الذئاب البشرية هوووو..

الموضوع في 'قلب آدم الجزائر' بواسطة yaka009, بتاريخ ‏9 جويلية 2010.

مشاركة هذه الصفحة

  1. yaka009

    • :: عضو مميـز ::
    yaka009
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,552
    عدد المعجبين: 76
    الوظيفة: طالب 3ثانوي
    مكان الإقامة: بوسعادة
    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    طابت اوقاتكم أحبتي بـ الخير والإيمان ،،

    [​IMG]

    نتساءل دوماً من همّ الذئاب البشرية أو بالأحرى
    ما هي صفاته .. خصوصاً وأننا بـ زمن أصبح يسير
    بعكس الاتجاه في غالب المقاييس الفكرية والنظرة
    الجَوهرية لـ الاخرين ..!؟


    هو الاخ , الاب , الزوج ,الأخ , الجار , الصديق .. رجل نعم
    إنه رجل ولكن للأسف تجرّد من ثوب الرجولة الحقيقية
    والعفّة التي بالكآد هي سلاح ضدّ كل شهوةٍ ونزوة ..!!

    يُراوغون ويدسون السُمّ بـ العسل ويتفننون في رسم
    الذوق والحروف التي تفوح بـ ازكى شذى الورود لـ جذبْ
    تِلك الفتاة التي وللأسف الشديد تاهت عنها الانظار وإرتكز
    نظر ذاك الذئب المملوء باللؤم والخِداع لـ يتصورها حملاً وديعاً
    وفريسةً سهلة الانقضاض عليها ويفترسها بـ أنياب لازالت دماء
    غيرها تتقاطر منها ..!!

    يؤسفني جداً انّ أكتبْ عن ذلك الرجل وهو متقمّص شخصية
    الذئب مرتدياً رداء التهاون وَ العبـث بـ حُرمة من لا تحلّ له فـ نجده
    يبتزّ ويستغل ويشقّ طُرقاً صعبة وَ الـ هدف للأسف ( أخته في الاسلام ) ..!!

    كم من قصةٍ سمعنا عنها او قرأنا عنها تٌشيب الرأس من هَول تفاصيلها
    ولكن وآهٍ من حسرة على انّ تلك الدائرة لازالت كما هي .. شابٌ إستدرج
    فتاه بـ عالم النت مُوهماً إيّاها الزواج بها والعيش بـ قصر حُبّ كاذب ومزيّف و
    شابٍ سلّمته نفسها تِلك التي لا تعلم أين صوابها من خطأها فـ تركتْ أعزّ
    ما تملك ( صورتها الشخصية ) في قبضة ذاك المُخادع كي يأكل من كتفها
    وقت ما أراد وشابٍ قدّم ما لذّ وطاب لـ يُبرهن انّه في خدمتها ومُسدّدٍ لإحتياجاتها
    العاطفية غارقاً تِلك البريئة في بحر عسلٍ وخمر كذبٍ لم تستيقظ منه بعد وما
    خفيَ كانْ أعظـم..!!

    دعونا نتعمّق أكثر في هذه القضية احبتي الاعزاء ونسرد حقائق الذئاب البشرية
    في عدة نقاط وننظر لجميع الجوانب في هذه القضية التي ارى انها سببٌ عظيم
    لإنتكاسة الامة الاسلامية اولاً وغزو الغرب لنا فكرياً وعاطفياً ثانياً ..!!

    س / ماهو سرّ عَبث ذلك الذئب بالفتاة وكأنها عجينْ يُشكّلها بـ الصورة
    التي يُريدها او دُميةٍ يتلاعبُ بها ..!؟

    إنه وللأسف الشديد ضِعف الوازع الديني لدى الشاب اولاً و الفتاة ثانياً وَايضاً إهمال
    عائلتها لها تاركين مساحات الفراغ العاطفي تتضخّم يوماً تلو الاخر وَ لاننسى إهمال
    الفتاة لـ نفسها حين تُطلق سراح براءتها ونزاهتها في ميادين الخُبث متناسيةً
    انّ الذئب منتظراً منها رهن اشارةٍ لـ بدء رسم الخُطة كي ينالها ويبدأ في اغراقها
    بـ بحرٍ عميق قاتلاً أنوثتها الحقيقية تاركاً إياهآ جسداً مُمزّق إثر عبثٍ بـ مخالبٍ وأنياب
    ممزوجةً بـ السُمّ ..!!

    س / هل بـ الفعل حجم الخطأ يقع بالكامل على ذلك الذئب وحده دون غيره ..!؟


    اُقرّ انّه يتحمل الجزء الاكبر ولكن وكما قيل في المثل الصيني الشهير إنّ أُخذ مِنْ التلّ
    يُختلّ فالامر ينطبق على الفتاة إنّ برزت ولو شيئاً يسيراً من معالم الطريق نحوها
    لذلك الذئب حتماً سـ يحوم حولها حتى ينالها ولا ننسى انّ قِطعة الحلوى المحفوظة
    بـ قالبٍ متينْ لن يشوبها ايّ سوء مالم يتمّ الكشفُ عنها .. فـ البداية أتتْ من الفتاة نعم
    ولكن هذا التهاون قد رسم طريقاً لذلك الذئب لـ يستدلّ بهِ نحو الفتاة ..!!


