الهي بحرمة الحسين (عليه السلام صل[/font][font=&quot]على محمد وال محمد وفرج عن جميع المعتقلين المظلومين فرجا عاجلا غير اجل[/font][font=&quot]وصلى الله على سيدنا محمد واله طيبين الطاهرين[/font]
     
  9. abdoe.k

    • :: عضو ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 668
    عدد المعجبين: 18
    نقاط الجوائز: 0

    حديث الجمعة للشيخ سعيد النوري: “حقيقة شرعيّة نظام الحكم في البحرين ”مسجد الشيخ خلف – النويدرات
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على اشرف الأنبياء و المرسلين سيدنا و مقتدانا و نور هدايتنا ابي القاسم محمد (ص) و على أهل بيته الطيبين الطاهرين .
    السلام عليكم أيها الأخوة المؤمنون الكرام والأخوات المؤمنات الكريمات ورحمة الله وبركاته.
    وتقبل الله أعمالكم جميعاً في هذه الأيام المباركة، أسأل الله سبحانه و تعالى أن يتقبل أعمالكم و ان يغفر لكم و أن يقضي حوائجكم كما أسأل الله سبحانه و تعالى أن يفرّج عن أخوتنا المعتقلين بحق هذه الأيام و أن يشافي جميع المرضى لا سيما الأستاذ المجاهد حسن المشيمع.

    في قوله تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً} سورة النساء- آية 60 . في هذه الآية المباركة، القرآن الكريم يتحدث عن ضرورة أن يقف المؤمنون موقفاً مبدئياً من الحكومة غير الشرعية و التي عبر عنها ” يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ ” فالطاغوت هو السلطة غير الشرعية، السلطة التي لا تملك المصداقية ” وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ ” فالمؤمنون مأمورون بالكفر بالطاغوت و الطاغوت هو ذلك الحكم الذي تجاوز الحدود و الحقوق تجاوزاً كبيراً ، إذاً هذه الآية تؤسس للموقف المبدئي من الكفر بالطاغوت و الحكم غير الشرعي.

    أهل البيت و موقفهم المبدئي الصارم من الحكومات غير الشرعية:

    أهل البيت في طول تاريخهم رفضوا رفضاً قاطعاً و صارماً أن يعطوا أيّ لوناً من الشرعية للحكومات غير الشرعية التي حكمت العالم الإسلامي ، و هذا من المبادئ الأساسية و المشتركة بين كل أئمة أهل البيت ، مثلاً رفض الإمام الحسين الشرعية لحكم يزيد و هذا الموقف المبدئي من الإمام الحسين كلّف أهل البيت أن يقدموا دمائهم و وجودهم و مصالحهم، و لكن الإمام الحسين كان إلى النفس الأخير يقول : “و إني لا أعطيكم إعطاء الذليل” لا أعطيكم الشرعية: “إن مثلي لا يبايع مثله” رفض الحسين أن يبايع يزيد و يعطيه الشرعية، هذا على مستوى الحكومة التنفيذية، أما على مستوى السلطة القضائية الرسمية التي كانت تحكم فقد أصّل أهل البيت ، لضرورة أن ينصب مواليهم قضاة مستقلون عن السلطة الرسمية، لذلك الإمام الصادق واستلالاً بالآية السابقة حرّم على شيعته أن يتحاكموا إلى القضاة الرسميين، و أكّد في رواية معروفة –مضمونها- أن من يتحاكم للقضاء الرسمي غير الشرعي و يحصل على حقه الثابت له فعلا من خلاله يصبح حقه سحتاً، كذلك أهل البيت أكّدوا عدم شرعية السلطات القائمة آنذاك لإصدار الفتاوى و القوانين –السلطة التشريعية- و رفضوا القبول بها، و حفزوا مواليهم على عدم دعم هذه السلطات، لذلك الإمام موسى الكاظم قضى سنوات في معتقلات العباسيين و هارون الرشيد لأن الإمام الكاظم كان المطلوب منه فقط كلمة واحدة يعطي الشرعية للعباسيين و هارون الرشيد ، وقد حاول العباسيون أن يؤسسوا شرعيتهم على أساس عمومة العباس لرسول الله (ص) . فالإمام الكاظم قدّم تضحيات كبيرة في المعتقل من التعذيب و الآلام و الحصار، و لكنه رفض أن يقدّم كلمة اعتراف و شرعية للسلطة العباسية.

