ّ

الموضوع في 'القلب العام' بواسطة عاشقة الجزائر, بتاريخ ‏13 يناير 2011.

  1. عاشقة الجزائر
    غير متصل

    عاشقة الجزائر :: عضو مميـز ::

    إنضم إلينا في:
    ‏5 يناير 2011
    المشاركات:
    2,662
    عدد المعجبين:
    50
    نقاط الجوائز:
    48
    الجنس:
    أنثي


    كيف تتغلب على الخجل والرهبة
    الدرس الأول:الخجل:علاماته وأسبابه
    من المستحيل تقريبا تعريف الخجل.فظهوره في صور عديدةجدا يجعلنا نجزم بان كل خجل يمثل حالة خاصة،تختلف عن غيرها بحسب الظروف:العائلية والإجتماعية والخلقية المختلفة من شخص لآخر.لكننا نستطيع مع ذلك تحديد علامات تبدو مشتركة بين كل الخجولين.من ذلك ان الخجول يرى في نفسه عيوبا لا توجد إلا في مخيلته،كما أنه يؤول باستمرار تأويلا سيئا كل حركات وأقوال الذين يتعامل معهم،ويحسب نفسه محور العالم ومحط انتقادات واستهزاء الجميع.طبعا،في ظل هذه التخيلات القائمة والدائمة يصبح العمل صعبا جدا.
    العلامات الفيزيولوجية:
    عند الشعور بالخجل،يفقد الدماغ السيطرة على كل وظائف الجسم.فتنتج عن ذلك حركات عشوائية لليدين واضطراب شامل في عمل الاعضاء،بحيث يزيغ النظر في اغلب الاحيان ويتجنب نظرات الآخرين وتتسارع دقات القلب ويضيق التنفس ويجف الريق وكأن شيئا ما لابد في مدخل الحنجرة ويحمر الوجه وتبدا اليدان في الإرتعاش.وعندئد يخرج الكلام خافتا متقطعا،كأنما ينبعث من قعر بئر.
    على المستوى الذهني، يشعر الخجول بفراغ رهيب،إذ يجد صعوبة في ترتيب افكاره وفي إيجاد الالفاظ الملائمة لصياغتها، مما يؤدي إلى ضيق دائرة الوعي وتوقف الذكاء عند مستوى معين.
    طوال اللحظات التي تطغى هذه العلامات الفيزيولوجية،يصبح الاسير خجولا لانفعالاته فلا يرى ولا يسمع شيئا،بل ويلمس الاشياء دون ان يشعر فعلا بهذا اللمس.
    العلامات النفسية:
    العلامات النفسية للخجل كثيرة،ولكن سنقتصر على أكثرها شيوعا وهي:
    -عدم الرضا عن النفس:يشعر الخجول بمركب نقص تجاه غيره،فهو يظن أنه الخجول الوحيد في دائرته وأن الكل يسخر منه.ومن ثم يزداد إحساسه بعدم الرضا عن نفسه ويتعكر مزاجه أكثر فأكثر.
    -الحساسية المفرطة للإنتقادات:في نظر الخجول، تبدو كل نظرة أو كلمة كأنما تخفي وراءها استهزاء وسخرية،وتصبح أدنى ملاحظة من المحيطين به انتقادا،ويصير أقل تعليق منهم عتابا.فالخجول يحلل كل شيء بدون انقطاع،ويطلق العنان لتخيلاته القائمة والدائمة،ويبحث عن السبب لأقوال وحركات كل فرد حوله.
    -الهروب من المواجهة:يختلق الخجول أعذارا باستمرار للهروب من المواقف المحرجة،كما أنه يصرف طاقة كبيرة لمحاولة إخفاء انفعالاته الداخلية حتى لا ينكشف خجله وبالتالي يخاف من ربط علاقات مع الآخرين ويعيش دائما على إخفاقاته الماضية ويضخمها،بينما يدفن في أعماق ذاكرته كل أعماله التي كللت بالنجاح في السابق.
    -الإختفاء:لمواجهة حالتهم المرضية،يلتجئ بعض الخجولين إلى إظهار سلوك ترفع بحيث لا يتركون أية فرصة للآخرين للتعبير عن آرائهم.هذا السلوك لا يرتكز في الواقع على صفة حقيقية،وإنمايعبر عن رفضهم الشديد للإعتراف بشعورهم بالنقص.فالأب الخجول المترفع مثلا يمارس على زوجته وأطفاله استبدادا لا يراعي أي حق،محاولا بذلك خداعهم بترفعه المز يف.كذلك يتوخى مدير شركة خجول ومترفع نفس هذه الطريقة مع عماله وموظفيه.
    ...................يتبع مع أسباب الخجل................
     
  2. El Niño
    غير متصل

    El Niño :: عضو مميـز ::

    إنضم إلينا في:
    ‏13 اكتوبر 2010
    المشاركات:
    6,046
    عدد المعجبين:
    61
    نقاط الجوائز:
    38
    الجنس:
    ذكر
    شكرا على المعلومات الرائع وجعلها الله في ميزان حسناتك
    ELNino
     

مشاركة هذه الصفحة

iHax Community