الأهلي المصري 1 ـ ش. القبائل 1 ONE, TWO, THREE... VIVA L‘Algérie

الموضوع في 'قلب الكرة العربية' بواسطة admin, بتاريخ ‏30 أوت 2010.

مشاركة هذه الصفحة

  1. admin

    • مدير المنتدى
    admin
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 3,865
    عدد المعجبين: 3,526
    الجنس: ذكر
    مكان الإقامة: الجزائر
    تمكنت شبيبة القبائل من ترسيم تأهلها إلى الدور نصف النهائي من منافسة رابطة أبطال إفريقيا بعد أن فرضت التعادل على الأهلي المصري سهرة أمس


    [​IMG]

    في مواجهة عرفت خروج اللاعب يحيى شريف قبل نهاية المرحلة الأولى بالبطاقة الحمراء، ورغم النقص العدد لم يتمكن زملاء أبو تريكة من فرض طريقة لعبهم أمام صلابة الدفاع القبائلي. عرفت بداية المرحلة الأولى دخولا قويا لأصحاب الأرض الذين حاولوا منذ الوهلة الأولى فرض أنفسهم على الشبيبة والسيطرة على مجريات اللعب وبادروا إلى صنع فرص التهديف، وكانت أول فرصة خطيرة عن طريق أحمد فتحي الذي قام بتوزيعة محكمة ناحية المهاجم الخطير أبو تريكة الذي سدد رأسية قوية لكن الحارس عسلة كان يقظا وأبعد الكرة من على خط المرمى في (د3)، بعد ذلك أرادت الشبيبة أن تنظم طريقة لعبها أكثر وبدأت تسيطر شيئا فشيئا على الكرة وتصنع اللعب، وفي (17) قام اللاعب يحيى شريف بعمل فردي داخل منطقة العمليات وتوغل وانفرد بالحارس إكرامي وراوغه لكنه كان متسرعا وكرته مرت فوق الإطار مفوّتا عن الشبيبة هدفا محققا، وفي (د22) فتح محمد بركات كرة عالية ومحكمة ناحية جدو الذي استغل خطأ فادحا في المراقبة داخل منطقة العمليات وتمكن من فتح باب التسجيل برأسية قوية لم يتمكن عسلة من صدها. رد فعل الشبيبة جاء سريعا حيث تحصلت في (د28) على مخالفة مباشرة على بعد 25 مترا نفذها اللاعب تجار لكن كرته القوية اصطدمت بالحائط البشري لتعود إليه فسددها بقوة وأسكن الكرة شباك إكرامي معادلا النتيجة، وفي (37) كاد اللاعب نفسه أن يضاعف النتيجة لولا أن كرته القوية مرت جانبية بقليل عن القائم الأيمن لمرمى الحارس المصري، لتنتهي المرحلة الأولى بالتعادل الإيجابي بين الفريقين هدف لهدف.المرحلة الثانية فلم يطرأ عليها الجديد حيث ظل زملاء أبو تريكة يبحثون عن الثغرة واستغلال النقص العددي للشبيبة بعد خروج يحيى شريف بالبطاقة الحمراء في نهاية المرحلة الأولى، إلا أن الأهلي لم يتمكن من اختراق الدفاع الصلب الذي كوّنه زملاء كوليبالي وبلكالام، وكانت أخطر فرصة في الشوط الثاني في (د59) عن طريق المهاجم عودية الذي سدد كرة قوية داخل منطقة العمليات باليسرى لكن الحارس كان في المكان المناسب وتمكن من التصدي للكرة، بعد ذلك كانت هناك مجموعة من المحاولات عن طريق المهاجم أبو تريكة تارة وجدو تارة أخرى لكن كلها باءت بالفشل أمام قوة الدفاع القبائلي، وآخر محاولة كانت عن طريق المدافع ريال الذي سدد كرة قوية في (د81) انتهت بين أيدي الحارس إكرامي، لتنتهي المباراة بالتعادل وهي النتيجة التي تؤهل الشبيبة إلى الدور نصف النهائي من منافسة رابطة أبطال إفريقيا.
    ---------
    ملعب القاهرة، أرضية جيدة، جمهور غفير، طقس رطب، تنظيم محكم، التحكيم للزامبي ويلينغتون كواما
    الإنذارات: يحيى شريف (د11، د43)، نايلي (د34) من القبائل
    محمد بركات (د19) من الأهلي
    الطرد: يحيى شريف (د43) من القبائل
    الأهداف: جدو (د22) للأهلي
    تجار (د28) للقبائل
    الأهلي: شريف إكرامي، وائل جمعة، شريف عبد الفضيل، سيد معوض، أحمد فتحي (أحمد السيد د75)، حسام عاشور، شهاب أحمد ، محمد فضل (أسامة حسني د56)، محمد بركات، محمد أبو تريكة (أحمد حسن د78). المدرب: حسام البدري
    القبائل: عسلة، كوليبالي، بلكالام، ريال، أوصالح، دويشر (زيتي د90)، يحيى شريف، تجار (رماش د65)، نايلي (العرفي د58)، عودية، نساخ. المدرب: ألان ڤيڤر
    ---
    بوهلال: “لعبنا في أجواء مكهربة لكن اللاعبين كانوا رجالا”
    “لعبنا وسط أجواء مكهربة وضغط شديد في الملعب بفعل الأنصار ومع هذا تمكّنا من تحقيق التعادل والتأهل بالرغم ممن أننا لعبنا جل أطوار المباراة منقوصين عدديا وكنا متخلفين في النتيجة، لكن اللاعبين كانوا رجالا وتمكنوا من العودة في النتيجة وحققنا تعادلا يؤهلنا لنصف النهائي ولن ننتظر المباريات المقبلة التي سنؤكد فيها قوة الشبيبة وأهدي التأهل إلى كل تيزي وزو والشعب الجزائري“.

    احتفالات عارمة في غرف تغيير الملابس
    بعد أن هدأت الأوضاع بقي اللاعبون وأعضاء الوفد الجزائري الذي كان في القاهرة يحتفل بهذا التعادل الذي كان له طعم الفوز ومكّن الشبيبة من تحقيق التأهل إلى نصف النهائي، حيث بقي الجميع يغنون ويرقصون وسط هتاف الجميع، وحتى الأناشيد الوطنية “دارت حالة” مثل “من جبالنا“ والنشيد الوطني.

    حناشي للاعبين: “أنتم رجال، كنتم أبطالا فوق الميدان وشرّفتم الجزائر“
    لعل أكثر شخص كان في شدة الفرح أمس هو الرئيس محند شريف حناشي الذي ألقى كلمة على اللاعبين في غرف تغيير الملابس وهنأهم على المجهود الجبار الذي قدموه خلال هذه المواجهة، وأكد لهم قائلا: “هنيئا لنا على هذا الانتصار، لقد شرفنا الجزائر. أنتم رجال وكنتم أبطالا فوق الميدان، وعليه فإن العلاوة التي سأقدمها لكم والعلاوة التي سنحصل عليها من طرف الوالي ستستلمونها قبل العيد، فمبروك عليكم”.

