علية العوض ومنة العوض ؟؟

الموضوع في 'قلب الثقافــة المحلية' بواسطة M.Houssam, بتاريخ ‏8 ديسمبر 2010.

مشاركة هذه الصفحة

  1. M.Houssam

    • { صل على الحبيب المصطفى }
    M.Houssam
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 339
    عدد المعجبين: 65
    الجنس: ذكر
    الوظيفة: طالب
    مكان الإقامة: الجزائر
    بسم الله الذى علمنا ما جهلنا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم

    سؤال ممكن يخطر على بالنا اذا حدث لنا اى مكروة من الغير
    هل نقبل العوض ؟هل هو حرام ؟أم حلال
    أولا الله عز وجل لم يحرم العوض ولكن وضع له شروط
    كما نجدها فى سورة المائدة
    َكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }المائدة45
    وجاء فى تفسير الجلاليين توضيحاا للاية
    45 - (وكتبنا) فرضنا (عليهم فيها) أي التوراة (أن النفس) تقتل (بالنفس) إذا قتلتها (والعين) تفقأ (بالعين والأنف) يجدع (بالأنف والأذن) تقطع (بالأذن والسن) تقلع (بالسن) وفي قراءة بالرفع في الأربعة (والجروح) بالوجهين (قصاص) أي يقتص فيها إذا أمكن كاليد والرجل ونحو ذلك وما لا يمكن فيه الحكومة وهذا الحكم وإن كتب عليهم فهو مقرر في شرعنا (فمن تصدق به) أي بالقصاص بأن مكن من نفسه (فهو كفارة له) لما أتاه (ومن لم يحكم بما أنزل الله) في القصاص وغيره (فأولئك هم الظالمون
    ويقول ابن كثير
    وفَرَضنا عليهم في التوراة أن النفس تُقْتَل بالنفس, والعين تُفْقَأ بالعين, والأنف يُجْدَع بالأنف, والأذُن تُقْطع بالأذُن, والسنَّ تُقْلَعُ بالسنِّ, وأنَّه يُقْتَصُّ في الجروح, فمن تجاوز عن حقه في الاقتصاص من المُعتدي فذلك تكفير لبعض ذنوب المعتدى عليه وإزالةٌ لها. ومن لم يحكم بما أنزل الله في القصاص وغيره, فأولئك هم المتجاوزون حدود الله
    وهنا نتعلم ان الله أقر ةلم يحرم العوض ولكن بشرط أن يكون التعويض بمقدار الحدث ولا يزيد علية
    يعنى مثلا لا نستغل اخطأء الاخرين عندما يكسروا لنا مثلا شىء بعشرةجنيهات ونطلب عشرين فهذا يعتبر تعدى على حكم الله ويكون ظلم
    أما من عفا فهذة تكون محبة وتسامح وليست حرمانية كما يتصورها البعض
    واخيراا عايز تقبل العوض فهذا ليس حرامااا ولكن على ان يكون العوض يساوى مقدار الحدث نفسة ولا تغالى فية وان عفيت فهو افضل كما وعدنا الله فى كتابة
    {الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }آل عمران134
    اللهم يجعلنا وأياكم من العافين عن الناس
    اترككم فى امان الله وعلية العوض ومنة العوض
     
    #1
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. El Niño

    • :: عضو مميـز ::
    El Niño
    غير متصل
    عضو منذ: ‏13 اكتوبر 2010
    عدد المشاركات: 6,046
    عدد المعجبين: 61
    الجنس: ذكر
    الوظيفة: Student
    شكرا على التوضيح شكرا لك
    ELNino
     
    #2