أحبها ولكن ... (الجزء 2)~~ ..

الموضوع في 'قلب الشعر والخواطر' بواسطة سليمان, بتاريخ ‏24 إبريل 2011.

مشاركة هذه الصفحة

  1. سليمان

    • :: عضو مميـز ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 562
    عدد المعجبين: 32
    نقاط الجوائز: 0

    أحبك ولكن ... (الجزء 2)~~ ..

    السلام عليكم

    الأحلام ... تارة جميلة تفرحنا ... و تارة حزينة تبكينا... فالأولى تمنحنا دربا رائعا للحياة مليئا بالحب و الأمل تنسينا تعاسة الأيام ... و الثانية تأخذ منا كل شيء جميل وتدخلنا في سجن الأوهام...و تأتي أمواجها لتغرقنا في بحر الجروح و الآلام

    عندما تأخذني القرارات في اتجاه جديد ... أدرك أن هذا الحب قد صار عني بعيد ... فتعدم أفكاري لأصبح يوما حزينا و يوما سعيد ...حينها أدرك انه لابد أن أزور صفحاتي و أنزع اللجام عن قلمي العنيد ...

    ليبدأ في نحت بياضها ويذكرني بتفاصيل وجهها ... حنان ... التي تعود صورتها لتقفز فوق أهدابي ... و ترسم وليمة فرح على دربي ... و هي تركض في أروقة قلبي ... وتزرع ابتسامة أمامي ووردة بجنبي ... وتقيم فوقه طقوسا غجرية و حكايات دافئة حنونة ... و يخرج صوتها كالأنغام ليغازل لحظات مللي المجنونة ... فأركض وراء كلماتها ... و أتنفس عطر حروفها ... و أحس وكأنها الفتاة الوحيدة في زمانها ...وكل الفتيات أشكال جميلة لا أنوثة فيها ... نعم هذه هي حنان ... التي تركض وراءها الأنهار ... وتغار منها الورود و الأزهار ... فهي بحر من الجمال ... نهر من الدلال ... أمطار من الآمال ...

    فمهما قلت فكأني لم أقل ... فانهض يا قلمي فما عاد للراحة مجال ...
    قم و توقف عن الجدال ... و أكتب كل شيء أمليه عليك في الحال ...


    فعيني قد تحجرت في جمال صورتها ... و أذني قد رحلت مع رنات صوتها ... و أنفي قد غمرته رائحة عرقها ... و لساني قد سكت من سحر كلامها ... و حبها قد أصبح يتنقل عبر كل مسامها ...

    وهي تتربع عرش قلبي ... و تمرح في شرايين دمي ... وحواسي كلها قد ذابت في حبها ... ليأتي بعدها رسول المدن الغرامية ... ليأخذنا إلى قصرها و أنا في حالة هستيرية ... كما يحدث في قصص العشق الخرافية ... إلى هنا تنتهي أوراقي البالية ... لأعطي قلمي الراحة الوافية ... ولي عودة في الأجزاء المتبقية...
    يتبع...


    سليمان
     
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. مياكا

    • عضو مؤسس
    غير متصل
    عدد المشاركات: 14,959
    عدد المعجبين: 589
    نقاط الجوائز: 113
    الجنس: أنثي

    شكرا لك بارك الله فيك