    حناشي: “هذا الفوز هدية لكل الجزائر”
    عبر رئيس شبيبة القبائل محند شريف حناشي عن سعادته بعد التعادل الذي حققه فريقه أمام الأهلي المصري، وهو التعادل الذي قاد الشبيبة إلى التأهل إلى الدور نصف النهائي من المسابقة بعد حصدها عشرة نقاط في أربعة لقاءات، وقال حناشي إن هذا التأهل هدية لكل الجزائر ولأنصار شبيبة القبائل، كما لم ينس رئيس الشبيبة أن يقدمه لشهداء الجزائر خاصة بعد الشتم الذي لحقهم من بعض الأطراف، وخص حناشي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بتحية وأهدى له هذا التأهل كما وجه له طلبا لمساعدة شبيبة القبائل لأنها تمثل كل الجزائر وليس مدينة تيزي وزو فقط، وقال: “نتيجة التعادل التي حققناها اليوم جاءت بطعم الفوز خاصة بعدما سمحت لنا بالتأهل إلى نصف النهائي، بالمناسبة هذا الفوز هو فوز كل الجزائر وأهديه إلى كل الشهداء كما أهديه كذلك لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، وبالمناسبة أطلب منه أن يساعد شبيبة القبائل لأنها أصبحت تمثل كل الجزائر، وأحيي أيضا اللاعبين الذين كانوا رجالا فوق الميدان وأثبتوا أنهم كانوا الأقوى”.

    ڤيڤر: “بعد هذا التأهل سنعمل على احتلال المرتبة الأولى”
    من جهته كانت فرحة المدرب ڤيڤر لا توصف وأكد أن الفريق لعب واحدة من بين أكبر مبارياته، وأكد أن اللاعبين كانوا أبطالا داخل الميدان وهذا رغم النقص العددي للفريق الذي لعب بعشرة لاعبين طيلة الشوط الثاني بعد طرد يحيى شريف مع نهاية الشوط الأول، وقال إن الفريق استطاع الصمود رغم التفوق العددي للمنافس، وصرح بأنه بعدما ضمن التأهل سيعمل على قيادة الفريق إلى احتلال المركز الأول في المباريات المتبقية للشبيبة، وقال: “لعبنا واحدة من أحسن مبارياتنا هذا الموسم وهذا بفضل اللاعبين الذين كانوا أبطالا فوق الميدان، ورغم أن الفريق لعب بـ 10 لاعبين ضد 11 إلا أنه عرف كيف يسير المباراة ولم يترك الفرصة للاعبي الأهلي لفرض أنفسهم. الآن بقيت لنا مبارتتن في هذه المنافسة قبل الدور نصف النهائي وسنعمل على الفوز بهما لنحافظ على نظافة سجلنا والتأهل في المركز الأول”.

    بوتفليقة اتصل بـ حناشي وهنأه
    خص الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رئيس شبيبة القبائل باتصال هنأه فيه على النتيجة الجيدة التي حققتها الشبيبة في ملعب القاهرة بمصر وعبر له عن سعادته بما حققته الشبيبة، وأكيد أنه حفّز حناشي على مواصلة العمل ووعده بتقديم المساعدات اللازمة للفريق حتى يواصل مشوار التألق في منافسة الأغلى على مستوى الأندية الإفريقية وهو ما ارتاح له كثيرا حناشي.

    حجار يتصل بـ حناشي ويهنئه على التأهل
    اتصل سفير الجزائر بمصر عبد القادر حجار برئيس شبيبة القبائل حناشي ليهنئه على النتيجة الإيجابية التي حققتها شبيبة القبائل أمام الأهلي المصري والتي فتحت لها أبواب التأهل إلى الدور نصف النهائي، وبدوره لم ينس حناشي شكر حجار على كل ما قدمه لبعثة الشبيبة منذ وصولها إلى القاهرة وسهره على سلامة الفريق وأهدى له هذا الفوز.
    ---------
    سرعة قذفة تجار 77 كم في الساعة
    تمكن المتألق تجار من إسكان الكرة في شباك حارس الأهلي بتسديدة بلغت سرعتها 77 كلم في الساعة، معادلا النتيجة بعدما كانت الشبيبة متخلفة بهدف، ليضيف بذلك الهدف الثاني له في رابطة أبطال إفريقيا.
    ---------

    تجار: “كنا رجال ماخلعوناش وأفرحنا الشعـب الجزائري”
    حققتم تعادلا ثمينا جعلكم في نصف النهائي (الحوار أجري بعد اللقاء)؟

    الحمد الله كنا رجالا فوق أرضية الميدان وقدمنا مباراة كبيرة وأكد لنا لهم أنهم “ماخلعوناش“ وعادنا بتعادل ثمين جعلنا نتأهل إلى نصف النهائي.

    لعبتم معظم أطوار المباراة بعشرة لاعبين، ما قولك؟
    بالرغم من النقص العددي إلا أننا وقفنا الند للند أمام فريق الأهلي ولعبنا بالقلب في هذه المباراة واليوم مثّلنا الجزائر وليس شبيبة القبائل فقط لهذا كنا صامدين طيلة المباراة.

    ما تعليقك على الهدف الذي سجلته؟
    كنا متخلفين في النتيجة وكان علينا العودة في النتيجة وأتيحت لنا فرصة من مخالفة سددتها بقوة وربي وفقني في تلك اللقطة وسجلت هدف التعادل وبذلت كل ما في وسعي لمساعدة زملائي فوق أرضية الميدان وقمت بدوري كما ينبغي.

    ما قولك الآن وأنتم في نصف النهائي؟
    ما يمكنني قوله إننا أسعدنا الشعب الجزائري كله بتأهلنا إلى نصف النهائي وسنلعب من أجل مواصلة المشوار حتى النهاية وأهدي هدفي والتأهل معه إلى الشعب الجزائري وأنصار شبيبة القبائل
    -----

    حسام البدري استفز حناشي
    قام مدرب الأهلي المصري بمحاولة استفزاز حناشي في لقطة طرد يحيى شريف، ففي الوقت الذي انتقد الرجل الأول في الشبيبة حكم المباراة بسبب طرد يحي شريف راح البدري يحاول استفزاز حناشي بحركاته عندما أشار إلى أن قرار الطرد صائب، لكن حناشي كان ذكيا ولم يسقط في فخه ولم يعره أي اهتمام.

    لاعبو الأهلي لم يتصرفوا بروح رياضية
    لم يتعامل لاعبو النادي الأهلي المعروفين على المستوى القاري بالخبرة التي يتمتعون بها، بروح رياضية مع لقطة كانت تتطلب منهم أن يعيدوا الكرة إلى لاعبي الشبيبة أو إخراجها على الأقل للتماس، وذلك بعدما كان حارس الشبيبة حسين عسلة ساقطا على أرضية الميدان بعد تدخل من أحد لاعبي النادي الأهلي، حيث قام لاعبو الشبيبة بإخراج الكرة إلى التماس حتى يسمحوا للحكم بالاطمئنان على زميلهم قبل استدعاء الطاقم الطبي للتدخل، لكن بعد عودة عسلة سالما معافى لم يرد لاعبو الأهلي إرجاع الكرة للشبيبة وهذا ربما نظرا للضغط الشديد الذي عانوا منه كثيرا من طرف أنصارهم الذين طالبوهم بالفوز مهما كانت الظروف.