    الإمام الرضا لما اضطر للدخول في حكومة المأمون، منذ البداية رفض أن يكون له أي دور سياسي في السلطة حتى لا يعطي لها الشرعية . ولذلك فإن أيّ حكومة على مرّ التاريخ لا تستطيع أن تقوم بدون شرعية، و عندما تهدم الشرعية يمهّد لسقوط هذه النظم، كيف سقط النظام الأموي؟ سقط بدماء الحسين ، الإمام الحسين بدمائه الزكية أسقط شرعية الحكم الأموي، ثم أصبح الحكم الأموي متهالك لأنه فقد الشرعية الدينية و السياسية، وهذا ما أدّى لسهولة ان ينقضّ عليهم العباسيون و يسقطوا الحكم الأموي.
    **الكيان الصهيوني نموذج لغياب الشرعية : في واقعنا المعاصر اليوم أقف على هذا المثال الواضح في قضية الشرعية ، لاحظوا الكيان الصهيوني، شرعية الحكم لا يكتسبها الحكم من خلال المباني الشاهقة، الكيان الصهيوني عنده مباني شاهقة، شرعية الحكم لا يكتسبها النظام من خلال الإعلام، و الصهاينة يمتلكون أقوى آلة إعلامية في العالم، نظام الحكم و الدولة لا تكتسب الشرعية من خلال الأسلحة والجيوش، الكيان الصهيوني يمتلك رابع أقوى جيش في العالم ، ويمتلك أسلحة نووية ، و أكبر دعم سياسي في العالم من خلال الدول الكبرى و على رأسها أمريكا، هذا الكيان الصهيوني يمتلك كل مقومات القوة السياسية والعسكرية الإعلامية والاقتصادية حيث يملك أقوى اقتصاد في المنطقة، ومع ذلك هذا الكيان يعيش عقدة الشرعية، أزمة وجودية وكيانية عميقة في قضية الشرعية، ولذلك لاحظوا هذه القضية الملفتة؛ الكيان الصهيوني مستعد أن يقدم المليارات لحركة حماس وحركة الجهاد وللأحرار في فسلطين ، وهومستعد أن يعطيهم حكم ذاتي ومكاسب اقتصادية لو انهم يقبلوا بأن يعطوا الشرعية لهذا الكيان، حرب غزة الأخيرة و هذه الأسلحة و القنابل التي صُبّت عليها لماذا؟ هذا الحصار الذي يهدف إلى تجويع أهل غزة ومحاصرة حماس، لأن حماس لا تقبل بالاعتراف بالكيان الصهيوني، هذه العقدة و المشكلة، حروب تُشنّ و حصار يُضرَب بسبب الشرعية، الكيان الصهيوني لا يستطيع أن يستمر في الوجود رغم كل هذه المقومات التي ذكرناها إذا الشعب الفلسطيني لا يعترف بشرعية الكيان الصهيوني، لذلك هذا الكيان لا يمتلك مقومات الاستمرار وسوف يزول بإذن الله عاجلاً أم آجلاً، لماذا؟ لأن كل شعوب المنطقة مصرّة على عدم الاعتراف بالكيان الصهيوني ، الحكومات تطبّع و الحكّام يعترفون ، لكن ما دامت هذه الشعوب بملايينها المحيطة بهذا الكيان لاتعترف به، هذا الكيان لا تقوم له قائمة، وفي النهاية سيزول من الوجود بإذن الله تعالى.

