اجوبة المطالعة و التعبير الشفهي والكتابي للغة العربية - السنة الاولى متوسط

الموضوع في 'سنة أولى متوسط' بواسطة ۩₩₭ ẵḿḭℜ۩, بتاريخ ‏10 فبراير 2016.

مشاركة هذه الصفحة

  1. ۩₩₭ ẵḿḭℜ۩

    • مشرف الأقسام العلمية
    غير متصل
    عدد المشاركات: 13,539
    عدد المعجبين: 9,382
    نقاط الجوائز: 113

    الوحدة 23:

    المطالعة والتعبير الشفهي:
    أجيب عن الأسئلة حول موضوع الرضاعة الطبيعية .
    1- على كل أم أن تحاول إرضاع وليدها وذلك للمميزات التالية :
    حليب الأم هو الغذاء الأصح للطفل ـ * بسيط ومأمون للأم وللطفل ـ * يوفر غذاء طازجا وسهل الهضم ـ * يمنح الطفل حماية طبيعية ضد المرض ـ * يوطد العلاقة الحميمة للطفل بأمه ـ * متوفر بصورة دائمة ـ * يخفض خطر الحساسية ـ* يتطلب عملا قليلا ، لا تحضير للوجبات ولا تنظيف للزجاجات ـ قليل التكلفة ـ * معظم الأمهات يجدن في الإرضاع متعة وارتياحا حقيقيا .
    2- يؤكد الخبراء أن النتائج الإيجابية للرضاعة لا تقتصر على الأطفال وإنما تطال الأمهات أيضاً.
    من الفوائد الآنية للرضاعة، ارتفاع نسبة هرمون ال “Oxytocin” الذي يساهم في إنتاج الحليب، مخلّفاً لدى الأم، في الوقت نفسه، إحساساً عميقاً بالراحة والهدوء. كذلك، تساعد الرضاعة في تقليص الرحم وإعادته الى ما كان عليه في مرحلة ما قبل الحمل، وتشير الدراسات الحديثة الى أهمية الرضاعة في تخفيض خطر الإصابة بالإكتئاب الذي غالباً ما يلي عملية الوضع أو بالنزف الغزير في الرحم الذي يصيب بعض النساء في مرحلة ما بعد الولادة.
    3- بالنسبة الى الأطفال، فإن الرضاعة تعود عليهم بفوائد جمّة، نذكر منها ما يلي:
    * ارتفاع معدّل الذكاء ـ بناء عظام أفضل وهيكل عظمي أقوى ـ الحماية من السمنة ـ الوقاية من أخطار الربو وسواه من مشاكل الجهاز التنفسي .
    4-أما الجديد في الموضوع فهو اكتشاف الباحثين أن المناعة ترافق الطفل في مختلف المراحل اللاحقة ، إضافة الى أن حليب الأم يمنح الأطفال قدرة على الشفاء بصورة أسرع، كما يقيهم من الحساسية بمختلف أنواعها ويخفف من حدة القلق والتوتر لديهم.كما ، أن رضاعة الصغير من ثدي أمه تعجل في شفاء جروحها وتخفيف توترها وآلامها وترميم تلف الأنسجة الناتج عن عملية الولادة.
    5*بينما ترضعين من صدرك، عليك تحديد المنبهات كالقهوة أو الشاي الأسودوأن لا تشربي المشروبات الكحولية أو تدخين السجائر .خذي احتياطك عند حاجتك للدواء،وحافظي على ثدييك والحلمتين نظيفتين لتجنب أي عدوى في القناة الثديية أو الحلمتين،ولإنتاج حليب كافي، تناولي أكوابا إضافية من الماء، وشاي الأعشاب والحليب أو العصير مع الطعام المتوازن وخففي من تناول البقوليات لأنها تسبب الغازات ،و تمتعي بالفواكه الطازجة والخضروات والأطعمة الغنية بالبروتين.