    حناشي احتج على تصرفات أنصار الأهلي
    اتجه محند شريف حناشي رئيس شبيبة القبائل نحو رئيس فرع الكرة في الشبيبة دودان وطلب منه الذهاب إلى الحكم الرئيسي لإخباره بالتصرفات السيئة لأنصار نادي الأهلي اتجاه حارس مرمى الشبيبة عسلة، حيث قام أنصار الأهلي بتوجيه أشعة الليزر نحو وجه حارس مرمى الشبيبة، تصرّف حناشي كان يهدف من ورائه إخبار الحكم بما يدور في مدرجات الملعب حتى يقوم بتدوينه في تقرير المباراة. يذكر أن الجماهير المصرية سبق لها أن قامت بمثل هذه التصرفات خلال مباراة المنتخب الوطني أمام المنتخب المصري في القاهرة في آخر مباراة أجريت هناكـ.

    عسلة: “عانيت كثيرا من أشعة الليزر”
    بعد التصرفات التي قام بها أنصار النادي الأهلي الذين تواجدوا بقوة في الملعب لمناصرة فريقهم، ضد حارس مرمى الشبيبة عسلة قمنا بأخذ رأيه حول ذلك فعبّر لنا عن انزعاجه الشديد من تلك التصرفات التي قد تؤدي إلى إلحاق الضرر بعينيه، حيث قال إنه عانى كثيرا من أشعة الليزر عند دخوله أرضية الملعب للقيام بالإحماءات اللازمة قبل انطلاق المباراة، وصرح: “عانيت كثيرا من هذا الإشكال خصوصا عندما كنت أقوم بعملية التسخين، إنها تصرفات سيئة ويمكن أن تؤثر كثيرا على بصري”.

    يحيى شريف يتلقى إنذارين مجانيين
    تلقى المهاجم يحيى شريف إنذارا مجانيا مع بداية اللقاء وذلك بعد تدخل مع أحد لاعبي الأهلي المصري على خط التماس انتهى بخروج الكرة إلى رمية تماس أعلنها الحكم المساعد لصالح الفريق الأحمر، وهو ما لم يتحمله يحيى شريف والذي ثار غضبا من قرار الحكم بسبب الضغط الشديد الذي عانى منه لاعبو الشبيبة خلال اللقاء وقام بالاحتجاج على رمية التماس مطالبا بإعلانها لصاح الشبيبة، وهو ما دفع بالحكم الرئيسي لتوجيه إنذار للمهاجم يحيى شريف كان بإمكانه تفاديه. ويبرو أن يحيى شريف دخل من البداية متوترا بدليل أنه لم يمض وقت طويل على إنذاره الأول حتى أشهر الحكم الصفراء الثانية في وجهه ما جعله يترك فريقه يلعب بعشرة لاعبين فقط لأكثر من شوط.

    يحي شريف: ” لم أتحايل على الحكم وكان جايبها عڤابي طيلة اللقاء”
    بعد خروجه من أرضية الميدان بالبطاقة الحمراء، توجهنا مباشرة للحديث مع اللاعب يحيى شريف فوجدناه في قمة التأثر، ولم يتقبل أن يتعرض للظلم من طرف الحكم، حيث أكد أنه لم يتحايل في تلك اللقطة، وقال:” لم أتحايل في تلك اللقطة... الحكم كان يريد طردي بأي ثمن، والكل لاحظ أنه “كان جايبها عڤابي” طيلة أطوار اللقاء، وقد نجح في الأخير في تحقيق مخططه من أجل طردي من الميدان، ويترك فريقي يلعب بعدد ناقص“.

    اللاعبون تضامنوا معه
    تأثر المهاجم يحي شريف كثيرا لخروجه بالبطاقة الحمراء، بعد أن تخيل الحكم أنه يتحايل عليه. إذ غادر الميدان وهو محبط، لكن زملاءه اللاعبين لم يتركوه هكذا، وحاولوا رفع معنوياته، والتأكيد له أن الخطأ ليس خطأه، وأنهم سيرفعون التحدي في غيابه، وسيحققون نتيجة ايجابية يهدونها له.

    ممثلو السفارة تناولوا وجبة الإفطار مع اللاعبين في الفندق
    قبل موعد المباراة التحق أعضاء السفارة الجزائرية بالفندق الذي تقيم فيه الشبيبة ولا يبعد كثيرا عن ملعب القاهرة، وهذا من أجل تناول وجبة الإفطار مع اللاعبين وأعضاء الطاقمين الفني والإداري حتى يتم تحفيزهم ولرفع معنوياتهم قبل المواجهة، وحتى يشعر اللاعبون أنهم في أمان أمام ممثلي الدولة الجزائرية.

    تنقلوا مع الفريق إلى الملعب في الحافلة
    وحفاظا على أمن الوفد القبائلي وسلامته في طريقه من فندق “ميريديان” إلى ملعب القاهرة، ارتأى أعضاء السفارة الجزائرية وعلى رأسهم خالد مشري الذي كان قد حضر في الحصة التدريبية الأخيرة للشبيبة في ملعب القاهرة ودافع عن رجال الإعلام الجزائريين الذين تعرضوا إلى إهانة الشرطة المصرية ومحاولة الاعتداء أيضا، كل هذا حتى يحظى الوفد الجزائري بالأمن طيلة فترة بقائه في القاهرة.
    --------

    الشبيبة تتأهل إلى الدور نصف النهائي
    فرحة عارمة عمت كل القطر الجزائري سهرة أمس بعد تمكن شبيبة القبائل من العودة بنقطة التعادل من القاهرة أمام الأهلي المصري وهو ما ضمن لها المرور إلى الدور نصف النهائي، حيث وصلت الشبيبة إلى النقطة العاشرة بينما يبعد أقرب منافسيها عنها بـ 5 نقاط وهو الأهلي المصري وقد بقيت جولتان من دور المجموعات وهو ما يعني أن الشبيبة مرت دون أي حسابات أخرى، خاصة أن الفريقين الآخرين هارتلاند والإسماعيلي يملكان في رصيدهما 4 نقاط فقط وهو ما يعني أن فوزهما باللقاءين القادمين لن يضر الشبيبة أبدا.