    أنواع الشرعية لنظم الخليج :

    نحن في الخليج شرعية النظم مختلفة، أحيناً بعض النظم لا تمتلك شرعية شعبية كاملة ، و لكن ما يهوّن الخطب أنها تمتلك شرعيات من نوعٍ آخر . بعض دول الخليج ليس لديها شرعية شعبية ولكنها أسّست كيانها منذ البداية على الشرعية الدينية. و الشرعية الدينية توفر لها البقاء والوجود والاستمرار، هذه الشرعية الدينية لا تسمح بالمساس بها، و لو أنه توفق المعارضة هناك لأن تزعزع الشرعية الدينية يتزعزع النظام و لا يستطيع أن يبقى . و هذا النظام القائم على الشرعية الدينية لا يهمه كثيرا الشرعية الشعبية . في دولة إخرى مثلا لا توجد شرعية شعبية فلا توجد ديمقراطية و لا انتخابات، لكنه قائم على –أنا أعبّر عنه- الشرعية الاقتصادية والرفاه المادي، بمعنى أن الناس غارقون في الرفاه المادي و الاقتصادي بحيث لا يفكرون في الإنتخابات تفكير جدي . في الكويت مثلا الوضع مختلف، النظام القائم هناك على الشرعية الديمقراطية و لو بمستوى معين، تاريخياً هو قائم على الشرعية الشعبية و الدستورية والحقوقية . لذلك في الكويت رغم كل الانتقادات وكل المشاكل في العلاقة بين العائلة الحاكمة و الشعب؛ لاتستطيع العائلة الحاكمة أن تخرج عن الشرعية الدستورية و لو أنها تجاوزت الشرعية الدستورية سيؤثر هذا تأثير وجودي وكياني لوجود الدولة بأكملها.

    طبيعة شرعية النظام السياسي البحريني :

    نحن في البحرين من الضروري أن نفهم ما هي طبيعة الشرعية التاريخية و السياسية التي عُجِنت بظروف البحرين بحيث أن نظام الحكم في البحرين لا يمكن أن يستمر بدون هذه الشرعية ؟؟ هل نحن كالشقيقة الكبرى أو كالإمارات او كالكويت مثلا ، طبعاً هناك شرعيات أخرى، أعتقد أن الشرعية في البحرين لا يمكن أن تكون إلا شرعية شعبية، ادرسوا تاريخ البحرين جيداً، قبل دستور 1973م لم يكن نظام البحرين مستقراً، انتفاضات وعرائض و احتجاجات و حركات شعبية حقوقية تطالب بحقوق ديمقراطية وإنسانية . و لذلك البريطانيون عندما أرادوا أن يخرجوا من هذه البلاد كان لابدّ من شرعية دستورية لاستقرار الوضع فيها، وكان دستور 1973م، هذا الدستور هو ثمرة لجهادات ونضالات طويلة لشعب البحرين للمطالبة بالحقوق . و البريطانيون خرجوا بنتيجة أن هذه البلاد لا تستقرّ إلا بشرعية دستورية، وفعلاً كُتِب دستور 1973م، الدستور والبرلمان أسّس إلى العلاقة التاريخية بين الشعب و العائلة الحاكمة، وذلك من خلال التعاقد و التوافق ودستور ديمقراطي حقوقي، ولذلك الانتفاضة التسعينية المباركة كانت انتفاضة محكمة و مؤسسة على أسس سياسية سليمة و صحيحة، كيف استطاعت هذه الانتفاضة أن توفّق في زعزعة أركان هذا النظام القائم؟، لأنها استطاعت أن تحقّق قضيتين:
    القضية الأولى:

    ضربت في القاعدة الأساسية التي ينبغي أن يقوم عليها نظام الحكم و هي القضية الدستورية، و ركّزت الجهد من خلال العريضة النخبوية و العريضة الشعبية و العمل الداخلي و الخارجي في أن النظام القائم في البحرين لا يمتلك شرعية شعبية ديمقراطية، لأنه عطّل الدستور والبرلمان، و وُفّقت إلى حدٍّ كبير الحركة المطلبية الدستورية في إقناع الداخل و المجتمع الدولي في أن نظام الحكم في البحرين لا يقوم على شرعية شعبية.