    س / لماذا هؤلاء الذئاب هكذا ..!؟

    أُعيد وأُكرر انّ الضعف بالوازع الديني يقع اعلى الهَرم من اسباب هذه الظاهرة
    المُستفحشة بالانتشار وكذلك الاغراء ونهاية الزمان الذي كثر بهِ المُلهيات فـ لو
    علم ذلك الذئب مدى حلاوة الطُهر في العلاقة مع الأنثى لـ ركل الشيطان الرجيم
    بإستغفارٍ وتدبّرٍ لـ آياتٍ في الذِكر الحكيم عن عقوبة الزنا والعلاقات المُحرّمة .. ولكن
    للأسف غابَ الفِكر عن هذه الشموع فـ اصبحوا بظلام عتيم يجوبون ويصولون بحثاً
    عن إشباعٍ لـ غرائزهم وافكارهم المُلوثة بـ سموم الغرب عن حلاوة العلاقات الغرامية
    ولذّة المُتعة مع الأنثى ..!!


    س / كيف السبيل يآ أُختآه لـ صدّهـم ...!؟

    نصيحتي لـكِ أختي المسلمة احفظي الله يحفظكْ .. وتذكّري انّ من ترك لله
    شيئاً عوضه بخيرٍ منه وابني من حولك سياجاً يحميكِ من ذلك الذي لم يخاف
    الله فيكِ بـ تقوى الله واستغفاره وتذكّره ليلاً ونهاراً .. ولآ تنسي انّ من لمّ يخاف الله
    خافي منه فـ لو كان يخاف الله حقاً لـ تجنّب هذا الطريق ولا تأمني غريباً أوهمكِ انّه
    سـ يحفظك فهو آنفاً قد فشل بـ حفظ نفسه من الشيطان وما ذلك الذئب سوى
    عابراً من لدنّكِ لـ حاجةٍ خبيثة وُمتعةٍ رهيبة وما انّ ينتهي منكِ تأكّدي انه سـ يتخلى
    عنكِ فـ المُسالم يُصافح من الأمام ويمدّ كفّه من أمام محارمك وليس تلاعباً من خلفهم
    دون عِلمهم وَ الزواج أعظم بُرهانٍ لـ صِدقه وما دون ذلك هُراءٍ ممـقوتْ ..!!


    ..[ رسالةً متواضعة لـ ذلك الذئب ]..

    تذكّر انّ من طَرق باب الاخرين حتماً بابه سـ يُطرق إنّ لم يكن اليوم فـ غداً
    او بعد غـدّ .. ولا تقل لي انّ اهلكْ وعائلتك مغايرين عن تِلك الفرائس الوديعة
    فـ كُنْ ذو نخوةٍ وشهامة موجّهاً تلك الأنثى لـ الصواب لآ لإستغلال نقاط ضعفها
    كي تُشبع وتسدّ فراغاتك المُختلطـة ولآ تنسى انّ الزنا دينٌ ولربّما لن توفيه
    انتْ بل أهلـكْ فـ غُضّ بصركْ يحفظ الله لك عِرضكْ ..

    أخبرني بـ ربّك أينكَ من تعاليم ديننآ وقِيم ابائنا وأجدادنا ..؟

    وآسفآه عَلىَ رجولةٍ إختفتْ معالمها من بعدك ..!!

    أجبني هل جَنيتْ المُفيد بـ إتباعك لعقلك الذي يُسايره الشيطان وخُبثه ..؟
    والذي نفسي بـ يده لآ وَ ألف لآ .. بل ضعفٌ بالنفس ومذلّة فـ صاحب الخطيئة
    ذو شخصيةٍ مهزوزةٍ ومنذلّة تسير بـ الظلام خوفاً من الضوء كي لا تُكشف الاعيبك
    وَ يآكم يؤسفني روتينْ حياتكُ مزيجُ كِذبٍ وَ نفاق فـ هل هذا ما ستقدمّه لـ آخرتك ..!؟

    إتقّ الله يآ أنتْ وَ لاتكن سجين الغرائز بل أطلق العنان لإيمانك الصادق و
    ابحث عن لذّة الايمان وحلاوته وتقرّب من الله يرزقك من خيره وَ اصبر وَ إحتسبْ
    وجاهـد النفس الامّارة بـ السوء واقتل كل همزةٍ شيطانية وأجعل الحلال هدفكْ وَ كَفى ..!!


    وآخر دعواي انّ اللهمّ إحفظ بناتنا وأصلح حآل شبابنا وأهدي كل ضال فلا هادي سواكْ ،،

    آميـنْ ،،

    أتمنى انّ اكون قد وُفقت احبتي بما جاد بهِ قلمي المتواضع
    سائلاً وراجياً العزيز الجبّار ان اكون قد أفدتْ وانّ يُكتبْ لي الاجر ..

    لا تحرموني دعواتكم بـ ظهر الغيب فـ حتماً هي الاغلى عندي ،،


    إحترامي وَ محبـتي للجميـع ،،
     
    #1
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. chalnark16

    • :: عضو مميـز ::
    chalnark16
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,535
    عدد المعجبين: 88
    مكان الإقامة: الجزائر/بوسعادة
    شكر على الموضوع المميز
     
    #2