    بقي اللعب على المركز الأول فقط ونقطة واحدة ستكون كافية لضمانه
    ورغم أن أشبال ڤيڤر ضمنوا التأهل إلى الدور القادم إلا أن هذا لا يعني أن مهمتهم انتهت الآن وسيخلدون للراحة بل عليهم أيضا أن يحاولوا ضمان التأهل في المركز الأول في مجموعتهم لسببين مهمين، الأول حتى يتفادوا مواجهة صاحب المركز الأول في المجموعة الأولى الذي قد يكون الترجي التونسي متصدر المجموعة لحد الآن بعد أربع جولات والسبب الثاني الأهم هو ضمان أن تجري مباراة الذهاب في ملعب المنافس والإياب في تيزي وزو وهو أمر سيكون في صالح الشبيبة، ويمكن القول إن مهمة الشبيبة في تحقيق المركز الأول باتت سهلة الآن لأن نقطة واحدة تكفي أشبال القبائل من أجل ضمان هذا المركز بما أنهم سيصلون إلى النقطة 11، وهو ما يعني أن الفريق الوحيد في مجموعتهم القادر على الوصول إلى هذه النقطة هو الأهلي إذا فاز في مباراتيه القادمتين بما أنه يملك 5 نقاط في رصيده، وحتى وإن تمكن من ذلك فإن الحسابات في صالح الشبيبة بما أن أبطال جرجرة فازوا عليه ذهابا في تيزي وزو وتعادلوا معه إيابا في القاهرة.

    اللاعب المحلي برهن لـ سعدان وشبان القبائل قهروا منتخبا مصريا
    تعادل الشبيبة أسعد كل الجزائريين لأنه برهن للجميع أن الكرة الجزائرية عائدة بقوة وبرهن أيضا أن اللاعب المحلي لازال يتمتع بكل خصوصياته التي تميزه عن غيره من اللاعبين، وهو ما سيضع المدرب سعدان في حرج وهو الذي أكد من خلال اللاعبين الذين يستدعيهم أنه لا يثق في إمكانات اللاعب المحلي، لكن أشبال جرجرة تمكنوا رغم نقص الخبرة من الصمود أمام نجوم الأهلي الذين يشكلون المنتخب المصري الفائز بالكأس الإفريقية ثلاث مرات متتالية، وهو ما يؤكد أن سعدان مخطئ في حساباته وأنه يجب أن يعيد النظر في سياسته التي همّشت المحليين تماما.

    الشبيبة تنقلت إلى ملعب القاهرة في حدود الساعة 19:45
    حتى تربح الوقت للتركيز على المواجهة والتعود على ضغط ملعب القاهرة، قررت الإدارة القبائلية أن تحدد موعد التنقل إلى الملعب من فندق “ميريديان” في الساعة 19:45 خاصة أن المسافة بين الملعب والفندق قصيرة وبإمكان الشبيبة أن تصل بعد حوالي ربع ساعة من السير بالحافلة، وقد كان الطريق المؤدي إلى الملعب فارغا نظرا لغلق القوات الأمن كل الطرق وعدم السماح للجميع باستعمال الطرق المؤدية إلى الملعب لتفادي ازدحام الطرقات.

    كوليبالي، تجار ويعلاوي بسماعات كبيرة
    عند وصول الشبيبة إلى الملعب كان كوليبالي، تجار ويعلاوي يضعون سماعات كبيرة في أذنيهم لتفادي سماع الكلمات التي قد يتلفظ بها الجمهور وتجعلهم يفقدون التركيز على مباراتهم.

    اللاعبون دخلوا الملعب لمعاينة الأرضية تحت تصفير الجمهور
    إثر وصول اللاعبين إلى ملعب القاهرة فضل الجميع النزول إلى أرضية الميدان لمعاينة حالة الأرضية، لكنهم تفاجؤوا برؤية ذلك العدد الكبير من الأنصار الذين أصدروا تصفيرات القوية أقلقت لاعبي الشبيبة كثيرا، إلا أن هذا كان أمرا منتظرا لأن الجمهور المصري حاول أن يفقد اللاعبين الجزائريين تركيزهم على المواجهة منذ البداية.

    ڤيڤر اجتمع باللاعبين في الفندق
    عقد المدرب ڤيڤر اجتماعا تقنيا ظهيرة أمس في الفندق خصصه لإعطاء آخر النصائح للاعبيه تحسبا للمباراة كما أعلن فيه التشكيلة الأساسية التي خاضت المباراة رافعا معنويات زملاء تجار خاصة أن الضغط ازداد مع مرور الوقت.

    أعادوا مشاهدة مباراة الذهاب
    كما استغل الطاقم الفني الفرصة لإعادة مشاهدة مباراة الذهاب التي جرت في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو وهذا للوقوف على الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، كما كانت الفرصة لمعاينة لاعبي الأهلي المصري وطريقة لعبهم براحة أكبر والوقوف على نقاط قوة وضعف رفقاء أبو تريكة.

    بوهلال جمع اللاعبي وردد معهم النشيد الوطني
    قام المدرب المساعد بوهلال قبل بداية المباراة برفع معنويات لاعبيه من خلال استدعائهم وجمعهم في وسط الميدان، حيث حاول تخفيف الضغط الذي ميز استاد القاهرة قبل المباراة بفعل الحضور القوي لأنصار الأهلي المصري، إذ اجتمع اللاعبون ورددوا النشيد الوطني في صوت واحد لبعث الحماس في أنفسهم.

    الطاقم الفني القبائلي بلباس جديد
    دخل الطاقم الفني القبائلي أمس ببذلة رياضية جديدة مختلفة تماما عن التي اعتاد ارتداءها من قبل، حيث كان من المعتاد أن يدخل الطاقم الفني ببذلة صفراء أو بيضاء إلا أن هذه المرة تم تغيير الألوان كلها ودخل ڤيڤر وأعوانه ببذلات ذات اللونين الأزرق والأبيض.

    إكرامي دخل تحت تصفيقات الجماهير
    استقبال خاص حظي به إكرامي حارس مرمى الأهلي المصري، عند نزوله أرضية ميدان استاد القاهرة. حيث صفق كل الحضور الذين تجاوزوا الـ60 ألف متفرج كرجل واحد من أجل تشجيع هذا الحارس المحبوب كثيرا في أوساط الأهلي. وحاول المصريون من خلال ذلك تقديم الدعم لحارسهم لعل وعسى يستطيع المحافظة على نظافة شباكه، لكن الأمر كان مستحيلا مع عزيمة تجار على التسجيل.

    لافتات ترحيب بالجمهور في الملعب
    يعتبر ملعب القاهرة الدولي أكبر ملعب في مصر، وهو ملعب تاريخي بالنسبة للمصريين. وقد لفت انتباهنا خلال تواجدنا بهذا الملعب التنظيم المحكم رغم كثرة الجمهور، حتى أنه في مدرجات الملعب علقت لافتات ترحيبية بالجماهير كتب عليها: “مرحبا بالجمهور الكريم... نتمنى لكم مشاهدة طيبة”.

    عائلات كثيرة حضرت اللقاء
    مباراة الأهلي المصري كانت بمثابة الحدث في القاهرة وفي مصر بشكل عام. ففضلا عن الشعبية الواسعة التي يتمتع بها الأهلي في مصر، فإن مجرد ملاقاة فريق جزائري جعلت المباراة تكتسي طابعا خاصا، وتجلب اهتمام الجميع في مصر. وحتى العائلات كانت حاضرة بقوة في مدرجات الملعب.