    القضية الثانية:

    الحركة الشعبية الاحتجاجية المستمرّة التي استطاعت أن تضغط عليه ضغطاً كبيرا .
    أعطيكم قاعدة: نظام الحكم في البحرين لايمكن أن تقوم له قائمة ولايمكن أن يستمر إذا استطاعت المعارضة أن تقنع العالم في الداخل و الخارج بفقدان هذا النظام للشرعية الشعبية، نظام الحكم في البحرين ليس مثل النظام في الشقيقة الكبرى، نظام الحكم في البحرين تاريخياً شرعيته يكتسبها من الشعب، ولا يمكنه اكتسابها من شيء آخر، لذلك هذه المنظمات الدولية لما تصدر تقارير بأن التعذيب يبعث من جديد ثم تقام ندوة مهمة في الكونجرس تبحث التعذيب، هذا يضرب في الهيكل العظمي لشرعية هذا النظام، عندما يصدر تقرير من بيت الحرية أنه لا يوجد حرية و ديمقراطية في البحرين هذا يضرب في العصب الرئيسي لهذا النظام . و لذلك نظام الحكم في البحرين نظام قائم على الشرعية الشعبية بمعنى أنه لا يستطيع تاريخياً وسياسياً أن يتجاوز الشرعية الشعبية، لذلك تلاحظون بعد إعلان الحاكم عن استجابته لمطالب الشعب بثمار تضحياته ودمائه؛ حاول أن يؤسس لشرعية شعبية من خلال الميثاق، وتتذكرون تلك الأيام حيث أن الحاكم كان يزور العلماء و المناطق يستجدي منهم الشرعية ، لأنه يعلم أنه لا يستطيع أن يؤسس حكماً سياسياً قوياً و رصيناً بدون رضى الشعب . اقولها لكم و بكل وضوح: هذه السلطة بدوننا لا تستمر، فلا يوجد مصدر لشرعية هذا النظام إلا شعب البحرين . لذلك حاول بكل الطرق هذا الحاكم الفعلي أن يروّج بأن هناك مشروع إصلاحي وميثاق وطني سوف يعيد تفعيل دستور 1973م ، هذا الشعب الطيب كان يريد أن يعطيه فرصة، وفعلاً أُعطِيَ الفرصة، لذلك اقول: نظام الحكم في البحرين هل هو نظام شرعي أو غير شرعي؟، وما هي أهمية القضية الشرعية السياسية بالنسبة لهذا النظام؟، هذه القضية لابدّ وأن نستوعبها، أقول:
    إن نظام الحكم في البحرين باطل و غير شرعي، هذا الكلام قلناه، وأضيف الآن أن الحكم في البحرين (السلطة القضائية و التنفيذية و التشريعية) كلها غير شرعية و باطلة، و أضيف أن نظام الحكم في البحرين فقد الشرعية أكثر من مرة و ليس مرة واحدة:

    أولها: فقد الشرعية عندما انقلب على التعهدات بتفعيل دستور 1973م، بل قام بتعطيله و لم يقدّم دستوراً عقدياً جديداً و الميثاق –الذي بُنيَ له نُصُب وأسماء الذين صوتوا عليه يصرّون على أن يخلدوها في التاريخ ليكون الميثاق بيعة في أعناقنا إلى يوم القيامة- نحن نقول لكم: هذا النُصُب بلّوه واشربوا مائه لأنه لا فائدة منه وأنتم أوّل من انقلب عليه.

    ثانيها: عندما خانوا أمانة هذا الشعب، إن أكبر ديمقراطية في العالم وتحمل أكبر تفويض من شعبها إذا تجرأت أن تقيم مخطط لتغيير هذا الشعب تسقط شرعيتها ، لأن هذا الأمر يعتبر خيانة عظمى لهذا الشعب، الحكومات في العالم عندما تفوّض من الشعب لحكمها تسعى لتحافظ على الشعب ومصالحه، نحن في البحرين لدينا حكم غير مفوّض من الشعب و علاوة على هذا الأمر يسعى لتغيير شعبه .

