حشر الأمازيغيات كالأغنام

الموضوع في 'قلب أخبار الجزائر' بواسطة عبدالغني, بتاريخ ‏7 فبراير 2019.

مشاركة هذه الصفحة

  1. عبدالغني

    • :: عضو جديد ::
    غير متصل
    عدد المشاركات: 3
    عدد المعجبين: 0
    نقاط الجوائز: 1
    الجنس: ذكر

    Les camps de regroupement

    قام الجيش دولة فرنسا إلى اتخاذ كل الوسائل القمعية و العسكرية. ومن بين تلك الإجراءات سياسة التهجير و الترحيل القصري التي تعد شكل من أشكال حرب الابادة الجماعية في الجزائر ، استهدفت الشعب الجزائري بأكمله من خلال إبعاد مئات الآلاف من العائلات الجزائرية عن أراضيها وديارها بعد أن هدمت قراها ، وخربت مزارعها ، وأتلفت أرزاقها ، وأرغمت سكانها على الاحتشاد في مراكز أطلق عليها عدة تسميات نذكر منها : " مراكز التجميع " ، " المحتشدات " ، " مراكز الموت البطيء "

    [​IMG]

    بلا كهرباء، وبلا مياه صالحة للشرب والمصدر الوحيد للمياه هو الآبار
    الحصار الفعلي حيث يمنع الناس من الدخول والخروج
    يدخل المخيم في صراع مع الموت جوعا بسبب نفاذ كل شيء يمكن أن يبقي الإنسان على قيد الحياة
    تتفاقم أزمة المياه مع شح الوقود لاستخراج الماء من الآبار، ويتوقف دخول الوقود على الفتح والإغلاق
    تتفشى في المخيم العديد من الأمراض السارية والمعدية، مثل الحمى والتيفوئيد، واليرقان أي التهاب الكبد A بسبب المياه الملوثة والرعب الذي يصيب الأطفال جراء القصف والاشتباكات، حيث لأطفال مصابين بمرض اليرقان،هناك نقص كبير في الكادر الطبي، يقتصر الكادر الموجود على متطوعين من عمر “17- 25″، وتقتصر الخدمات على الإسعافات الأولية، إذ لا توجد عيادات اختصاصية ولا عناية مشددة، نقص حاد في الأدوية ( مضادات التهاب – مسكنات – متممات غذائية ..الخ ) . تأمين الأدوية يتم بجهود فردية ومن السوق السوداء .نقص باللقاحات (تم إدخال حملات تلقيح بشكل غير كافي، معاناة ذوي اﻷمراض الوبائية والمزمنة فاقم الحالات إلى نقص تروية وقدم سكرية وجلطات ، نقص في التصوير والأشعة، معاناة أمراض السرطان بسبب عدم استكمال العلاج الكيميائي، اﻷمراض الانتانية طالت الجميع .تلوث المياه ساهم في انتشار أمراض الهضم وجر المياه يؤدي الى أمراض عضلية
    [​IMG][​IMG][​IMG][​IMG][​IMG][​IMG]
     
  2. جاري تحميل الصفحة...