    تغطية إعلامية واسعة للقاء
    كانت المواجهة بمثابة حدث الأسبوع في القارة السمراء، نظرا للحساسية الموجودة بين البلدين والطابع الخاص الذي اكتسته بما أن الشبيبة فازت في لقاء الذهاب وكانت تبحث عن نقطة التعادل من أجل التأهل وسط فريقين مصريين. كل هذه المعطيات جعلت وسائل الإعلام تعطي أهمية بالغة للقاء، حيث أن كل الصحف المصرية غطت اللقاء فضلا عن وسائل الإعلام الجزائرية الحاضرة بقوة، وكذا بعض وسائل الاعلام الدولية، كقناة “تي في 5” الفرنسية، وقناة “الجزيرة الرياضية”. حتى أنه كانت هناك قناة كندية لتغطية الحدث الذي تعدت أهميته القارة الافريقية.

    دودان وبوهلال تدخلا في قناة “النيل الرياضية”
    قامت قناة “النيل الرياضية“ بالاتصال بكل من دودان رئيس فرع الكرة في شبيبة القبائل وكذا المدرب المساعد بوهلال، حيث طرحت عليهما بعض الأسئلة فيما يخص مباراة أمس والظروف التي جرت فيها، وكان لهما كلام كثير حول المباراة حيث قالا إن شبيبة القبائل جاءت إلى مصر للتباري مع النادي الأهلي في مباراة كروية فقط لا غير، كما أكدا أن شبيبة القبائل ليست خائفة من المباراة وأن الضغط المفروض لن يؤثر كثيرا على مردود اللاعبين خلال المباراة.

    الأهلي وصل إلى الملعب على الساعة 19:15
    وصول النادي الأهلي للملعب كان في حدود الساعة السابعة وربع أي ساعة وربع قبل بداية اللقاء، حيث فضل النادي الأهلي الوصول في وقت مبكر قبل بداية اللقاء لتجنّب الزحام الذي كان حول الملعب بسبب التوافد الكبير لأنصار الأهلي لمتابعة اللقاء، وأيضا للقيام بعملية الإحماء التي تسبق انطلاق المباراة.

    أسامة حسني عاين إجازات لاعبي الشبيبة
    قام اللاعب أسامة حسني بمراقبة إجازات لاعبي الشبيبة في غرف تغيير الملابس وذلك لأنه لم يدخل كأساسي في المباراة، وهذا لأن اللوائح الخاصة بقوانين المنافسة تشترط أن يكون اللاعب الذي يعاين إجازات لاعبي المنافس من الاحتياطيين، أما من جهتها فإن شبيبة القبائل عيّنت اللاعب يعلاوي الذي كان هو الآخر احتياطيا لمراقبة إجازات لاعبي الأهلي. للتذكير فإن أسامة حسني هو اللاعب الذي ادعى الإصابة في رأسه خلال الحادث الفردي الذي استهدف حافلة النادي الأهلي بتيزي وزو عندما كانت متوجهة إلى التدريبات، وكانت “الهداف“ قد كشفت أنه لم يصب بأي مكروه لحظة مغادرة الأهلي مطار هواري بومدين بالجزائر.

    عماد متعب حضر اللقاء وشجع زملاءه
    كان اللاعب الدولي المصري عماد متعب حاضرا في مباراة أمس. حيث حضر اللاعب من أجل تقديم الدعم لزملائه السابقين والمستقبليين بما أن متعب سيعود إلى صفوف الأهلي في جانفي القادم. وقد نزل متعب إلى الميدان قبل انطلاق المباراة وعانق زملاءه واحدا بواحد وحتى الطاقم الفني، من أجل تشجيعهم ودفعهم لتحقيق نتيجة ايجابية على حساب الشبيبة.

    القاهرة مشلولة ساعات قبل موعد المواجهة
    منذ ظهيرة أمس توقفت الحركة في القاهرة حيث أن السلطات المحلية للعاصمة المصرية أصدرت قرارا بغلق كل الطرق المؤدية إلى الملعب الرئيسي، وهذا حتى تسير الأمور بانتظام ولا تكون هناك أي مشادات بين الجماهير، وبقيت القاهرة مشلولة إلى غاية نهاية المباراة وخروج الأنصار من ملعب القاهرة.

    تعزيزات أمنية مشدّدة في كل الأماكن
    من بين الأمور الإيجابية التي عرفتها القاهرة منذ ظهيرة أمس هي التعزيزات الأمنية المشددة التي خصصتها السلطات المحلية في كل مكان لضمان الأمن للفريق القبائلي الذي كان يطالب بالحماية طيلة فترة إقامته في القاهرة خاصة بعد التهديدات التي تعرض إليها من قبل، ورغم أن الحساسية خفّت نسبيا بعد الاستقبال الحار الذي حظيت به الشبيبة من طرف إدارة الأهلي، إلا أن السلطات المحلية أصرت على تعزيز الأمن ووضع رجال للشرطة في كل مكان في القاهرة خاصة في المناطق القريبة من ملعب القاهرة.

    صحفي كندي قدم لتغطية المباراة
    سجلنا في المنطقة المخصصة للصحفيين في ملعب القاهرة الدولي وجود صحفي كندي قدم خصيصا من كندا لتغطية المباراة التي جمعت الأهلي بالشبيبة، ولم نكن ننتظر أبدا أن يتنقل صحفي من كندا إلى مصر من أجل تغطية مباراة في دور المجموعات في رابطة أبطال إفريقيا، وهو ما دفع بنا للحديث معه حيث كشف لنا أن أي مباراة تجمع بين الطرف الجزائري والطرف المصري أصبحت تحظى بأهمية بالغة نظرا للعلاقات المتوترة التي ميزت البلدين خلال الفترة الأخيرة بعد مباراة المنتخبين الجزائري والمصري المؤهلة لكأس العالم.

    حناشي تحدث عن مؤامرة من الحكم بين الشوطين
    اتفق الجميع أن الحكم الزامبي “ويلينغتون” لم يكن عادلا ونزيها مع شبيبة القبائل أمس، وهو الأمر الذي تفطّن له حناشي منذ انطلاق اللقاء. حيث توجه بين الشوطين إلى غرف حفظ الملابس وتحدث مع لاعبيه وأكد لهم وجود مؤامرة من هذا الحكم لهزم الشبيبة. لكنه أكد للاعبين على وجوب أن يبقوا محافظين على رباطة جأشهم ولا يدخلوا في لعب الحكم المتحايل.

    ... ويطلب طائرة خاصة إلى نيجيريا
    طلب الرئيس القبائل محند شريف حناشي من السلطات تخصيص طائرة خاصة لفريقه في سفريته إلى نيجريا تحسبا للجولة الأخيرة من دور المجموعات أمام فريق هارتلاند، وهذا لتوفير الراحة للاعبيه في مباراة قد تكون حاسمة في المجموعة.

    ... وطالب بركلة جزاء في (د15)
    كان رد فعل رئيس الشبيبة حناشي قويا على قرار الحكم الذي تغاضى عن منح ركلة جزاء صحيحة للاعب أمين عودية بعدما تعرض لتدخل عنيف داخل منطقة العمليات في (د15)، لكن يبدوا أن الحكم لم ير اللقطة لذلك أمر باستمرار اللعب وهو ما دفع رئيس الشبيبة للاحتجاج على هذا القرار الذي اعتبره تعسفيا.