    ثالثها: عندما طبقوا نظام تمييزي لم يسبق له مثال في تاريخ البحرين، في كل تاريخ البحرين كان على الأقل هناك 6 وزراء من الطائفة الشيعية الكريمة و الان لا نملك إلا وزير واحد ذا حقيبة، نسبة الموظفين الشيعة ذوو الرتب العالية انخفضت إلى 12 – 14%، إذاً الأمر يمثّل خيانة للأمانة و هذا أفقدهم كل الشرعية، لأن الشرعية تقوم على أبسط درجات العدالة و هم يطبقون أعلى درجات التمييز.

    رابعها: عندما باعوا أراضي هذا الوطن و بحاره و شواطئه للملكيات الخاصة، هذا ما لم تفعله أي حكومة في العالم، الآن أي حكومة في العالم عندما تنتخب وتفوّض من شعبها لتحوّل 90% من الأراضي و البحار و الشواطئ من الملكية العامة للملكية الخاصة؟، لذلك حتى لو فرضنا أنهم منتخبون منا فإنهم يفقدون شرعيتهم بسبب ما فعلوه بأراضينا وبحارنا و سواحلنا، البحرين معروفة باللؤلؤ وسمك الصافي و الهامور، اليوم نحن نأتي بهذه الأمور من بلدان أخرى، متى حدث هذا في تاريخ البحرين؟، لا شواطئ؛ لا موانئ؛ لا صيد؛ لا أسماك؛ شوّهوا البلد ، أفسدوها، باعوا هذا الوطن إلى الملكيات الخاصة و إلى المتنفذين، هذا في أيّ من بلدان العالم يعتبر يفقد النظام أية شرعية .

    الآن: النظام الحاكم يفقد الشرعية مرة أخرى عندما يعتقل الشباب و يفبرك المسرحيات الهزيلة جداً ليحكموا بأحكام المؤبد ، حكم المؤبد على أحرار المعامير هو المسمار الأخير في نعش شرعية هذا النظام .إن نظاما يحترم نفسه ويمتلك أدنى مقومات الشرعية والمنطقية والعدالة ورعاية المصالح لايفبرك هكذا مسرحية طفولية صبيانية هزيلة . وهذا الكلام قلته وأكرره، الحكم بالإدانة على أحرار المعامير أنهى شرعية السلطة القضائية، إذا هكذا سلطة قضائية مستعدة تنزل بمستواها لمستوى أحكام هكذا هزلية، أيّ شرعية تبقى لها؟ وأيّ ثقة ومصداقية تبقى لها؟ وأيضاً لا شرعية للسلطة التشريعية في الأساس لأنها هي التي سنّت قانون ، هذا القانون الهزلي الذي يمثّل أساس الحكم، و أذهب بسلطة السلطة التنفيذية لأنها من فبرك الحكم والمسرحية، لذلك هم يتوهمون أن قضية المعامير سوق تعطيهم بعض الهيبة، و أريد ان أتكلم بصراحة: هم يعلمون جيدا الان ليس لديهم مصداقية أو احترام أو شرعية لدى الشعب سنة و شيعة بسبب التصرفات التي قاموا بها، يتصوّرون أن البديل لذلك هو تأسيس دولة بوليسية لإخافة الناس ونشر قوات الأمن في كل القرى و على كلّ الشوارع، وتعتقل الشباب و النشطاء والرموز و تحكم عليهم بالأحكام القاسية، وذلك لتصوّرهم بأن هذا الأمر سيسكت الناس وينشأ هيبة و شرعية موهومة، نحن نقول لهم: أنتم واهمون واهمون واهمون!!، هذه التصرفات تزيدكم هزلية وسخرية لدى نفوس هذا الشعب، وأحكام الإدانة أرجعتكم إلى الوراء أكثر و أكثر.