    التعبير الكتابي:
    أكتب فقرة أذكر فيهاالمميزات والفوائد الصحية لمادة غذائية.
    إن الزيت المستخرج من الزيتون الذي أقسم الله تعالى به في سورة التين ذو خصائص جد مميزة ،فنكهته عطرية،وطعمهةممتاز،ولونه جميل،وحموضته قليلة،وفي غالب الأحيان خال من المبيدات.وبتحليل الزيتون نجده يحتوي على 51 بالمائة دهون،و30بالمائة ماء، و10بالمائة كاربوهيدرات، و5بالمائة بروتين، و4بالمائة معادن غنية بالبوتاسيوم.
    كما أنه غني بالدهن الأحادي الذي له القدرة على التقليل من الكولسترول الضار دون أن يؤثر على المفيد منه في الدم.
    فوائده الصحية لا تحصى فقد أوصى الرسول(ص) بقوله(كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة)،فهو مخفض لضغط الدم وسكر الدم وعلاج لمختلف أمراض الأوعية الدموية،كما يؤمن وقاية جيدة من تجلط الدم وتصلب الشرايين،وينشط الكبد والقناة الصفراوية ويحمي المعدة من القرحة.
    كما ينصح به لعلاج الكساح،وهو يساعد على زيادة الذكاء والخصوبة ،ويمنع الامساك، ويوقف تساقط الشعر ،كما يعالج الروماتيزم،ويفيد الرياضيين في تليين العضلات​

     
  2. ۩₩₭ ẵḿḭℜ۩

    • مشرف الأقسام العلمية
    غير متصل
    عدد المشاركات: 13,539
    عدد المعجبين: 9,382
    نقاط الجوائز: 113

    المطالعة والتعبير الشفهي:
    أجيب عن الأسئلة .
    1*يقول المختصّون إنّه لابدّ من تربية الجسد والاهتمام بصحّته وسلامته وتقويته حتّى يتمكّن من أداء وظائفه والفعاليات المناطة به ، فالحصول على القوّة البدنية ليس شيئاً ترفياً ، وإنّما هو جزء من مسؤوليتنا الاسلاميّة. : (وأعدّوا لهم ما استطعتم من قوّة ) (1) .
    2*إنّ من حسن رعاية هذه الأمانة ، وأداء الشكر لهذه النعمة ، أن لا نعرّضها إلى التلف والأمراض والأوبئة التي تفتك بها ، مثلما علينا أن نطوّرها ليكون أداؤها أفضل ، وإنجازها أكبر ، وبذلك نكون قد حفظنا الأمانة وقدّمنا الشكر على هذه النعمة «وبالشكر تدوم النعم» .
    3*دواعي الاضطراب في هذه المرحلة كثيرة ، ومن بين وسائل تسريب هذا القلق أو الاضطراب ، واقتصاصه والتنفيس عنه (الرياضة) ; فهي بما تمتصّ من شحنات النفس المتوترة ، تترك في نفسية الرياضيّ مرحاً وخفّة وثقة وانفتاحاً وحبّاً في المشاركة .
    4*بما أنّ الرياضة نظام وقواعد واُصول فإنّها تعلّمهم كيفيّة الصبر والانضباط والتحمّل ، وبعضاً من الفضائل الأخلاقية كالمحبّة والتعاون والإيثار .
    5* الرياضة تذوِّب الشحوم الزائدة ، وتُنقِّي الجسم من الشوائب والسموم التي تتركها الوجبات الدسمة الثقيلة .
    6*لو راجعتَ الروايات التي تحدّثت عن هذه القوّة لرأيت أنّ الله سبحانه وتعالى لم يعط قيمة للقوّة الجسميّة المجرّدة ، بل اعتبر هذه القوّة ذات أهميّة فيما إذا وظّفت في طريق الخير ، أي في نفع الانسان والناس .
    فالإسلام لا يريد للمسلم أن يكون قويّاً في عبادته ضعيفاً في عمله ، بل يريد له أن يكون قويّاً في الإثنين معاً ، ولذلك فضل المؤمن القويّ في رجاحة عقله واتزان سلوكه وصلاح أعماله : «المؤمن القويّ خير من المؤمن الضعيف» .

    التعبير الكتابي:
    الأدب الاجتماعي:
    شاهدته يمشي بخطى ثقيلة،وكان يضع على رأسه الأشيب قبعة بالية ،عيناه غائرتان مظلمتان.أما ثقل السنين فلقد ترك عليه آثاره،فبدت هزالا في جسمه ورجفة في يديه،وكأن الأيام أبت إلا أن تسقيه كأس العذاب حتى الثمالة.فتركته شريدا تائها يستجدي وفي يده اليمنى عصاه التي لا يفارقها أنى سار.
    رأيته قد خطا بعض خطوات ثم وقف،ثم استأنف سيره وكانت أمامه حفرة قد خفت أن يهوي فيها فأسرعت لإنقاذه والألم يمزق أحشائي أسفا على هذا المسكين الذي لو كان بصيرا لوصل إلى مبتغاه،وتخلص من عبودية الفقر،وقيود العجز،وراح كغيره في معترك الحياة ليحيا حياة حرة هانئة.​