    عودية حمّس اللاعبين
    قبل انطلاق اللقاء حاول المدرب “ڤيڤر” بث روح الحماس لدى لاعبيه ، حتى يخرجوا كل ما لديهم ويحقّقوا نتيجة إيجابية. وبعد أن أنهى المدرب كلامه، تحدث عودية مع كل اللاعبين وحاول تحميسهم هو الآخر، بما أنه صديق الجميع، ومتعود على الحديث مع الجميع، وهو محبوب من كل زملائه. مبادرة عودية تدل على الروح التضامنية الكبيرة بين لاعبي الشبيبة والرغبة الملحّة التي كانت تحدوهم على تحقيق نتيجة إيجابة.

    30 شرطيا لتأمين غرف حفظ ملابس الشبيبة
    عرفت المباراة تعزيزات أمنية مشددة، إذ تولى 30 شرطيا حراسة غرف حفظ ملابس الشبيبة لتفادي أي مشاكل أو اعتداءات على لاعبي الشبيبة.

    ريال أنقذ الشبيبة من هدف حقيقي
    أنقذ ريال الشبيبة من هدف ثان في (د50) عندما أبعد تسديدة جدو القوية من على خط المرمى في حين اعتقد الجميع أنها في الشباك، وسمحت اللقطة بإعادة الشبيبة لأجواء المباراة خاصة أنها أكملتها بعشرة لاعبين عقب طرد يحيى شريف.

    دويشر أساسيا رغم الإصابة
    لفت انتباهنا في التشكيلة اعتمد عليها ڤيڤر إقحام دويشر منذ الوهلة الأولى بالرغم من الإصابة التي كان يعاني منها وحرمته من التدرب في الحصة الأخيرة التي جرت في ملعب القاهرة.

    برشيش، لمهان، يونس وسعيدي في المدرجات
    تابع كل من برشيش، لمهان، سعيدي ويونس المباراة من المدرجات، فإذا كان يونس غير معني بالمباراة باعتباره غير مؤهل قاريا فإن الثلاثي الآخر لم يكن ضمن حسابات الطاقم الفني في المباراة ليتحوّلوا إلى لمناصرين لزملائهم.

    لاعبو الشبيبة اشتكوا كثيرا من ارتفاع الرطوبة
    اشتكى لاعبو شبيبة القبائل يوم المباراة من الارتفاع الكبير في نسبة الرطوبة التي شكلت عائقا كبيرا لهم خصوصا مع الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة بمصر، حيث فاقت نسبة الرطوبة 60% وهو ما دفع لاعبي شبيبة القبائل إلى طلب كميات كبيرة من المياه عند الإفطار.

    اللاعبون تابعوا لقاء الإسماعيلي وهارتلاند
    قبل تناول وجبة الإفطار اجتمع جميع اللاعبين رفقة أعضاء الطاقم الفني وتابعوا المباراة الثانية من المجموعة التي جمعت الإسماعيلي المصري بنظيره هارتلاند النيجيري وانتهت بنتيجة هدفين مقابل هدف لصالح الفريق المستضيف هارتلاند، وهذا بهدف معاينة المنافسين القادمين للشبيبة ومعرفة النتيجة النهائية للقيام ببعض الحسابات قبل مباراتهم أمام الأهلي.

    عودية واصل اللقاء بشجاعة
    رغم الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى العضلة المقربة إلا أن اللاعب عودية أصر على مواصلة اللعب بشجاعة ورفض أن يترك زملاءه في هذه المقابلة القوية، وقد كان اللاعب عودية مصابا منذ البداية لكنه أصر على المشاركة في هذه المقابلة والمغامرة بحالته الصحية.

    حديث عن تجار، بلكالام وريال في المنتخب الأول
    يدور الحديث في البيت القبائلي عن أن المدرب الوطني رابح سعدان ينوي استدعاء تجار، بلكلام وريال لـ “الخضر“ لاحقا بعد العروض القوية التي قدموها في كأس رابطة أبطال إفريقيا.
    ---------------

    حناشي: “سأنال كل الألقاب لو ينجز الملعب في ظرف ثلاث سنوات“

    عقد الرئيس القبائلي محند شريف حناشي ندوة صحفية أول أمس، تطرق فيها إلى العديد من الأمور العالقة الخاصة بالنادي القبائلي مؤخرا، حيث أشار إلى آخر التطورات التي يعرفها الفريق مؤخرا، ولعل أبرز ما جاء على لسان الرئيس القبائلي، هو تصريحه قائلا: “بخصوص الملعب الجديد، فإني أؤكد للجميع أن وتيرة العمل فيه سريعة، وإذا تم إنجازه في الآجال المحددة مع بقائي رئيسا للشبيبة في السنوات الثلاث القادمة، فإني سأنال كل الألقاب وهذا وعد مني، لأني أعرف أنه الأمر الذي ينقصنا فقط حتى نحقق ما نصبو إليه كإداريين“.

    “حميتي أخطأ لكن كل شيء عاد إلى طبيعته وسيكون معنا”
    ولم ينس الرئيس القبائلي أن يتحدث عن بعض الأمور التي شهدها البيت في الأيام الفارطة، على غرار قضية اللاعب فارس حميتي التي قال بشأنها: “في الحقيقة، لا أريد أن أتكلم عن حميتي الآن بصفتها قضية، ولكن أريد أن أتكلم عن المستقبل الآن، تعلمون جيدا أن حميتي أخطأ عندما ارتكب ما ارتكبه، لكن لا يجب أن نبقى نلومه، هو كان السبب في حادث مميت وعلينا أن لا نضخم الأمور كثيرا، بما أن كل شيء عاد إلى طبيعته، واللاعب سيكون معنا لما نعود إلى تيزي وزو حتى يستأنف التدريبات بشكل عادي جدا تحسبا للمواعيد القادمة”.

    “يونس سيفيدنا كثيرا في البطولة هذا الموسم”
    ودائما بخصوص لاعبي النادي، تكلم المسؤول الأول عن نادي جرجرة بشكل كبير عن الوافد الجديد للبيت القبائلي يونس سفيان، والذي يتواجد مع الفريق في مصر بالرغم من أنه ليس مؤهلا للمشاركة فيها، حيث قال في هذا الشأن: “تعلمون جيدا أن كل استقداماتنا كانت مدروسة، ومن بينها جلبنا للاعب يونس سفيان، والذي بالرغم من أنه غير مؤهل للمشاركة في كأس رابطة أبطال إفريقيا لأنه يملك إجازة مع شباب بلوزداد، إلا أننا غير قلقين لأننا سنعتمد عليه وبشكل كبير في البطولة الوطنية، والتي لا بد أن نفكر فيها من الآن، حتى ندخلها بقوة ونبرهن على أن النتائج المحققة إلى غاية الآن في كأس إفريقيا لم تأت من العدم”.