    أقول كلمة أخيرة في نقاط:
    1. المعارضة في البحرين يجب أن تفهم جيداً بأن السلطة الموجودة و كل سلطة في العالم قوتها بمستوى شرعيتها، وبما أن السلطة في البحرين فاقدة للشرعية لأكثر من مرة فهي سلطة ضعيفة مهما امتلكت من مقوّمات القوة الأخرى، هي ضعيفة في شرعيتها إذاً هي ضعيفة في مجمل وجودها، هذه نقطة لابدّ ان تُفهَم.

    2. قضية المقاطعة و المشاركة، ما هي أهمية الانتخابات القادمة –النظرة القصيرة و البعيدة-؟، النظرة العميقة تقول: أن كل النظم في العالم عندما تكون لديها انتخابات ينظرون إلى مؤشر المشاركة لأنه مؤشر على مشروعية و رضى الشعب على هذا النظام، اليوم في البحرين التحالف الثلاثي الممانع أصدر بيان يطالب بتنحي وزير الديوان و وزير الداخلية و رئيس جهاز الأمن الوطني .

    لذلك أقول أن المعارضة الجادّة والفاعلة تستطيع أن تعمّق جرح الشرعية النازف من هذا النظام، خطابنا القادم يجب أن يركّز على عدم شرعية هذا النظام ، وهو اليوم يعاني من أزمة وجودية خانقة . و ثانياً يجب ان تكون المرحلة القادمة هي مرحلة التصعيد السياسي، و تحريك الملفات، إذا استطاعت المعارضة الجادة أن تحقق هاتين القضيتين فالنظام لا يستطيع أن يبقى على وضعه الحالي و سوف يضطر لتقديم تنازلات.
    3. ضرورة الفزع واللجوء لله سبحانه : طبعاً نحن نبحث عن النصر، و لدينا ملفات وأزمات كثيرة ولدينا شباب كالورود في المعتقلات . لذلك شعب البحرين يعيش محنة و ابتلاءاً واختباراً صعباً ، و نحن بأمسّ الحاجة بأن نفزع إلى الله سبحانه و تعالى ، الذي يذكر في محكم كتابه :{ وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} سورة البقرة – آية 250، ” رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا ” الشرط الأول هو الصبر، إذاً نحتاج إلى الصبر إلى الجلد والإرادة و الصلابة و تحمّل الابتلاء المصائب و التضحيات ” وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا ” الشرط الثاني الثبات و المبدئية على الحقوق، يا أخوان شعب البحرين لايجوز له أن يتنازل عن أيّ حقّ من حقوقه، ولا يتنازل عن أي مبدأ من مبادئه، الثبات على المبادئ و القيم و الحقوق، والنتيجة هي: ” وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ” فالنصر هو ثمرة الصبر والتحمل والمبدئية والثبات.

    دعوتان:
    1. طبعاً اليوم هناك مسيرة في البلاد القديم بعنوان “لا للشوزن” يتقدمها العلماء و الرموز و الأخوة و الأخوات مطالبين بالحضور.

    2. كذلك الليلة هناك دعوة للجماهير لدعم الصلاة في مسجد الإمام الصادق خلف سماحة الشيخ محمد حبيب المقداد، و هناك سعي لمحاصرة هذا المسجد يجب علينا جميعاً العمل لإفشال هذا المخطط بكل جهدنا . اللهم صل على الرسول المصطفى وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين .
    الشيخ سعيد النوري
     
  10. El Niño

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 6,046
    عدد المعجبين: 64
    نقاط الجوائز: 38
    الجنس: ذكر

    شكرا على الإضافه
    ELNino
     
  11. ouragh

    • كبار الشخصيات
    غير متصل
    عدد المشاركات: 20,712
    عدد المعجبين: 11,830
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
     
  12. نبال

    • مشرف الاقسام الادبية
    غير متصل
    عدد المشاركات: 14,528
    عدد المعجبين: 26,707
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: ذكر

    مواعظ خطت بماء الذهب
    بارك الله بك اخي