هــل بـــلـــغ مــســامـعــَـكــم نــحـــيــبــُـه ؟

الموضوع في 'قلب الشريعة الإسلامية' بواسطة chalnark16, بتاريخ ‏13 نوفمبر 2010.

مشاركة هذه الصفحة

  1. chalnark16

    • :: عضو مميـز ::
    chalnark16
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,535
    عدد المعجبين: 88
    مكان الإقامة: الجزائر/بوسعادة
    [​IMG]
    هل وصل إلى مسامعكم نحيبه ؟؟

    حللتُ عليه ضيفا لأنهل من خيره الدفـّاق ، فألفيته غارقا في نحيب بلغ الآفاق،
    لا يسمعه إلا من له قلب حي بالحق خفـّاق ، فلما استفسرته هل ألمّ به أمر شاق،
    طفق يتأوه من الأعماق ، فقال هذا رجل اسودّ وجهه من النفاق ، و ذاك لا يكفّ
    عن إذلال الأعناق ، و آخر يمنع عن المسلمين الأرزاق ، و رابع يسعى بين
    الناس بالشقاق ، و خامس يكنّ للفاحشة كل الأشواق ، و سادس يغشّ الناس في
    الأسواق ، و سابع يمنع عن والديه الإنفاق ، و ثامن تصدر منه أفعال الفـُسّاق،
    و الكثيرون قلوبهم شتى لأنهم في فراق ، وقلـّما يسود بينهم الوفاق ، فتساءل
    قائلا بإشفاق : أهؤلاء يخافون يوم التلاق ؟
    لا أخفي أنه هزني من الأعماق ، مما جعلني أذرف عبرات الاحتراق ، فرجوته
    أن يوقف قلب الأوراق . ولأخفف عنه من الوضع الذي به ضاق، قلت له أليس
    عندك من هو للخير سبـّاق ؟ قال الشيوخ من أجل زيارتي في سباق ، لكن
    الشباب فقليل منهم من هو لي توّاق ،وقليل مَـن اهتدى و الإيمانَ ذاق ، و أضاف
    في هذا السياق :من ينظر إلى الناس و هم ينفقون عليّ بإغداق ، يحسب أن هذا
    لي قد راق ، لكن الحقيقة أن حالتي لا تطاق ، لذلك فلعهد النبي أنا مشتاق ،
    زمن التقوى و الإيمان و الأخلاق ، رغم أن هندامي حينئذ غير رقراق .
    أتدرون من هذا الذي يبكي باحتراق ؟ إنه المسجد الذي ينتظر لشمسنا الإشراق.
    أنتظر منكم الالتحاق ، لتدارس همنا الذي لا يطاق.
     
    #1
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. yaka009

    • :: عضو مميـز ::
    yaka009
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,552
    عدد المعجبين: 76
    الوظيفة: طالب 3ثانوي
    مكان الإقامة: بوسعادة
    [​IMG]
     
    #2
  4. chalnark16

    • :: عضو مميـز ::
    chalnark16
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,535
    عدد المعجبين: 88
    مكان الإقامة: الجزائر/بوسعادة
    شكرا لمرورك ياسين
     
    #3