    “من فضلكم... لا تكلّموني عن حيماني”
    وعن صفقة اللاعب نبيل حيماني التي لم تعرف النور، أصر الرئيس حناشي على الصحفيين على عدم الخوض في هذا الموضوع، وهو دليل قاطع على الغضب الشديد وحالة عدم الرضا التي تنتابه بعد الذي صدر من مهاجم الوفاق الحالي لما قرر رفع قيمته لدى السطايفية ورئيسهم سرار، وما اكتفاء حناشي بالقول: “من فضلكم... لا تكلموني عن حيماني”، إلا دليل قاطع على أن صفحة اللاعب السابق للشبيبة قد طويت نهائيا ولا مجال للحديث عنها مجددا، إضافة إلى أنه وبدراسة فيما بين السطور لكلام حناشي، نتأكد أنه لن يفكر مطلقا في جلب حيماني إلى النادي القبائلي.

    “كوليبالي يستحق اللعب في المنتخب المالي، وجيراس يعرف كرة القدم”
    إضافة إلى كل هذا، تحدث حناشي عن المدافع “إدريسا كوليبالي“، وعن الخبر السار الذي تلقاه اللاعب بوصول دعوة المنتخب المالي لكرة القدم ليلتحق به في التربص القادم، خبر لم يفوّت الرئيس القبائلي فرصة التعليق عليه عندما صرح بخصوصه قائلا: “إدريسا كوليبالي لاعب خلوق، وأنا من أشد المعجبين بالصرامة الكبيرة والأخلاق الحميدة التي يتمتع بها ناهيك عن مستواه الفني، هو دون أي مبالغة يستحق اللعب في المنتخب المالي، والدعوة التي تلقاها من جيراس تدل على أن هذا الأخير يعرف خبايا كرة القدم لإفريقية جيدا، ويكون قد شاهد كوليبالي في مباراة الأهلي في تيزي وزو”.

    “محمدي سيعود للعمل معنا قبل لقاء الإسماعيلي”
    وعرّج حناشي بعدها على نقطة المحضر البدني محمدي بوجمعة، والذي يبدو أن العمل الكبير الذي قام به في التربص التحضيري للشبيبة أعجب كثيرا المسؤول القبائلي الأول، وقال في هذا الشأن: “اتفقت مع محمدي على كل الجوانب الخاصة بعمله في الفترة لمقبلة، وأعلم أنه منشغل حاليا مع المنتخب الوطني، ولكنه سيكون معنا بعد مباراة تنزانيا، حتى يمسك الفريق من جديد قبل لقاء الإسماعيلي في تيزي وزو بأسبوع. على العموم، ما قام به محمدي أمر يدعو إلى الفخر، لأن اللاعبين وجدوا معالمهم البدنية معه، لم يعانوا من أي اضطرابات مهما كان نوعها من هذا الجانب”.

    ““قلت إننا سنتأهل إلى دور المجموعات ومازال الخير القدام”

    وتكلم حناشي عن الأهداف التي يلعب من أجلها الفريق والتي قال إنها قارة ولا تتغير، ومن بينها كأس إفريقيا في طبعاتها المختلفة، وقال في هذا الشأن: “كنت دائما أعي ما أقوله لما يتعلق الأمر بمشاركة قارية، سنة 93 قلت إن الفريق سيلعب على التاج الإفريقي بعد عامين وهو ما حصل، والآن، صرحت في إحدى المرات على القناة الأمازيغية “بربر تيفي” أن الشبيبة ستلعب على الأدوار الأولى في رابطة الأبطال الإفريقية وتتأهل إلى دور المجموعات، وهو ما تمكنا من تحقيقه في انتظار المزيد إن شاء الله”.

    “الأشغال في الملعب الجديد ستكون24 ساعة على 24”
    وبخصوص الملعب الجديد دائما، فقد أكد حناشي على أنه وعلى غرار أي مناصر قبائلي يتمنى أن يتحقق حلم الملعب الذي طالما انتظره الجميع منذ مدة طويلة، وهو الذي لم يصدق أنه انطلق فيه من مدة طويلة، وقال في هذا الشأن: “يجب أن نتفق على أن شهر رمضان لهذا الموسم جاء حارا بالشكل الذي يجعل الكل غير قادر على مزاولة أي نشاط يُذكر، لكن بعد رمضان إن شاء الله، سيكون هناك حديث آخر حول الملعب، حيث ستكون الأشغال فيه 24 ساعة على 24، وهذا من خلال تداول فرق عمل عليه، لأني أريد أن يرى هذا الملعب النور في أقرب فرصة ممكنة”.

    “سيكون لنا مركزان للتكوين في الشبيبة”
    وأوضح حناشي أنه لطالما كان من المدافعين عن مسألة التكوين في الجزائر، وهو يعكف رفقة المسؤولين على إنجاز مشروع ملعب عبد القادر خالف حتى يتم النظر في هذه المسألة بشكل جيد، حيث قال في هذا الصدد: “سنبني مركزين للتكوين في المشروع المخصص للملعب الجديد، حيث سأعمل جاهدا حتى يكونان قطبين من أقطاب الرياضة في مدينة تيزي وزو، ولم لا الجزائر ككل، لأن المواهب التي تتواجد في منطقتنا تحتاج إلى صقل فقط، وسيكون المركزان اللذان أعكف على إنجازهما إحدى الطرق والوسائل التي تساهم في الرفع من مستوى كرة القدم الجزائرية”.
    “كل الوزارات في إفريقيا تساعد أنديتها إلا وزارة جيّار، ولا أطلب منه إلا حق الشبيبة“
    واستعرض الرئيس حناشي بعدها نقطة المساعدات والديون التي لا يزال الفريق القبائلي يدين بها إلى الوزارة، والتي رأى بخصوصها أنه أصبح يوما بعد يوم يفقد الأمل في أن القائمين على قطاع الرياضة وعلى رأسهم جيار قد يوفون بها تجاه “الكناري”، وقال حناشي في ذات الصدد: “قلتها وأعيدها وسأبقى أرددها دائما، كفانا من سياسة التمويه والتلاعب التي نعاني منها، من غير المعقول أن تبقى سياسة الكر والفر هي الميزة التي تجمعنا مع جيار، أنا لا أطالب بأي شيء، أريد أن يقدرنا الوزير فقط، نحن فريق يمثل الجزائر في إفريقيا كل موسم، وعلى حد علمي فإن كل الوزارات تقدم مساعدات لأنديتها إلا جيار، وأتمنى أن تصل رسالتي إلى بشكل جيد”.

