التجربة التنموية في دول جنوب شرق اسيا

الموضوع في 'سنة ثالثة ثانوي' بواسطة yaka009, بتاريخ ‏14 نوفمبر 2010.

مشاركة هذه الصفحة

  1. yaka009

    • :: عضو مميـز ::
    yaka009
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,552
    عدد المعجبين: 76
    الوظيفة: طالب 3ثانوي
    مكان الإقامة: بوسعادة
    المقدمة: التعريف بالاقطار الصناعية الجديدة بشرق آسيا وجنوب شرقها *طرح الاشكالية : ماهي مظاهر هذا النمو؟ ماهي عوامله وحدوده؟
    1- مظاهر النمو:
    * نمو اقتصادي: - أهمية نسق النمو الاقتصادي : من خلال نمو الناتج الداخلي الخام ( 9÷ كوري ج - 5.7 ÷ تيوان - 8.5÷ سنغافورة سنة 2002 )
    - نمو متسارع للانتاج الصناعي: يبرز من خلال نمو مؤشرالانتاج الصناعي الذي بلغ اعلاه بكوريا ج 176÷ سنة 2002 - انتاج صناعي ذو نوعية جيدة وتكنولوجيا عالية (حواسيب ومصانع جاهزة ...) قادر على منافسة صناعة البلدان الصناعية الكبرى
    - تطور تركيبة الصادرات بحيث أصبحت صادرات المصنوعات تمثل أكثر من 90÷ من قيم الصادرات
    - أهمية مساهمة هذه الدول في الصادرات العالمية وفي التجارة العالمية : 2.5÷ من التجارة العالمية بكوريا و + 1.8 ÷ في تايوان و سنغافورة سنة 2002
    - أهمية الاستثمارات المباشرة لهذه الدول بالخارج ضمن تدويل الإنتاج
    * نمو اجتماعي : ارتفاع نصيب الفرد من الناتج الداخلي الخام - ارتفاع مؤشرات التنمية الاجتماعية
    - سرعة التأقلم مع الأزمات وتداركها في زمن قياسي محدود من خلال أهمية إعادة الهيكلة
    2- مقومات التجربة التنموية
    -أ- المقومات التنظيمية : تقديم أمثلة
    - دور الدولة
    - أهمية الاستثمار الداخلي والخارجي
    - دور المؤسسات مثال دور الشايبول في كوريا الجنوبية
    ب- المقومات البشرية : يد عاملة منضبطة مهيكلة وذات إنتاجية عالية وتكوين عال – ضعف تكلفة الإنتاج
    ج- المقومات الجغرافية : الانفتاح على الواجهة الأسيوية والمحيط الهادي

    3- الأفاق والحدود
    - تطور بطيئ للأجور مقارنة بنسق ارتفاع أرباح المؤسسات وهو ماأدى الى توتر المناخ الاجتماعي خاصة بعد اقدام المؤسسات على إعادة الهيكلة وتسريح العمال وتفاقم البطالة
    - تفاقم المشاكل البيئية الناجمة عن التلوث الصناعي والتوسع الحضري أدى إلى تطور الاعتمادات المخصصة لحماية البيئة .
    - حدة التبعية التجارية الناجمة عن ضرورة التصدير والتبعية المالية لشدة الارتباط بالاستثمار الاجنبي والتداين الخارجي.
    - اشتداد المنافسة في الاسواق الخارجية خاصة من طرف النمور الاسيوية
    - رغم ذلك فان هذه الأقطار تمتاز بقدرتها على تجاوز أزماتها من خلال اعادة الهيكلة مع قدرة المؤسسات الصناعية على الصمود أمام متطلبات المنافسة والجودة والسوق اضافة الى اعادة التوطن بالخارج واستغلال التحرير التجارة
    خاتمة:نجحت الاقطار الصناعية الجديدة في تجاوز تخلفها الاقتصادي بفضل نموذجها التنموي الذي يخفي رغم نجاحه عدة عراقيل وصعوبات
    هل يمكن نقل هذا النموذج التنموي وتطبيقه في بلدان نامية أخرى للخروج من التخلف​
     
    #1
  2. جاري تحميل الصفحة...