    “إذا أردنا أن نلعب على الألقاب القارية فيجب أن نعتمد على الأجانب”
    ودائما بخصوص انتقاداته لبعض الأمور التي لم تنل إعجابه في الآونة الأخيرة، نجد قضية اللاعبين الأجانب، والتي عبّر من خلالها حناشي عن عدم رضاه عن سياسة ذر الرماد في الأعين من طرف الجهات الوصية على ذلك وعلى رأسها “الفاف”، وقال في هذا الشأن: “كل الأندية في العالم تعتمد على اللاعبين الأجانب في كل المنافسات التي تشارك فيها، ولا أرى لماذا في الجزائر بالذات لما يسنون قوانين فإنهم يخترعون أخرى لا يفهم أي أحد مغزاها، وكما قلت سابقا، لا يمكن لأي فريق جزائري مهما كان اسمه أن ينال الكؤوس الإفريقية دون اللاعبين الأجانب أحب من أحب من أحب وكره من كره، لأنها الحقيقة التي لا يمكن أن تخفى إطلاقا مهما كانت الظروف“.
    “المنافسة ستكون قوية على اللقب بين الشبيبة، المولودية، اتحاد العاصمة والوفاق“
    وعن رأيه في مستوى البطولة الوطنية الموسم القادم، لم يخف الرئيس القبائلي تفاؤله بمشاهدة مباريات قوية ورائعة تثلج صدور الأنصار بشكل كبير، خاصة بعد الوجه الذي تظهره بض الأندية إلى غاية الآن، ويرى المسؤول القبائلي الأول أن غاية فريقه كالعادة هي منع الأندية المنافسة على اللقب مع فريقه أن تقف في طريقه، وصرح في هذا الشأن: “المنافسة في بطولة الموسم القادم ستكون شديدة بين الأندية المعنية على اللقب، في صورة حامل التاج الوطني الموسم السابق مولودية العاصمة، حيث سيكون تواجد شبيبة القبائل، اتحاد العاصمة الذي بدأ يجد معالمه تدريجيا، إضافة إلى وفاق سطيف، في أحسن أحوالهم الدافع الكبير في رؤية بطولة قوية، وهذا مع احترامي لبقية الأندية الجزائرية الأخرى التي أكن لها فائق التقدير، وكلامي عن الأندية الأربعة لا يعني إطلاقا أني أقلل من إمكاناتها”.

    “حتى الأنصار قادرون على الدخول كمساهمين معنا”
    ولم ينس الرئيس القبائلي أن يوجه نداءه إلى أنصار الشبيبة كالعادة، حول إمكانية دخولهم كمساهمين في الفريق وقال: “تعلمون جيدا أن الشبيبة كانت أول من أودع ملف الاحتراف الذي طالبت به “الفاف”، وتحولنا إلى شركة ذات أسهم هو في حقيقة الأمر بمثابة نداء لكل أنصارنا، حيث أن الفريق ليس ملكا لحناشي فقط أو المسيرين، بل هو ملك لكل القبائل، حيث أوجه ندائي إلى الجميع بأن الشبيبة تفتح أبوابها لكل من يريد أن يساهم فيها، وحتى محبونا قادرون على الدخول كمساهمين إن أرادوا، وتكون لهم يد في منح صبغة الاحترافية الحقيقية لفريقهم في المواعيد القادمة”.

    “أقولها وأعيدها، عيب كبير أن يتركنا التلفزيون لوحدنا في مصر”

    وقبل أن يختم الرئيس كلامه، عرّج على نقطة عدم مرافقة التلفزيون الجزائري للفريق القبائلي إلى مصر بما أن اللقاء هام ومصيري، حيث أشار إلى هذه النقطة قائلا: “نعم أقولها وأعيدها، عيب كبير على التلفزيون الجزائري أن يحرم جماهير الشبيبة من أخبار فريقها، وكان من الضروري أن ترافقنا في هذه السفرية، كما أني أتساءل الآن، هل كان حناشي هو سبب الفتنة التي حصلت بين البلدين؟ الأكيد لا، ولذا أستغرب خر


     
    #1
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. eminem

    • :: عضو مميـز ::
    eminem
    غير متصل
    عضو منذ: ‏21 أوت 2010
    عدد المشاركات: 2,918
    عدد المعجبين: 50
    الوظيفة: dreaming of a better me
    مكان الإقامة: الهامل في الأقطار بلدي وسكني
    1.2.3 فيفا لالجيري لحمدو لله ياربي
     
    #2
  4. admin

    • مدير المنتدى
    admin
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 3,865
    عدد المعجبين: 3,526
    الجنس: ذكر
    مكان الإقامة: الجزائر
    شكرا لمرورك مسعود
     
    #3
  5. eminem

    • :: عضو مميـز ::
    eminem
    غير متصل
    عضو منذ: ‏21 أوت 2010
    عدد المشاركات: 2,918
    عدد المعجبين: 50
    الوظيفة: dreaming of a better me
    مكان الإقامة: الهامل في الأقطار بلدي وسكني
    لا شكر على واجب
     
    #4
  6. yaka009

    • :: عضو مميـز ::
    yaka009
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,552
    عدد المعجبين: 76
    الوظيفة: طالب 3ثانوي
    مكان الإقامة: بوسعادة
    مبروك علهم العشر نقاط و الصدارة و التأهل.........
     
    #5
  7. admin

    • مدير المنتدى
    admin
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 3,865
    عدد المعجبين: 3,526
    الجنس: ذكر
    مكان الإقامة: الجزائر
    شكرا لمرورك ياسين
     
    #6
  8. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,636
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله
    الف مبرووووووووك عليهم
    حقا تفرجتوه وين لعب؟
     
    #7
  9. admin

    • مدير المنتدى
    admin
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 3,865
    عدد المعجبين: 3,526
    الجنس: ذكر
    مكان الإقامة: الجزائر
    جزيرة +9 .
     
    #8
  10. Amin chinoui

    • زائر
    Amin chinoui
    غير متصل
    عضو منذ:
    عدد المشاركات: 0
    عدد المعجبين: 0
    شكرا لك أخي ياسر على هذي الحصريات
    +
    مبروك التأهل والفوز
     
    #9
  11. admin

    • مدير المنتدى
    admin
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 3,865
    عدد المعجبين: 3,526
    الجنس: ذكر
    مكان الإقامة: الجزائر
    العفو وشكرا لمرورك
     
    #10
  12. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,636
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله
    شكرالك
    ههههههههههه
    علابالي تلعب في الدزاير
     
    #11
  13. admin

    • مدير المنتدى
    admin
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 3,865
    عدد المعجبين: 3,526
    الجنس: ذكر
    مكان الإقامة: الجزائر
    ههههههههههه
    في القاهرة
     
    #12
  14. قطرالندى

    • amatallah
    قطرالندى
    غير متصل
    عضو منذ: ‏14 أوت 2010
    عدد المشاركات: 4,636
    عدد المعجبين: 216
    الجنس: أنثي
    الوظيفة: طالبة جامعية 1 ماستر ادب عربي
    مكان الإقامة: أرض الله
    هههههههههههههههه
     
    #13
  15. chalnark16

    • :: عضو مميـز ::
    chalnark16
    غير متصل
    عضو منذ: ‏5 جويلية 2010
    عدد المشاركات: 1,535
    عدد المعجبين: 88
    مكان الإقامة: الجزائر/بوسعادة
    مبروك لشبيبة القبائل التاهل على حساب الاهلي
    هههههههههههههه
     
    #14
  16. eminem

    • :: عضو مميـز ::
    eminem
    غير متصل
    عضو منذ: ‏21 أوت 2010
    عدد المشاركات: 2,918
    عدد المعجبين: 50
    الوظيفة: dreaming of a better me
    مكان الإقامة: الهامل في الأقطار بلدي وسكني
    امة لله باينة تبع لبالو ههههههههههههههههههههههه
     
    #15